عربي ودولي

الأربعاء 22 مايو 2024 5:24 مساءً - بتوقيت القدس

بايدن يتراجع عن معارضة اجتياح إسرائيل لرفح

واشنطن - "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات

أفاد كاتب العامود في واشنطن بوست، ديفيد إغناتيوس ، المقرب من البيت الأبيض ، أن المسؤولين الإسرائيليين وافقوا الاثنين الماضي على عملية "محدودة" في مدينة رفح المحاصرة في جنوب غزة شريطة أن لا يعارضها الرئيس الأميركي جو بايدن، وأن العملية العسكرية الجارية هي العملية التي وافقت عليها إدارة بايدن.


وقال إغناتيوس إن المسؤولين الإسرائيليين توصلوا إلى "توافق" حول "الهجوم الأخير" ضد أربع كتائب تابعة لحماس تعتقد إسرائيل أنها ما زالت موجودة في رفح.


وكتب إغناتيوس: "بدلاً من الهجوم العنيف بفرقتين الذي فكرت فيه إسرائيل قبل عدة أسابيع، يتوقع القادة الحكوميون والعسكريون هجومًا محدودًا يعتقد المسؤولون الأمريكيون أنه سيؤدي إلى عدد أقل من الضحايا المدنيين، ولهذا السبب، لن يعارض بايدن".


وعلى الرغم من إصدار تحذير لإسرائيل بشأن خططها بشأن رفح، إلا أن بايدن لم يفرض أي عواقب مع استمرار الجيش الإسرائيلي في التصعيد في هجومه على المدينة المدينة، ودعم استيلاء إسرائيل على معبر رفح الحدودي، مما أوقف توزيع المساعدات في المدينة.


وزعم المسؤولون الأمريكيون أنهم يعارضون الهجوم الإسرائيلي على المدينة دون خطة واضحة لإجلاء 1.4 مليون مدني كانوا يحتمون هناك. لكن إسرائيل لم تقدم قط خطة إلى الولايات المتحدة، ومضت في الغزو على أي حال. والآن، فر أكثر من 800,000 مدني من رفح دون وجود مكان واضح آمن لهم أو توفر  الضروريات الأساسية لديهم، مثل المياه، والغذاء والعلاج أو أماكن إقامة .


وأوضحت إسرائيل للولايات المتحدة أنها ستواصل التصعيد في رفح. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت لمستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان يوم الاثنين إن إسرائيل "ملتزمة بتوسيع العملية البرية في رفح حتى نهاية تفكيك حماس واستعادة الرهائن".


ووسع جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليته العسكرية لاجتياح مدينة رفح، ونقل مزيد من قواته إلى المدينة، حيث دخل المدينة لواء "هناحل"، الليلة الماضية، ليصبح عدد الألوية فيها خمسة، وهي "هناحال" و"غفعاتي" و401 و12 والكوماندو، حسبما ذكرت إذاعة جيش الاحتلال يوم الأربعاء.


وحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي أن تتواجد حاليا عشرة ألوية في قطاع غزة، 5 منها في رفح، 3 في جباليا ولواءان في وسط القطاع، وهذا أوسع انتشار للجيش الإسرائيلي في القطاع منذ 4 أشهر.


من جهته، كرر وزير الخارجية الأميركية، آنثوني بلينكن الثلاثاء، دعم إدارة بايدن المطلق لإسرائيل وأكد في الوقت ذاته تركيزها على تخفيف الأزمة الإنسانية في غزة.


وقال بلينكن في جلسة استماع أمام لجنة المخصصات في الكونغرس الأميركي : "في الشرق الأوسط، نحن نقف مع إسرائيل في جهودها لضمان عدم تكرار ما حدث في السابع من تشرين الأول الماضي مرة أخرى، ونبذل كل ما في وسعنا لوضع حد للمعاناة الإنسانية الرهيبة في غزة ومنع اتساع نطاق الصراع".


وواجه وزير الخارجية بلينكن في الكونغرس (الثلاثاء) انتقادات من اليمين واليسار بشأن السياسة تجاه إسرائيل، إذ اتهم الجمهوريون إدارة الرئيس جو بايدن بأنها خذلت إسرائيل في حين قال ديمقراطيون إنها لا تفعل ما يكفي لمساعدة المدنيين في غزة.


وقاطع محتجون غاضبون بلينكن عندما بدأ شهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ التي يسيطر عليها الديمقراطيون. وترددت هتافات منها "يداه ملطختان بالدماء"، وتراجع بلينكن عن محتجة اقتربت من ورائه وهي تلوح بلافتة كتب عليها "مجرم" قبل أن يخرجها أفراد أمن من القاعة.

دلالات

شارك برأيك

بايدن يتراجع عن معارضة اجتياح إسرائيل لرفح

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الإثنين 24 يونيو 2024 10:48 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.76

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.35

شراء 5.32

يورو / شيكل

بيع 4.08

شراء 4.01

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%17

%83

(مجموع المصوتين 469)