عربي ودولي

الأحد 21 أبريل 2024 3:08 مساءً - بتوقيت القدس

روسيا تصد هجوما في القرم وتتهم أميركا بشن حرب هجينة ضدها

تلخيص

الجزيرة

أعلنت سلطات شبه جزيرة القرم الموالية لروسيا، اليوم الأحد، أن القوات الروسية صدت صاروخيا مضادا للسفن، في حين اتهمت الخارجية الروسية أميركا بشن حرب هجينة ضد روسيا واستخدام الأوكرانيين وقودا لتلك الحرب.


وقال حاكم منطقة سيفاستوبول المعيّن من قبل روسيا، ميخائيل رازفاجييف، إن القوات الروسية صدت هجوما صاروخيا مضادا للسفن على إحدى سفنها في ميناء سيفاستوبول الواقع في شبه جزيرة القرم في وقت مبكر من اليوم الأحد.


وأوضح أن الشظايا التي تساقطت جراء الهجوم الصاروخي تسببت في اندلاع حريق صغير، مؤكدا أن السلطات المعنية تمكنت من إخماد الحريق على الفور.


من جهتها، قالت وزارة الخارجية الروسية إن "الولايات المتحدة منخرطة بعمق في حرب هجينة ضد روسيا" و"تستخدم الأوكرانيين وقودا للحرب".


وقالت إن حرب أميركا ضد روسيا "ستتحول إلى فشل ذريع كما حدث من قبل في حربيها في فيتنام وأفغانستان".


إقرار مساعدات أميركية لأوكرانيا

ويأتي بيان الخارجية الروسية بعيد إقرار مجلس النواب الأميركي أمس السبت خطة مساعدات واسعة لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان تبلغ قيمتها 95 مليار دولار.


وقد رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالخطوة، وأعرب عن امتنانه لمجلس النواب، وقال إن المساعدات ستنقذ الأرواح و"تضع نهاية عادلة" للحرب الأوكرانية الروسية.


وبموافقة المجلس ينتقل التشريع إلى مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الديمقراطية الذي أقر إجراء مماثلا قبل أكثر من شهرين، وحث زعماء أميركيون، رئيس مجلس النواب الجمهوري مايك جونسون على طرح الأمر للتصويت.


ومن المقرر أن يبدأ مجلس الشيوخ النظر في مشروع القانون يوم الثلاثاء على أن يتم الإقرار النهائي خلال الأيام التالية، تمهيدا لعرضه على الرئيس الأميركي جو بايدن بايدن لتوقيعه ليصبح قانونا نافذا.


هجوم أوكراني بالمسيّرات

وكانت موسكو أعلنت أمس السبت اعتراض دفاعها الجوي 50 طائرة مسيّرة أوكرانية، ليصد أحد أضخم الهجمات على روسيا منذ اندلاع الحرب، في حين أكدت أوكرانيا شن هجوم على 8 مناطق روسية استهدفت مستودع وقود ومحطات كهرباء فرعية.


وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن 26 طائرة مسيّرة أُسقطت في منطقة بيلغورود و10 في منطقة بريانسك و8 في منطقة كورسك واثنتين في تولا، بالإضافة إلى مسيّرة واحدة في كل من سمولينسك وريازان وكالوجا وموسكو.


من جهته، قال حاكم منطقة بيلغورود، فياتشيسلاف جلادكوف إن مدنيّين قُتلا نتيجة لهجوم الطائرات المسيّرة.


في المقابل، أكد مصدر أوكراني أن كييف شنت هجوما بعشرات المسيّرات على 8 مناطق روسية، بعد سلسلة هجمات جوية روسية استهدفت نظام الطاقة في أوكرانيا.


وأفاد بأن الهجوم أسفر عن تضرر 3 محطات كهرباء فرعية على الأقل ومستودع وقود، بسبب اشتعال النيران فيها.


وأضاف أنه تم استهداف منشآت الطاقة، لأنها تدعم إنتاج الصناعات العسكرية الروسية.


قصف روسي

يأتي ذلك وسط استمرار القصف الروسي على بلدات أوكرانية، إذ استهدف القصف الروسي أمس السبت مبنيين سكنيين في منطقة خاركيف شمال شرق أوكرانيا، وتسبب في مقتل شخص وإصابة امرأة.


وأعلن حاكم المنطقة أن قصفا على مبنى من 9 طوابق أسفر عن مقتل رجل خمسيني، وأن امرأة في الستين من عمرها أصيبت بهجوم روسي على مبنى سكني.


ووقع القصف بعدما أطلقت روسيا ليلا 7 صواريخ على الأقل على أوكرانيا أسقطت الدفاعات الجوية اثنين منها، بحسب القوات الجوية الأوكرانية.

دلالات

شارك برأيك

روسيا تصد هجوما في القرم وتتهم أميركا بشن حرب هجينة ضدها

المزيد في عربي ودولي