أقلام وأراء

الأحد 03 مارس 2024 12:30 مساءً - بتوقيت القدس

سباق مع الزمن

بعد وضع اطار صفقة التبادل ووقف إطلاق النار في باريس ونقاش التفاصيل الفنية في الدوحة فان القاهرة قد تعلن خلال هذا الأسبوع الذي وصفته وسائل إعلام دولية وعربية واسرائيلية بالدراماتيكي ، عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار لمدة ستة اسابيع والبدء بصفقة التبادل وذلك قبل حلول شهر رمضان المبارك .


منذ ساعات صباح امس تم التفاعل بشكل كبير مع الاخبار التي أفادت ان وفدا اسرائيليا ووفدا من حماس سيصلان إلى القاهرة حتى موعد اقصاه اليوم الاحد لمواصلة نقاش القضايا الفنية العالقة في صفقة التبادل بطريقة غير مباشرة ، ورغم نفي إسرائيل واشتراطها كشف المقاومة عن اسماء المحتجزين الذين ظلوا على قيد الحياة حتى تستأنف مشاركتها في المفاوضات ، إلا ان كل الدلائل تشير ان صفقة التبادل قادمة في مرحلتها الاولى لا محالة ، خصوصا بعد التصريحات التي بثتها وكالة أسوشيتدبرس نقلا عن مسؤول أميركي بان إسرائيل وافقت بشكل مبدئي على وقف اطلاق النار في غزة وان الكرة في ملعب حماس للرد والتوصل إلى هدنة .


مصادر اسرائيلية كشفت النقاب الليلة الماضية عن تواجد القيادي في حماس خليل الحية في القاهرة لتسليم مصر ردود المقاومة حول الصفقة المرتقبة وهذا يشير إلى ان القاهرة قد تستلم من حماس قائمة المحتجزين لتعطي الضوء الاخضر لإسرائيل للتحرك نحو القاهرة لانجاز الاتفاق ، اضافة لمطالبة حماس لإسرائيل بالكشف عن مصير وأسماء كافة الاسرى الفلسطينيين الذين اعتقلتهم بعد السابع من اكتوبر ..


ما يثير القلق من امكانية عدم الوصول إلى صفقة ان كل ما ينشر هو مجرد خطابات وتصريحات إعلامية لا تعطي اجابات واضحة ، والحقيقة كاملة هي من خصوصية المفاوضين والوسطاء ، لكن هذا القلق يبدو انه سيتبدد في ضوء التقدم السريع لانجاز بعض ملفات الصفقة والاتفاق على الخطوط العريضة.


السباق مع الزمن مهم في هذه المرحلة في محاولة للوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق نار إذا لم تحدث مفاجآت في اللحظات الأخيرة لانه سيمنح غزة بصيصا من الامل لايقاف العدوان الإسرائيلي لأربعين يوما وبالتالي سيسمح بعودة عدد كبير من النازحين إلى الجنوب لبيوتهم وأحيائهم المدمرة في الشمال ، كما انه سيمنح غزة قدرا اكبر من المساعدات بشكل منظم وهذا جزء حيوي لوقف حرب الابادة والمجاعة التي نتمنى ان تنتهي بلا رجعة ..


نأمل ان تخرج الصفقة إلى النور وان لا تضع اسرائيل عراقيلها وشروطها مرة اخرى حتى يعانق ايضا عدد من الاسرى الفلسطينيين ذويهم خلال الشهر الفضيل الذي قد يرسم فرحة مؤقتة على وجوه ابناء شعبنا في القطاع بانتظار الفرحة الكاملة بنهاية العدوان واندحاره لتعود غزة للعيش بحرية وكرامة صوب مشروع اعمار واحياء طويل وبعيد المدى .

دلالات

شارك برأيك

سباق مع الزمن

المزيد في أقلام وأراء

العرب الأميركيون..والحاجة إلى الصمود

جيمس زغبي

هل يريد نتنياهو والسنوار التوصل إلى اتفاق؟

غيرشون باسكن

إسرائيل: اوقفوا إطلاق النار، واعيدوا الرهائن، وغادروا غزة، وإعيدوا التفكير في كل شيء

توم فريدمان

غزة تباد ..والعيد حداد

حديث القدس

آثار الحروب على حياة الأطفال: صرخةٌ تحتاج إلى الاصغاء

نعيمة نعمان عبد ‏الله

قراءة سياسية في رمضان هذا العام

وليد الهودلي

إسرائيل وسقوط القناع

جمعة بوكليب

إلى أين يا وليد؟.. في انتظار الباص إلى رام الله

عيسى قراقع

لا هو عيد ولا هو سعيد

بهاء رحال

خان يونس : بقايا الحيطان والجدران شاهدة على بشاعة العدوان

حديث القدس

إستراتيجية استمرار الحرب الإسرائيلية

فايد أبو شمالة

العنصرية الغربية عارية: اقتلوا الفلسطينيين ولكن ليس المواطنين “البيض”!

فراس أبو هلال

طبّاخ السمّ يذوقه في مطبخ الإبادة العالمي!

حسام شاكر

عالم انحطاط بشري

منير شفيق

عندما يعجز المستعمِر عن صهر وعي المثقف الثوري

وسام رفيدي

تحولات الرأي العام والفشل في اصلاح الحال

جمال زقوت

في تراتيل حكاية الامير الصغير ..

يونس العموري

الاعتراف بالدولة ومجلس الامن

دلال صائب عريقات

وليد …الشهيد

حديث القدس

أَما الفقراء.. فلا بواكِي لهم

مؤيد عفانة

أسعار العملات

الأربعاء 10 أبريل 2024 9:48 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.71

شراء 3.7

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 4.02

شراء 3.99

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%70

%24

%6

(مجموع المصوتين 88)

القدس حالة الطقس