فلسطين

الإثنين 24 يونيو 2024 8:50 صباحًا - بتوقيت القدس

"القدس" ترصد عذابات النازحين في غزة وأسماء العائلات التي مُسحت من السجل المدني

تلخيص

خاص بـ"القدس" دوت كوم

شهدت الأيام الخمسة الأخيرة تصاعداً كبيراً في استهداف منازل العائلات في شمال قطاع غزة، ماأدى إلى استشهاد العشرات، ومحو عائلات من سجلات الأحياء. "القدس" دوت كوم، دخلت إلى شمال القطاع، ورصدت في تقرير خاص معاناة المواطنين هناك.


لم يكن يأمل الفلسطينيون في غزة المدينة، كما في كل القطاع الذي يحمل اسمها، أن تأخذ الحرب إجازة في العيد؛ لكنهم، أيضاً، ما توقعوا أن الحرب المديدة التي أنهكت هي الأخرى، سوف تبدأ جولة جديدة من الاغارات الزلزالية على منازل لم تطلها الحرب بعد؛ كما لو أنها (الحرب) لم تشبع من لحم الأطفال الغض، فحولت "عطلة العيد" إلى حفلة للذبح والشواء!


في مخيم الشاطئ، غرب المدينة، أشعرت الحرب من لم ينزحوا من المخيم أو عادوا إليه متسللين بأنها قادمة بـ"همة جديدة" تكفي لتنفيذ أكثر من مجزرة ضد المنازل وساكنيها؛ فكان أن فجرت بالصواريخ الأميركية الثقيلة أربعة مبانٍ، كل منها يتألف من عدة طبقات، وثلاثة منازل من طابق واحد أو طابقين، ما تسبب في استشهاد العشرات من المواطنين المقيمين فيها، بينهم عدد غير قليل من الأطفال بـ"عمر الورد"، كان توهم بعضهم بأن ثمة فرصة، ولو محدودة، لـ"اللعب مع "العيد".


وقال محمد عكيلة، وهو صاحب منزل جاور منازل استهدفتها الغارات الإسرائيلية "الوحشية"، إن ما حدث كان أقرب إلى زلزال قوي، وإن شظايا الصواريخ وحجارة المنازل المستهدفة وصلت منزله وشوارع ومناطق مجاورة على مسافة مئات الأمتار، فيما غمر الغبار الأسود كل المنطقة لعدة دقائق، مشيراً في حديث لـ"القدس" دوت كوم، إلى أن شدة الانفجارات دفعت بعض أطفاله من أماكنهم داخل المنزل، فيما قال المواطن رائد أبو شمالة، المقيم هو الآخر في مكان قريب، إن العديد من جيرانه وأبنائهم وبناتهم طيرتهم الانفجارات مع قطع من ركام المنازل، أو دفنتهم تحت الركام بدرجة لم يتمكن أحد من إنقاذهم، موضحاً أكثر في الخصوص أن سيدة و4 من أطفالها من عائلة حسونة التي قصف منزلها، قد قضوا بالكامل، فيما أصيب زوجها، في حين استشهدت مجموعة من الأطفال من أبناء الجيران ممن كانوا يلهون أمام منازل بيوتهم خلال الغارة.


وفي الخصوص، قالت مصادر "الدفاع المدني" في غزة إن الجهود المضنية التي تبذلها لانتشال ناجين أو شهداء من تحت ركام المنازل شملت انتشال جثث 25 شهيدًا، آخرها جثة لسيدة كانت ملقاة على سطح منزل للجيران يبعد 30 مترًا عن منزلها، فيما لا يزال نحو 19 مواطناً من الجنسين ومن مختلف الأعمار تحت أنقاض المنازل المدمرة، فيما رصد مراسل "القدس" دوت كوم، استهداف قوات الاحتلال ما لا يقل عن 12 منزلاً وشقة سكنية في مناطق متفرقة من مدينة غزة، خلال الأيام الخمسة الماضية، ما أدى إلى استشهاد ما لا يقل عن 4 مواطنين في كل غارة، وما يزيد عن 14 في الغارة الواحدة، إلى جانب المجزرة الكبيرة التي وقعت بمخيم الشاطئ وطالت عدة منازل.


وفي الخصوص، أيضاً، قال المواطن سعيد أبو صفية الذي أصيب بجروح وصفت بـ"المتوسطة"، وهو مواطن قذفته غارة استهدفت منزل عائلته الواقع في حي الشيخ رضوان إلى "شارع الجلاء" (قبيل منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء، بدقائق)– قال لـ"القدس" دوت كوم، أمس، إن الصاروخ الأميركي الذي استهدف منزل العائلة قتل أربعة من الأبناء وابنة "محامية وكانت قريبة من التخرج قبيل الحرب".. وحفيداً بعمر عام ونصف العام، فيما أصيبت زوجته بجروح، و"لم يبق من العائلة سوى ابنة وحيدة فقدت طفلها الوحيد!"، قال أبو صفية، ثم اختنق كثير من الكلام بالدموع الحبيسة.


وقالت مصادر مهتمة بتتبع وإحصاء ضحايا حرب الإبادة المستمرة التي يواصلها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة لـ"ے"، أمس، إن قوات الاحتلال نفذت خلال 261 يومًا من الحرب على القطاع ما مجموعه 3334 مجزرة، طالت بعضها عائلات بأكملها، وأخرى طالت نازحين وغيرهم، فيما ذكر محمود بصل المتحدث باسم جهاز الدفاع المدني، إن ما يتوفر لدى الجهاز من إمكانيات لا يمكن من انتشال أي شهداء من تحت أنقاض المنازل، بمن فيهم نحو 30 شهيداً وشهيدة يوجدون تحت الأنقاض في مخيم الشاطئ وحي التفاح منذ يومين، مشيراً في حديث لـ"ے" إلى أن "ما تقدمه طواقم الجهاز حاليًا هو انتشال الشهداء من داخل الأماكن الظاهرة للعيان وإخماد الحرائق التي تشتعل في المنازل المستهدفة".


الجدير ذكره أن الإحصاءات الموثقة لـ"الدفاع المدني" في قطاع غزة تؤكد أن ما يزيد على 11 ألف من الشهداء والشهيدات الفلسطينيين المفقودين منذ بدء حرب الإبادة التي يواصلها الاحتلال دون رادع، لا يزال غالبيتهم تحت أنقاض منازل دمرت فوق رؤوس من تؤويهم.

دلالات

شارك برأيك

"القدس" ترصد عذابات النازحين في غزة وأسماء العائلات التي مُسحت من السجل المدني

نابلس - فلسطين 🇵🇸

فلسطيني قبل 21 أيام

اللهم امسح الظالمين واضربهم ببعض واخرنا من بينهم سالمين

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الإثنين 15 يوليو 2024 11:36 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.67

شراء 3.65

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 4.04

شراء 3.95

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%16

%84

(مجموع المصوتين 63)