عربي ودولي

الخميس 30 نوفمبر 2023 5:42 مساءً - بتوقيت القدس

عاهل الأردن يبحث سبل تنسيق الاستجابة الإنسانية بغزة

الأناضول

بحث عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، الخميس، مع قادة منظمات أممية ودولية، سبل تنسيق الاستجابة الإنسانية في قطاع غزة.


جاء ذلك خلال سلسلة لقاءات عقدها الملك عبدالله، بالعاصمة عمان، وفق بيان للديوان الملكي اطلعت عليه الأناضول.


وقال البيان إن الملك بحث "سبل تنسيق الاستجابة الإنسانية في غزة، مع قادة عدد من المنظمات الأممية والدولية، التي تعمل على توفير المساعدات إلى القطاع".


وأشار إلى أن العاهل الأردني التقى بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث، والمديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي سيندي ماكين، ورئيسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ميريانا سبولياريتش إيغر، فضلا عن لقائه رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) أكيهيكو تاناكا.


وأوضح البيان أن تلك اللقاءات "جرت على هامش الاجتماع الدولي الطارئ الذي استضافه الأردن، الخميس، لتنسيق الاستجابة الإنسانية في غزة".


وتناولت اللقاءات "التحديات التي تواجه المنظمات الدولية في إيصال المساعدات إلى الأشقاء في غزة، وسبل تجاوزها".


وتم التأكيد على "ضرورة عدم إعاقة العمل الإنساني وزيادة تدفق الدعم الإغاثي إلى القطاع"، وفق المصدر ذاته.


كما تم بحث "الاحتياجات الطارئة في غزة، والآليات المطلوبة للعمل بتشاركية، لسد الفجوات وتلبية الاحتياجات على الأرض بالشكل المطلوب".


واستضافت عمان، في وقت سابق الخميس، اجتماعا تنسيقيا لبحث الاستجابة الإنسانية في غزة، بمشاركة قادة منظمات أممية حكومية وغير حكومية، وممثلي دول عربية وأجنبية.


وكانت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، بينت أن عقد الاجتماع يأتي في "جلسات مغلقة ضمن مبادرة اجتماعات العقبة، للتوصل إلى آلية للتنسيق حول الاستجابة للاحتياجات الناجمة عن الأزمة الإنسانية في غزة، وضمان إيصال وتدفق المساعدات المطلوبة".


ومبادرة "اجتماعات العقبة"، أطلقها عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني عام 2015، وتعقد بشكل شبه سنوي، بما يتيح التنسيق والتعاون الأمني بين الدول.


وفي 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، شنت إسرائيل حربا مدمرة على القطاع خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.


وبوساطة قطرية مصرية أمريكية بدأت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، هدنة مؤقتة لأربعة أيام تم تمديدها يومين إضافيين ثم مددت مساء الأربعاء، ليوم إضافي.


وتنص الهدنة على وقف مؤقت لإطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع، حيث يعيش 2.3 مليون فلسطيني تضرروا من الحرب.

دلالات

شارك برأيك

عاهل الأردن يبحث سبل تنسيق الاستجابة الإنسانية بغزة

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الإثنين 04 مارس 2024 9:56 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.6

شراء 3.59

دينار / شيكل

بيع 5.13

شراء 5.1

يورو / شيكل

بيع 3.94

شراء 3.87

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%16

%77

%7

(مجموع المصوتين 164)

القدس حالة الطقس