فلسطين

الخميس 22 فبراير 2024 2:01 مساءً - بتوقيت القدس

صرخات من غزة تلخص مأساة الجوع في القطاع المحاصر

الجزيرة

بعدما كان القصف الإسرائيلي هو من يقتل الفلسطينيين في قطاع غزة منذ بداية العدوان، أصبح الآن الجوع هو السلاح الذي يفتك بحياة من هرب من قصف ودبابات العدو لينقذ حياته.

فلم يتخيل الفلسطينيون في القطاع المحاصر أن يمر عليهم يوم لا يجدون فيه قطعة خبز، لدرجة أنهم باتوا يطحنون أعلاف الحيوانات لصنع الدقيق منه وإطعام أطفالهم الجياع.

وانتشرت فيديوهات كثيرة على منصات التواصل تظهر المعاناة التي يعيشها سكان القطاع، وتعالت الأصوات من قلب المأساة، وأحد تلك الفيديوهات ما نشره الصحفي الفلسطيني محمد شاهين عبر حسابه على إنستغرام للطفلة الصغيرة مريم محمود التي بكت وأبكت العالم بعبارة "اشتقنا للخبز الأبيض" وهي التي أخذت منها الحرب أباها وازدادت معاناتها وأهلها الذين أصبحوا يفتقرون لأبسط مقومات الحياة.


المعاناة مع الجوع لا يشتكي منها الأطفال فقط، فحتى الكبار أنهكهم الجوع، وهذا ما ذكره مراسل الجزيرة أنس الشريف عندما قال "منذ أيام أنا والصحفيون نتجول بحثا عن وجبة طعام واحدة ولم نجد شيئا.. شمال غزة لا نستطيع الحصول على أدنى مقومات الحياة".


وفي تغريدة صباحية لمراسل الجزيرة إسماعيل غول "بالعادة نقول صباح الخير.. لكن نحن نقول لكم صباح الجوع.. ماذا تجيبون؟!" مخاطبا العالم بعدما لم يجد أكلا يسد جوعه.


وقد نفدت الأسواق بغزة من كل البدائل التي حاول السكان سد جوع أطفالهم بها حسب شهادة المواطنين.


الجوع الذي يقتل أهل غزة، والفيديوهات المنتشرة التي تلخص المأساة الحقيقية لأهالي القطاع، وجدت تفاعلا كبيرا على منصات التواصل وأثارت غضب النشطاء، متسائلين "ألا تحرك مثل هذه المشاهد قلوب الحكومات العربية والإسلامية لتقوم ولو بردة فعل بسيطة".


وقد حذّر بيان للوكالات الأممية الإنسانية من الوضع المتدهور في غزة، وشددوا على ضرورة توفير ضمانات أمنية للسكان لتوزيع المساعدات على نطاق واسع في كل أنحاء القطاع.

دلالات

شارك برأيك

صرخات من غزة تلخص مأساة الجوع في القطاع المحاصر

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الإثنين 22 أبريل 2024 10:10 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.76

شراء 3.73

دينار / شيكل

بيع 5.36

شراء 5.31

يورو / شيكل

بيع 4.02

شراء 3.99

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%72

%23

%5

(مجموع المصوتين 145)

القدس حالة الطقس