أقلام وأراء

الأحد 14 أبريل 2024 11:39 صباحًا - بتوقيت القدس

عنف المستوطنين ... إرهاب دولة

تلخيص

ارتفعت وتيرة الاعتداءات والحملات العنيفة من قبل المستوطنين في الضفة الغربية على المواطنين ومنازلهم وسياراتهم ومنشآتهم ومزارعهم وحقولهم التي يبحثون فيها عن لقمة عيشهم بعد منعهم منذ السابع من اكتوبر من الدخول إلى القدس والداخل الفلسطيني للعمل ..


تأتي الموجة الأخيرة من عنف المستوطنين في منطقتي رام الله ونابلس تحديدا وفي مختلف ارجاء الضفة عموما، بشكل ممنهج ومبرمج يعكس حقيقة السياسة الارهابية التي ينتهجونها بحماية الجيش الاسرائيلي والأذرع العسكرية والشرطية الأخرى التي لا تتردد باستخدام القوة المفرطة بحق الفلسطينيين وتوفر للمستوطنين كل الاسباب والفرص التي تسمح لهم بمواصلة عربدتهم واعتداءاتهم على ممتلكات الفلسطينيين وإحراقها وتدميرها وإطلاق النار عليهم الأمر الذي ادى لاستشهاد احد شبان قرية المغير واصابة العشرات في المغير وقبلان ودوما وبيتين وحوارة والساوية وروجيب وقصرة وغيرها من القرى الفلسطينية ..


لا تأتي هذه الممارسات محض صدفة او كما تدعي إسرائيل انها ردا على مقتل مستوطن قرب قرية المغير ، اعلن امس عن الوصول إلى جثته في احد الأحراش بعد عمليات بحث استمرت ٢٤ ساعة ، فالاعتداءات متواصلة وارتفعت وتيرتها خلال السنوات الأخيرة ، الأمر الذي دفع البيت الأبيض لفرض عقوبات على بعض المستوطنين المتشددين ولكن ذلك لا يكفي امام حشد هائل يزيد عن اكثر من نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية ..


ومع بداية سلطة الحكومة اليمينية وتيارها الأكثر تطرفا بقيادة بن غفير وسموتريتش ، فانه تم إطلاق ايادي المستوطنين لتنفيذ حملة اعتداءات واسعة النطاق وخصوصا بعد السابع من اكتوبر ، وحتى في الحالات الصعبة جدا فان بن غفير وسموتريتش وعدد من الوزراء الاسرائيليين بشكل عام كانوا يقيدون حرية تحركات الشرطة الاسرائيلية ولو كانت وهمية ويمنعونها من اعتقال المستوطنين او منعهم من تنفيذ جرائمهم بحق ابناء شعبنا ، وبن غفير وسموتريتش تحديدا يفرغان اي خطوة تنفذها الشرطة الاسرائيلية من مضمونها ويشتمل هذا على شل حركة الشاباك في مواجهة عنف اليمينيين المتطرفين ..


تصاعدت وتيرة العنف بحق الفلسطينيين بتشجيع من حكومة نتانياهو التي فقدت صوابها بعد السابع من اكتوبر حيث تم اغتيال اكثر من ٤٧٠ فلسطينيا في الضفة الغربية في غضون ستة اشهر بنيران الجيش ورصاصات المستوطنين الحاقدة في اطار تنسيق واضح يتجه لتحقيق الحلم الذي يراود حكومة اليمين المتطرفة بانهيار حكم السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية من اجل التأثير على اي خطوات سياسية مستقبلية تخص قطاع غزة ، وانتقدت اجهزة الامن الاحتلالية نتانياهو علنا لمنعه مواجهة ارهاب المستوطنين لتحقيق غاياته السياسية والشخصية وإطالة أمد العدوان على غزة واثارة المشاكل في الضفة الغربية لتقويض اي فرصة او حل لبحث اليوم التالي للعدوان على القطاع او إعماره او حتى الحديث عن الدولة الفلسطينية المستقبلية ، وبالتالي فان عنف المستوطنين هو ارهاب دولة ..إرهاب كيان محتل بشكل مبرمج للقضاء على كل معالم الحياة الفلسطينية.

دلالات

شارك برأيك

عنف المستوطنين ... إرهاب دولة

المزيد في أقلام وأراء

هناك خطة للغد

غيرشون باسكن

إسرائيل تصارع اوهام النصر

حديث القدس

الاحتلال الإسرائيلي بين «الذكاء الاصطناعي» و«الغباء الفطري»

عماد شقور

المفاوضات بين حماس والمستعمرة

حمادة فراعنة

المحاكم.. مكان لاختبار الصبر!

سمر هواش

تأملات-- النساء الفاضلات كثيرات

جابر سعادة / عابود

هل هو تنازع على من يخدم إسرائيل أكثر؟

فتحي أحمد

التعافي من الفاقد التعليمي واستقرار منظومة التعليم

ثروت زيد الكيلاني

اليابان: غزة والشرق الوسط

دلال صائب عريقات

شكراً تونس

رمزي عودة

تأثير الحرب على التعليم.. دمار شامل بغزة وصعوبات كبيرة بالضفة

رحاب العامور

إسرائيل تحاول التنصل من جرائمها

حديث القدس

الفعل وليس القرارات ما هو مطلوب

حمادة فراعنة

حراك الجامعات في مواجهة ألة القمع الإسرائيلية

زاهي علاوي

استكشاف هندسة الأوامر: الابتكار والتطور والتأثير على المستقبل

صدقي أبو ضهير

‏ الحكومة الجديدة وأهمية دعم القطاع الزراعي

عقل أبو قرع

معاداة السامية" ... سلاح ظلم وبغي

عطية الجبارين

القادمون من السراديب والذاهبون إليها

حمدي فراج

القمة العربية ما بين الوقائع والاستحقاقات اللازمة

مروان أميل طوباسي

أمريكا وحروب الإبادة: سجل حافل بالصناعة أو التورط

صبحي حديدي

أسعار العملات

الأحد 19 مايو 2024 10:55 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.73

شراء 3.72

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.06

شراء 4.01

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%9

%91

(مجموع المصوتين 78)

القدس حالة الطقس