فلسطين

الإثنين 24 يونيو 2024 11:49 صباحًا - بتوقيت القدس

الشيخ نوح الحروب... قصة صمود في وجه الاحتلال

تلخيص

الخليل - "القدس" دوت كوم - جهاد القواسمي

صرخات الستيني الشيخ نوح ذيب الحروب جراء اعتداء جنود الاحتلال عليه وضربه بأعقاب البنادق، عقب اقتحام منزله في خلة طه، في دير سامت جنوب غرب الخليل، ذهبت ادراج الرياح ولم يعيروها أي اهتمام، رغم اخباره لهم بأنه مريض ولا يستطيع المشي على قدميه.


الاعتداء على الشيخ الحروب وعائلته المكونة من ثمانية أفراد، والتي انتقلت من دورا للسكن في خلة طه، قبل عشرة أعوام، حفاظا على أرضها التي تبلغ مساحتها 25 دونما من غول الاستيطان المحاذي لهم، ليست المرة الاولى، ليسطر قصة صمود وتحد في وجه هذا المحتل الذي حاول عدة مرات قتله، وهدم منزله اكثر من ٣ مرات.


وقال بلال الحروب، "إن دوريات جنود الاحتلال خرجت من مستوطنة "نجهوهوت" القريبة من بيتهم، ونادوا على والده من مصلى الخلة، ومعهم سكين لرميها بجانبه وتصفيته، وعندما شاهد السكين فر وهرب من المكان، وتمت ملاحقته وبطحه على الارض، وقاموا بضربه بالبنادق والأيدي والاقدام ضربا مبرحا لقتله وتصفيته"، مشيرا انهم قاموا بتقييد يديه وقطعوا اسلاك الكهرباء عن المسجد.

ضريبة الصمود
وأضاف، أن الاحتلال ومستوطنيه، يستهدفونهم لوجودهم في منزلهم وأرضهم التي تمثل إرادة بقاء امام غول الاستيطان وتكون الفاتورة باهظة من المعاناة والألم، وخاصة أن عين الاحتلال والمستوطنين عليهم للتمدد والتوسع الاستيطاني، مشيرا ان المستوطنين العام الماضي تعرضوا لوالده عندما حاول اعتراض طريق التراكتور، واطلق احدهم الرصاص الحي نحوه ولكنه لم يصب، وبعد ذلك جاء الى المكان جنود وأمروا اصحاب الارض ان يعودوا الى منزلهم ومنعوهم من العمل بحراثتها، موضحا ان هذه ضريبة الصمود والتحدي أمام إجراءات الاحتلال وجرائم المستوطنين الذين جرفوا نحو 60 دونما قرب المنزل والأرض، ونصبوا سياجا شائكا وغرسوا أشجار الكرمة.


وتابع الحروب، أن اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على حد سواء، شبه يوميه، وتتعدد انواعها واصنافها، من إلقاء ورمي الحجارة والزجاجات الفارغة والشتم والسب بألفاظ نابية والتهديد بالقتل والاعتقال، موضحا انه في احدى هذه الاعتداءات تم تهديد والده من جندي وبلغة عربية مكسرة "سوف اطخك"، وكان يتحدث ويضحك مع بقية الجنود والمستوطنين، مضيفا ان والدته قالت: " هل تحول منزلي الى سجن" بعد أن أمرها أحدهم أن تصمت وتقدم نحوها وشتمها ورشقها بحجر.


وأوضح، أن عنف قطعان المستوطنين الذي ازداد واصبح روتينا يوميا وبأشكال متعددة من إقامة مزارع استيطانية والمداهمة بالتراكتورات ودهس المواشي ورعي قطعانهم في اراضي المواطنين وتخريب المحاصيل الزراعية، وسرقة المواشي وتخريب وهدم وحرق الممتلكات يهدف للضغط عليهم وتهجيرهم منها لتصبح لقمة سائغة للاستيطان، مؤكدا انهم لن يتركوا منزلهم وممتلكاتهم حتى لو كان الثمن معاناتهم ودمهم.

دلالات

شارك برأيك

الشيخ نوح الحروب... قصة صمود في وجه الاحتلال

نابلس - فلسطين 🇵🇸

فلسطيني قبل 21 أيام

اين الانسانية يا من تدعونها وهي منكم براء اللهم اقذف الرعب في قلوب اعدائنا وارمهم على الأرض كما رموا الشيخ نوح

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الإثنين 15 يوليو 2024 11:36 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.67

شراء 3.65

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 4.04

شراء 3.95

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%16

%84

(مجموع المصوتين 63)