فلسطين

الثّلاثاء 21 مايو 2024 12:17 مساءً - بتوقيت القدس

فارس: المعتقل المحرر عبد الباسط معطان خرج من فم الموت

تلخيص

رام الله- "القدس" دوت كوم

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدورة فارس، إن المعتقل المحرر المريض بالسرطان عبد الباسط معطان الذي أفرج عنه يوم أمس بوضع صحي صعب خرج من فم الموت بعد أن خضع لجريمة الإهمال الطبي والقتل البطيء بحرمانه من الأدوية والعلاج.


وأوضح في بيان صادر عن الهيئة، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال تجاهلت حالته بشكل علني، وأرادوا أن تكتب نهايته ونضاله في المعتقل متذرعين بمرضه، ولكن تمسكه بالحياة بصبره وصموده وإرادته جعل منه أقوى من سجانيه ومن مرضه الخبيث ومن التجويع الذي أذاب لحمه عن جسده.


ودعا فارس، المنظومة الدولية بكافة تشكيلاتها الرسمية والأهلية والشعبية، لملامسة حجم الجريمة الإسرائيلية الحقيقية بحق المعتقلين المرضى، وذلك من خلال مشاهدة ومعاينة حالة معطان.


وأضاف، أن على هذا العالم الصامت أن ينظر جيداً لصورتي المعتقل المريض معطان قبل اعتقاله وعما بدا عليه بالأمس عند الإفراج عنه، وأن يتوقف عند جسده الذي نال منه المرض والضرب والتعذيب، وأن يستمع جيداً له ولما فرض عليه من معاملة لا أخلاقية ولا إنسانية، جعلت من حياته رهينة لمرض السرطان، الذي وفرت له إدارة سجون الاحتلال البيئة الخصبة للانتشار في هذا الجسد الصابر والمقاوم ".


وطالب فارس، المؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية العاملة في فلسطين، بتشكيل لجنة فورية لزيارة معطان، والاستماع لكافة تفاصيل اعتقاله والمعاملة التي تعرض لها وفرضت عليه، وتوثيق جريمة اعتقاله والإهمال الطبي بحقه، والتوجه بها نحو أجهزة هيئة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، لعلها تكون بادرة صحوة لهم لتحمل مسؤولياتهم تجاه المعتقلين داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية، والذين ينكر الاحتلال انسانيتهم وحقهم في العيش والحياة الطبيعية.


وأشار الى أن مطالبته تأتي في مرحلة إحباطه من كافة المكونات الدولية، التي قبلت لنفسها أن تكون صامتة ومتخاذلة ومتجاهلة لما يتعرض له المعتقلون من هجمة بشعة منذ السابع من أكتوبر وحتى اليوم، وتركتهم فريسة لهمجية وفاشية منظومة الاحتلال، التي تجاوزت كل الاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية في تعاملها اليوم معهم، وما تضمنه من حقد وعنصرية وانتقام .


وأوضح فارس أن ما تعرض له معطان من حرمان من حقه في العلاج ينطبق على العشرات والمئات من المعتقلين المرضى، إذ أن هناك أكثر من مئتين معتقل يعانون من أمراض خطيرة ومزمنة، وبحاجة لتدخلات عاجلة لنقلهم الى مستشفيات مدنية، وأن يتقدم إخضاعهم لبرامج علاجية حقيقية بعيداً عن المماطلة والتسويف.


يذكر أن المعتقل معطان ( 50 عاماً ) من بلدة برقة شرق رام الله، أمضى ما يقارب عشرة سنوات في سجون الاحتلال، معظمها كانت وفقاً لسياسة الاعتقال الإداري، ويعتبر من الحالات المرضية والصعبة والخطيرة في صفوف المعتقلين، حيث يعاني من سرطان في القولون، وخضع لعدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، وكان يخضع لبرنامج علاجي انقطع عنه بسبب الاعتقال.

دلالات

شارك برأيك

فارس: المعتقل المحرر عبد الباسط معطان خرج من فم الموت

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الأربعاء 12 يونيو 2024 10:08 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.75

شراء 3.73

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.27

يورو / شيكل

بيع 4.07

شراء 4.0

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%14

%86

(مجموع المصوتين 380)