أقلام وأراء

الأربعاء 21 يونيو 2023 9:45 صباحًا - بتوقيت القدس

الضفة ... تشتعل والمستقبل لنا !!

منذ فترة طويلة لم تنتفض الضفة الغربية كما هي اليوم ابتداء من جنين شمالاً مروراً بنابلس وحوارة وصولاً الى رام الله والبيرة والقدس بالمقدمة، ومنها الى الجنوب في الخليل ومحافظتها.


وقد انتفض الشعب وثار ضد الاحتلال بكل ممارساته واعتداءاته على الارض وأهلها، وبدأ الاسرائيليون يتذكرون الانتفاضات السابقة وكيف كان رد المواطنين على ما يقوم به الاحتلال من اعتداءات ومساع للسيطرة على الارض والناس، وفي كل يوم تسيل دماء الشهداء كما يدفع الاحتلال ثمن ما يقوم به، وتبدو الاوضاع بالضفة المحتلة في بدايتها رغم العنف والممارسات الاسرائيلية المتزايدة.


وفي قلب كل هذه التطورات فإن المسجد الاقصى المبارك يبدو في قلب كل هذه التطورات، فقد اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وقواته الخاصة ساحات الحرم والمصلى القبلي وأخرجت المعتكفين وحراس المسجد الاقصى وموظفي الاوقاف بهدف منع اعتكاف العشر الاوائل من ذي الحجة كما قامت باعتقال عدد منهم. ولم يتوقف المستوطنون عن مواصلة اعتداءاتهم كما لم تتوقف سلطات الاحتلال عن ممارسات هدم المنازل والاخطارات والاجراءات المنافية لكل القوانين الاخلاقية والانسانية.


وازاء هذه الممارسات فقد أوعز مجلس الوزراء الى جميع الوزارات بتقديم ما يلزم الى المواطنين في محافظة جنين جراء الجرائم التي يرتكبها الاحتلال وأعمال الهدم وكل الممارسات التي يقومون بها .. وهذا واجب وجزء من المسؤولية التي على السلطة القيام بها، كما اكد اكثر من مسؤول في التنظيمات الفلسطينية على هذه الحقيقة والمسؤولية الواجبة.


مخطىء الاحتلال ان هو اعتقد انه يستطيع القيام بكل أنواع التوسع ومصادرة الارض وتهجير المواطنين بدون اية مقاومة أو رفض بكل أشكاله لهذه التصرفات وقد يكون الاحتلال أوسع قوة وقدرة عسكرية ولكن المقاومة الوطنية وتحمل المسؤولية التاريخية لهذا الشعب العظيم المتمسك بأرضه ومستقبله وحقوقه هي الاقوى والمستقبل لها في النهاية وستكون لها الكلمة الاخيرة سواء اقتنع الاحتلال بذلك أو لم يقتنع، والارجح انه ككل قوة متغطرسة وتشعر بالقوة العسكرية في هذه المرحلة سيكون في النهاية من الخاسرين وسيكون الشعب هو المنتصر بالتأكيد، والتاريخ الذي يزدحم بالامثلة الكثيرة على مر العصور هو الشاهد الاقوى بأن الكلمة الاخيرة هي لأصحاب الارض أباً عن جد، وان كل تفكير غير ذلك دليل على قصر نظر والعمى السياسي الذي يصيب كل انواع الاحتلال وغطرسة القوة التي تعمي ابصارهم ولا يستطيعون رؤية الواقع والمستقبل، والضفة التي تشتعل في هذه المرحلة هي خير دليل واكبر برهان على ان المستقبل لنا وللشعب المتمسك بأرضه وحقوقه ومستقبله، وعليهم ان يدركوا ذلك رغم العمى السياسي الذي يتمتعون به ..!!

دلالات

شارك برأيك

الضفة ... تشتعل والمستقبل لنا !!

المزيد في أقلام وأراء

قمة باريس الثانية ..هل تحقق الهدف المطلوب ؟

حديث القدس

هزيمة أم نصر؟

نادية إبراهيم القيسي

الطريق سالك... الطريق مغلق

عيسى قراقع

تلبية للاحتياجات البشرية والبيئية

غسان عبد الله

الولايات المتحدة: تنصح بالشيء وتمارس عكسه!!!

أسعد عبدالرحمن

تحولات مهمة في الرأي العام العالمي ولكن !

إبراهيم أبراش

فلتظهر مروءة الجاهلية

عطية الجبارين

عندما يأتيك من تحت الانقاض الصوت اعلم انك في قطاع يعيش حالة الموت

حديث القدس

الموت جوعًا

بهاء رحال

الثورة الفلسطينية: من معركة الكرامة إلى طوفان الأقصى

عقل صلاح

ماذا بعد رفح؟

تأييد زهير الدبعي

مجزرة رفح

حمادة فراعنة

هل حقاً الكيان "يورّط" أمريكا في المنطقة؟

وسام رفيدي

بين التلويح بإجتياح رفح وتعثر الصفقة ومصير غزة المجهول ؟!

داود داود

عن الإبادة الجماعية في غزة

سامي البريم

بمناسبة اليوم الدولي للغة الأم ، العربية لغة الثقافة والتواصل الانساني

كريستين حنا نصر

تعطل عمل الأونروا....ماذا خلف الستار؟؟

أماني الشريف

على العالم ان يتحرك بشكل عاجل جدا لمنع تطاول اسرائيل على مجد الأمة ( الاسرى)

حديث القدس

يا جمهور الصمت الصادق

يونس العموري

نسمع جعجعًة ولا نرى طحنًا

أسماء ناصر أبو عياش

أسعار العملات

الخميس 22 فبراير 2024 10:29 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.68

شراء 3.67

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 4.03

شراء 3.95

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%19

%74

%7

(مجموع المصوتين 42)

القدس حالة الطقس