أقلام وأراء

السّبت 25 مايو 2024 10:03 صباحًا - بتوقيت القدس

التغريبة التي لم تنقطع

تلخيص

لقد عاد المسلسل السوري الشهير "التغريبة"، الذي كتبه عاطف سيف وأخرجه المرحوم حاتم علي، والذي يجسد حالة التهجير والتشريد لأهل فلسطين من ديارهم بعد مجازر مروعة ارتكبتها العصابات الصهيونية المتطرفة بحق الناس العُّزل قبل أكثر من سبعين عاما، عاد للأذهان بعد أن شاهدنا بالصور الحية والمباشرة ما يحل بأهل غزة من تشريد وترحيل من زاوية لأخرى بفعل الحرب القاسية التي تقوم بها دولة الاحتلال ضدهم منذ ثمانية أشهر تقريبا.
تلك "التغريبة " التي ذاق مرارتها جل أهل فلسطين وعاشوا نكبة شّردوا على أثرها من أرضهم وبيوتهم وما زال نسلهم مهجرا. وهناك من سمعوا عن ذاك التهجير الذي سبقته مذابح بشعة عن طريق رواية الذين هجّروا . وصنف آخر لم يعاصروا النكبة ولكنهم سمعوا عنها فيما بعد، وما زالت الناس تسمع عنها حتى يومنا هذا.
إن " التغريبة " بصورتها الواضحة نشاهدها "بالتغريبة" الجديدة في غزة، مشاهدة حية ومباشرة منذ شهور عدة نظرا للتطور التكنولوجي والإعلامي ووسائل التواصل المتطورة، فنحن والعالم أجمع نشاهد بأمِ أعيننا ترحيل وتشريد أهل غزة وطردهم مرة للوسط وأخرى للجنوب وتارة للشمال، في مشاهد تقطع القلوب وتحبس الأنفاس، لنصل إلى حقيقة دامغة بأن تهجير أو " تغريبة " أهل فلسطين لم تنقطع منذ أن وطئت أقدام الغزاة أرضنا.
" التغريبة " هي التهجير والتشريد والترحيل لأهل فلسطين من ديارهم، فهم ومنذ قرابة 80 سنة يتعرضون للتهجير والقتل المستمر دون انقطاع، في ظل صمت دولي مريب وكأن أهل فلسطين نزلوا من مرتبة الإنسانية.
إن إنهاء فصول هذه "التغريبة " الطويلة والمٌهلكة مسؤولية الأمة، وبيدها وحدها، لذلك وجب عليها التحرك بشكل حقيقي فعّال يُنهي هذه المأساة التي طال ليلها وأشتدت حلكة سوادها.
"تغريبة" أهل فلسطين، مسلسل طويل لن ينقطع وتنتهي حلقاته ما دام الاحتلال منفردا فينا، فلذلك كان السبيل الوحيد لوضع حد لهذا التهجير ولكل مصائبنا يكمن في تبني الأمة لقضية فلسطين، كما كانت في التاريخ السابق، والتحرك على أساس أنها قضيتها، والتحرك جدّيا صوب التحرير الكامل لفلسطين، وإلا فإن تهجيرات جديدة ستكون بانتظارنا.
------------------
إنهاء فصول هذه "التغريبة " الطويلة والمٌهلكة مسؤولية الأمة، وبيدها وحدها، لذلك وجب عليها التحرك بشكل حقيقي فعّال يُنهي هذه المأساة التي طال ليلها وأشتدت حلكة سوادها.

دلالات

شارك برأيك

التغريبة التي لم تنقطع

المزيد في أقلام وأراء

العيد قادم يا غزة !!

حديث القدس

معادلة: دهاليز ومتاهات.. لن تستطيعوا محو الطفولة من غزة

حمدي فراج

قراءة في تفاعل الشارع العربي مع الحرب على غزة

أحمد العطاونة

الجبهة الشمالية.. الرد والرد على الرد

راسم عبيدات

.. عيدٌ.. بأيّ حالٍ عُدتَ يا عيدُ؟

بهاء رحال

شرق الكتابة ونقد الصهيونية

محمود بركة

دبلوماسية الحرب الأميركية

يحيى قاعود

نتنياهو بعد غانتس وفُرص البقاء!

محمد هلسة - القدس المحتلة

الولايات المتحدة "الوسيط المنحاز" ضد حماس

داود سليمان

تتعمق مأساة حزيران في ذكراها الـ75

سري القدوة

متى يكون العيد..؟

سمير عزت غيث

إسرائيل .. هل من وقفة مع النفس؟

محمد إبراهيم الدويري

. احتلال وإعمار.. مساران لا يلتقيان

أحمد صيام

الأسلحة الذكية والطائرات بدون طيار: كيف يعيد الذكاء الاصطناعي تشكيل ميادين القتال ومستقبل البشرية؟"

صدقي أبو ضهير

حرب الردع تقرع طبولها !!

حديث القدس

ما الجديد في زيارة بلينكن الأخيرة لإسرائيل؟

فتحي أحمد

الفلسطينيون ومبادرات إصلاح حالهم

نبيل عمرو

المطلوب في مواجهة مخاطر ما يجري

مروان أميل طوباسي

هل تبقى أسعار الفائدة الأميركية على حالها؟

جواد العناني

ماذا يخبئ لنا نتنياهو في جعبته

د. غيرشون باسكن

أسعار العملات

الأربعاء 12 يونيو 2024 10:08 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.75

شراء 3.73

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.27

يورو / شيكل

بيع 4.07

شراء 4.0

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%15

%85

(مجموع المصوتين 412)