عربي ودولي

الثّلاثاء 02 أبريل 2024 2:10 مساءً - بتوقيت القدس

سوليفان يتوجه للسعودية هذا الأسبوع لبحث آفاق التطبيع السعودي الإسرائيلي

تلخيص

واشنطن – "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات

كشف موقع "آكسيوس"، اليوم الثلاثاء، أن مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، يستعد لزيارة المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع، حيث سيلتقي بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لمناقشة "صفقة ضخمة محتملة" تشمل التطبيع مع إسرائيل ومعاهدة دفاعية بين واشنطن والرياض.


ونقل الموقع عن 4 مسؤولين أميركيين وإسرائيليين، أن زيارة سوليفان "تأتي ضمن جهود البيت الأبيض للعمل على صياغة معاهدة دفاعية بين أميركا والسعودية، وتفاهمات تتعلق بدعم الولايات المتحدة لبرنامج نووي مدني سعودي".


وبحسب تقرير الموقع، فإن المسؤولين الأميركيين يأملون في التوصل إلى "اتفاق ثنائي" مع السعودية خلال الزيارة، يتم عرضه بعد ذلك على رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتانياهو، مشيرًا إلى أن الجانب الإسرائيلي من الاتفاق "يتضمن الالتزام بمسار يقود إلى حل الدولتين".


ويقول موقع آكسيوس أن البيت الأبيض رفض التعليق للموقع، وأن السفارة السعودية في واشنطن، لم تستجب على طلب من الموقع للتعليق حول المسألة.


وبحسب الموقع ، صرح مسؤول إسرائيلي له أنه "كان هناك تقدم كبير في المحادثات بين الولايات المتحدة والسعودية حول مسودة معاهدة الدفاع الخاصة بهما. يريدون إنهاء الجانب الخاص بهم من الصفقة قبل وضعها على طاولتنا، ويقولون لنا: اقبلوها أو اتركوها".


وتوقفت محادثات التطبيع في أعقاب شن إسرائيل لحربها المستمرة منذ 7 تشرين الأول الماضي، والتي أودت بحياة 32 مواطن فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، "لكن المحادثات استؤنفت في الأشهر القليلة الماضية" بحسب إدعاء الموقع.


ونقلت وكالة رويترز، الثلاثاء، عن مسؤول أميركي قوله، إن سوليفان "يعتزم إجراء محادثات مع ولي العهد السعودي بخصوص هذه القضية، لكنه لا يتوقع تحقيق انفراجة كبيرة".


وذكر مسؤول أميركي ثان، أن سوليفان سيجري مشاورات واسعة النطاق بشأن عدد من الأمور، موضحا: "لم يزر السعودية منذ فترة وهناك الكثير مما يمكن مناقشته".


وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قد قال في 21 آذار الماضي، إن الولايات المتحدة والسعودية حققتا "تقدما جيدا" في المحادثات بشأن تطبيع العلاقات بين المملكة وإسرائيل، دون تقديم جدول زمني لإبرام اتفاق.


وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد صرح خلال فعالية لجمع التبرعات لحملته الانتخابية في نيويورك، الأسبوع الماضي، بأن السعوديين "على استعداد للاعتراف الكامل بإسرائيل"، وفق أكسيوس.


وأضاف بايدن: "لكن يجب أن تكون هناك خطة بشأن غزة، ويجب أن هناك مسار للوصول إلى حل الدولتين. لا ينبغي أن يحدث ذلك اليوم".


وتضع السعودية التي لا تعترف بإسرائيل ، عدة شروط للتطبيع معها، من بينها حصولها على ضمانات أمنية من واشنطن، ومساعدتها في تطوير برنامج نووي مدني. كما أنها أكدت مطالبتها بقيام دولة فلسطينية، وهو أمر جددت التأكيد عليه بعد شن إسرائيل حربها على قطاع غزة.


ويرفض نتنياهو قيام دولة فلسطينية ، بل ويتباهى أنه هو من منع قيام هذه الدولة منذ اتفاقات أوسلو ، ما دفع السيناتور اليهودي الأميركي ، ورئيس الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ بوصف نتنياهو الشهر الماضي بأنه عقبة أمام السلام.

دلالات

شارك برأيك

سوليفان يتوجه للسعودية هذا الأسبوع لبحث آفاق التطبيع السعودي الإسرائيلي

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الخميس 18 أبريل 2024 10:59 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.78

شراء 3.77

دينار / شيكل

بيع 5.34

شراء 5.32

يورو / شيكل

بيع 4.06

شراء 4.0

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%73

%22

%4

(مجموع المصوتين 138)

القدس حالة الطقس