أقلام وأراء

الأحد 26 نوفمبر 2023 9:39 صباحًا - بتوقيت القدس

الأطفال تحت الاحتلال .. واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

وفقاً لاتفاقية حقوق الطفل (CRC) لعام 1989، التي وقع عليها 196 طرفًا، وهي أكثر اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية التي تم التصديق عليها على نطاق واسع في العالم، تم تعريف الطفل انه "كل فرد لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره وله كل الحق المنصوص عليه في اتفاقية حقوق الطفل".


صادقت حكومة إسرائيل على اتفاقية حقوق الطفل في عام 1991. وهذا يعني أن الحكومة الاسرائيلية ملزمة باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تمتع كل طفل في البلاد، بغض النظر عمن يكون، بالحقوق المنصوص عليها في الاتفاقية على قدم المساواة. ومن واجب الحكومة أيضًا تقديم تقرير عن التقدم المُحرز إلى لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل. تتضمن اتفاقية حقوق الطفل 4 ركائز أساسية:- الحق في البقاء، والحق في الحماية، والحق في التنمية، والحق في المشاركة. وتستند هذه الحقوق إلى مبدأ عدم التمييز ويجب أن تتماشى جميع الإجراءات مع المصالح الفضلى للأطفال.


دولة الاحتلال تنتهك الاتفاقية في كل موادها, لا تفرق في ممارساتها العنصرية الاحتلالية بين طفل ورجل ولا بين امرأة ورجل ولا بين صغير وكبير, كل ما هو فلسطيني هو هدف لآلة الاحتلال، إما من خلال سياسات عنصرية يومية وحرمان من أبسط حقوق الحياة الآمنة وحقوق العيش بسلام وحق التنقل والتعليم والسكن وغيرها من الحقوق البديهية حسب الإعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقية حقوق الطفل بالتحديد. يتعرض الكثير من الأطفال الفلسطينيين للمضايقة والتعذيب والسجن، ناهيك عن القتل بمجرد حملهم هوية فلسطينية. إن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تنتهك حقوق الأطفال فحسب، بل ترتكب مرة أخرى جريمة أخرى ضد الإنسانية ضد أطفال فلسطين. إسرائيل لا تحترم توقيعاتها على المعاهدات والاتفاقيات. قبل أكتوبر 2023 كان خلف قضبان الاحتلال أكثر من 175 طفلاً فلسطينياً أسيراً، يتم اعتقالهم بمخالفة واضحة لاتفاقية حقوق الطفل الموقعة من قبل إسرائيل. يتم الاعتقال بطرق همجية غير إنسانية في منتصف الليل عادة لإخفاء الحقيقة وتجنب توثيقها, يمنع الاحتلال متابعات المحامين او الصليب الأحمر الدولي, تمنع الزيارات, يتعرضون للضرب ويعانون المعاملة العنصرية والتعذيب، حيث يحتجزون في معتقلات لا تتوفر فيها أبسط الحقوق الإنسانية, ولا تكتفي دولة الاحتلال بمخالفة القوانين وعدم السماح للقانون بان يأخذ مجراه، بل يتمادون بوضع الأسرى، وحتى الأطفال منهم في زنازين الحبس الانفرادي. العديد من الأطفال يعانون مشاكل صحية ونفسية عميقة بسبب ممارسات الاحتلال. تتمادى دولة الاحتلال باعتقال هؤلاء الأطفال غير آبهة لعمرهم او حقوقهم أو أي معاملة إنسانية. اليوم عدد الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال تجاوز 500 ، غير الأطفال المحرومين من آبائهم او أمهاتهم او بيوتهم ومدارسهم وألعابهم, محرومين من طفولتهم!


اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1977 يوم 29 / 11 من كل عام للاحتفاء باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني حسب القرار 40 / 32 حيث ان هذا التاريخ هو تاريخ اعتماد قرار تقسيم فلسطين رقم 181 عام 1947.


الشعب الفلسطيني اليوم لا يحتاج التعاطف، التضامن يعني العدالة والحرية والإفراج الفوري عن الأطفال، تبييض السجون وانهاء هذا الاحتلال العسكري طويل الأمد. في الحديث عن الأطفال، مليون طفل في غزة يعانون من جرائم الحرب الإسرائيلية، بينما تجاوز عدد الشهداء الأطفال أكثر من 8000 في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية بنيران إسرائيلية. هؤلاء الأطفال لهم الحق في الحماية ويجب أن يستمتعوا بالحياة! أطفال فلسطين لهم كامل حقوق أطفال العالم بالتساوي!!
لا بد من وقف إطلاق النار في غزة من أجل هؤلاء الأطفال.

- دلال عريقات: أستاذة الدبلوماسية وحل الصراع, كلية الدراسات العليا- الجامعة العربية الأمريكية.

دلالات

شارك برأيك

الأطفال تحت الاحتلال .. واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

عمر عبدالله قبل 3 شهر

كتاباتك تعجبني وثقافتك مميزة

عمر عبدالله قبل 3 شهر

مقالاتك رائعة وتنم عن ثقافة وقدرة عالية

المزيد في أقلام وأراء

بين الصفقة ورفح لا توجد مساحة للفرح

حديث القدس

دباباتهم تحاصر رفح وأعينهم على القدس

بهاء رحال

قانون بن غفير العنصري

رمزي عودة

رفـح: كـارثـة إنـسـانـيـة مـعـلـنـة!

ماهر الشريف

أيها الخطباء وأصحاب التصريحات توقفوا .. فلا أحد يستمع إليكم..!!

ابراهيم دعيبس

هل يقع التحول الإيجابي نحو الوحدة الفلسطينية

حمادة فراعنة

الاعتراف بالدول: ما بين القانون والحالة الفلسطينية

دلال صائب عريقات

أطول مسلسل من الاحتلال الشاهد كذاب والمخرج منحاز والفاعل حر

حديث القدس

معادلة- من حفنة الطحين الى حفنة التراب الى حفنة الهواء

حمدي فراج

مستنقع الخطأ ..

احمد صيام

كيربي كتلة من الكرب والصّلف؟!

وليد هودلي

رحيل مصطفى الكرد

حمادة فراعنة

لماذا تجري "شيطنة" شهر رمضان المبارك..؟

راسم عبيدات

قمة باريس الثانية ..هل تحقق الهدف المطلوب ؟

حديث القدس

هزيمة أم نصر؟

نادية إبراهيم القيسي

الطريق سالك... الطريق مغلق

عيسى قراقع

تلبية للاحتياجات البشرية والبيئية

غسان عبد الله

الولايات المتحدة: تنصح بالشيء وتمارس عكسه!!!

أسعد عبدالرحمن

تحولات مهمة في الرأي العام العالمي ولكن !

إبراهيم أبراش

فلتظهر مروءة الجاهلية

عطية الجبارين

أسعار العملات

الأحد 25 فبراير 2024 10:20 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.67

شراء 3.65

دينار / شيكل

بيع 5.24

شراء 5.21

يورو / شيكل

بيع 3.99

شراء 3.92

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%16

%75

%9

(مجموع المصوتين 69)

القدس حالة الطقس