أقلام وأراء

الإثنين 04 ديسمبر 2023 10:51 صباحًا - بتوقيت القدس

شعب غزة لن يتخلى عن المقاومة

تخطىء دولة الاحتلال ومن خلفها الدول الداعمة لها وفي مقدمتها اميركا وبريطانيا وبقية دول الغرب الاستعماري ان اعتقدت هذه الدول بأن الحاضنة الشعبية للمقاومة في قطاع غزة ، يمكنها ان تنفض من حول المقاومة او مناصبتها العداء رغم كل الجرائم التي ترتكب بحق هذه الحاضنة في مختلف محافظات غزة.
فاستهداف دولة الاحتلال بالاتفاق مع اميركا والغرب الاستعماري للمواطنين في القطاع والذي اودى حتى الان بحوالي 16 الف شهيد وآلاف الجرحى والمفقودين ، ظناً منهم بأن هذا الاستهداف سيجعلهم ينقلبون على المقاومة وبالتالي محاربتها، او التخلي عنها هو وهم ما بعده وهم ، وسوء تقدير ما بعده سوء ، فدائما الجماهير تحتضن كل من يدافع عنها من ويلات الاستعمار المتمثل حاليا بدولة الاحتلال ويعمل من اجل تحريرها منه لتعيش في امن واستقرار وسلام بدون احتلال وقمع وابادة كما يحصل حاليا من قبل قوات الاحتلال في غزة، وعلى ايدي هذه القوات وقطعان المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشريف.
فحصار 17 عاما على قطاع غزة برا وبحرا وجوا والحرب التي تشن ضده بين الفترة والاخرى، وممارسات وجرائم قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين هي التي ولدت المقاومة من بين صفوف الجماهير وبالتالي فإن هذه المقاومة ، لا يمكن لمن ولدها ان ينقلب ضدها ما دامت تعمل من اجل التخلص من الاحتلال وموبقاته التي يندى لها جبين الانسانية خاصة جبين الدول التي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان وترفعها كشعارات لذر الرماد في العيون في انها تمارس ابشع الممارسات والجرائم وانتهاكات حقوق الانسان على ارض الواقع.
ان شعبنا الذي مل الاحتلال وموبقاته ، لا يمكنه التخلي عن مقاومته التي هي الذخيرة التي يدافع بها عن حقوقه الوطنية والانسانية المسلوبة ، فكيف له ان يتخلى عن هذا السلاح وهذه الذخيرة ليبقى خانعا للاحتلال وهذا الامر لم ولن يحصل، لأن شعبنا مصر على مواصلة نضاله حتى تحقيق كامل حقوقه الوطنية الثابتة في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف شاء من شاء وأبى من أبى.
ان اقصر الطرق لدى دولة الاحتلال ومن خلفها اميركا والغرب الاستعماري ان ارادوا للمنطقة ان تهدأ ، وللبركان ان يتوقف عن قذف الحمم ، هو وقف العدوان الغاشم واعطاء شعبنا كامل حقوقه الوطنية ، لانه بدون ذلك ستبقى المنطقة تغلي وتنفجر ويكون لذلك انعكاسات ليس على المنطقة فقط وانما على العالم برمته.
فهل تتعظ هذه الدول قبل فوات الاوان وتخرج مهزومة من المنطقة كما خرجت مؤخرا من افغانستان والعراق ومن قبل فيتنام والصين والهند وغيرها الكثير من الدول ، يجرون اذيال الهزيمة والفشل امام العالم قاطبة ؟

دلالات

شارك برأيك

شعب غزة لن يتخلى عن المقاومة

المزيد في أقلام وأراء

المسجد الأقصى وقف إسلامي بحت

حديث القدس

جرائم الإبادة .. مجزرة دوار النابلسي نموذجا

فوزي علي السمهوري

الحرب على غزّة: من الوصف إلى الاقتراح؟

حازم صاغية

مجزرة الحقيقة في غزّة

ولاء سعيد السامرائي

الكرة في مرمى طرفي الإنقسام الفلسطيني

حمادة فراعنة

وما زال التواطؤ مستمرا

إبراهيم أبراش

سباق مع الزمن

حديث القدس

عندما تمتزج المساعدات بدماء الجوعى...!

عطية الجبارين

الرعب الاسرائيلي من إقامة دولة فلسطينية

نهى نعيم الطوباسي

ما يحدث في غزة وصمة عار على ضمير الإنسانية

سري القدوة

لا جديد من طرف الفصائل الفلسطينية

حمادة فراعنة

المرأة الفلسطينية والأمم المتحدة في اذار

دلال صائب عريقات

القتل البطيء في السجون والقتل السريع بمخيمات الاعتقال بغزة

المحامي زياد أبو زياد

غزة توجه ضربة قوية لاسطورة الرجل الابيض ..

أحمد صيام

مجزرة "الطحين" ...فشل عسكري وأهداف سياسية

راسم عبيدات

مجزرة الرشيد ... إمعان في حرب الابادة

حديث القدس

غزة الوجع مرة أخرى ....

يونس العموري

مفاعيل “انتفاضة ثالثة” في الضفة الفلسطينية

أسعد عبدالرحمن

حكومة اشتية الأقل حظًا

بهاء رحال

"الصهيونية" درع أوروبا

سوسن الابطح

أسعار العملات

الإثنين 04 مارس 2024 9:56 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.6

شراء 3.59

دينار / شيكل

بيع 5.13

شراء 5.1

يورو / شيكل

بيع 3.94

شراء 3.87

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%16

%77

%7

(مجموع المصوتين 164)

القدس حالة الطقس