أقلام وأراء

الجمعة 08 ديسمبر 2023 12:47 مساءً - بتوقيت القدس

اسرائيل تتراجع وتسعى لصفقة تبادل أسرى جديدة

يبدو ان دولة الاحتلال بدأت تتراجع بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة بينها وبين حركة حماس من خلال مصر، بعد ان استبعدت عقد مثل هذه الصفقة، واعتبرت ان تحقيق اهدافها من حرب الابادة لها الاولوية والمتمثلة بالقضاء على حركة حماس واغتيال رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار وكذلك رئيس اركان وقائد كتائب القسام محمد الضيف، واستعادة الاسرى من دون صفقات وغيرها من الاهداف الاخرى التي فشلت حتى الآن في تحقيق أي هدف منها باستثناء حرب الابادة التي طالت وتطال الاطفال والنساء وكبار السن والمواطنين المدنيين وهدم البنايات على سكانها دون وازع من ضمير أو أخلاق أو انسانية، رغم ان هذه الانسانية منزوعة من الاحتلال منذ ان قدِم الى فلسطين بناء على وعد بلفور المشؤوم.


فالطلب الاسرائيلي من مصر بحث امكانية عقد صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس تشمل المجندات الاسرائيليات والجرحى من المجندين والمجندات مقابل اطلاق سراح أسيرات وأسرى فلسطينيين من كبار السن وكذلك من الاحكام العالية، دليل واضح ان دولة الاحتلال ليس فقط تتكبد خسائر فادحة في حربها العدوانية على القطاع، بل وايضاً انها بعد اكثر من شهرين على حرب الابادة لم تستطع الوصول الى أي من أسراها لدى حماس وبقية فصائل المقاومة، هذا من جانب ومن الجانب الآخر، والذي هو أقل ضغطاً على حكومة الاحتلال هو مظاهرات أهالي الأسرى ضد الحكومة وفي المقدمة ضد رئيس الحكومة نتنياهو الذي أبلغ أهاليهم لدى اجتماعهم مع كابينت الحرب، بأنه لا يمكن حالياً العمل على اطلاق سراح أسراهم، من خلال صفقة أو صفقات، لأن تحريرهم حسب زعمه، لن يتم الا من خلال الحرب والقضاء على المقاومة وعلى رأسها حركة حماس، مما أثار الأهالي واعتصموا أمام مقر وزارة الحرب في تل أبيب مطالبين بعقد صفقات مع حركة حماس لإطلاق سراحهم مقابل اطلاق سراح كافة الأسرى والأسيرات الفلسطينيين، أي تبييض السجون وفق معادل الكل مقابل الكل.


كما ان الطلب الاسرائيلي أو الاتصال مع مصر لهذه الغاية، يعني أيضاً الموافقة على هدنة أو هدن، كما حدث في السابق، الامر الذي يؤكد ان جيش الاحتلال يحتاج الى استراحة في ضوء الخسائر الكبيرة التي ألحقتها وتلحقها المقاومة في صفوفه والتي يجري تصويرها وبثها أمام العالم أجمع.


وان تبجح اسرائيل بأنها ستواصل الحرب العدوانية وان قواتها في كامل جهوزيتها ليس سوى لرفع معنويات الجمهور الاسرائيلي الذي بات يصدق بيانات المقاومة على بيانات حكومته والجيش، كما ان الخسائر القادمة في الاقتصاد والهجرة المعاكسة، حيث هاجر من دولة الاحتلال نصف مليون يهودي منذ السابع من اكتوبر حسب احصاءات اسرائيلية.


ومع كل ذلك فإن أي صفقة تبادل هي لصالح شعبنا وأسرانا وانتصار لإصرار المقاومة على تحرير وتبييض السجون الاسرائيلية من الاسرى والأسيرات الفلسطينيين.

دلالات

شارك برأيك

اسرائيل تتراجع وتسعى لصفقة تبادل أسرى جديدة

المزيد في أقلام وأراء

سباق مع الزمن

حديث القدس

عندما تمتزج المساعدات بدماء الجوعى...!

عطية الجبارين

الرعب الاسرائيلي من إقامة دولة فلسطينية

نهى نعيم الطوباسي

ما يحدث في غزة وصمة عار على ضمير الإنسانية

سري القدوة

لا جديد من طرف الفصائل الفلسطينية

حمادة فراعنة

المرأة الفلسطينية والأمم المتحدة في اذار

دلال صائب عريقات

القتل البطيء في السجون والقتل السريع بمخيمات الاعتقال بغزة

المحامي زياد أبو زياد

غزة توجه ضربة قوية لاسطورة الرجل الابيض ..

أحمد صيام

مجزرة "الطحين" ...فشل عسكري وأهداف سياسية

راسم عبيدات

مجزرة الرشيد ... إمعان في حرب الابادة

حديث القدس

غزة الوجع مرة أخرى ....

يونس العموري

مفاعيل “انتفاضة ثالثة” في الضفة الفلسطينية

أسعد عبدالرحمن

حكومة اشتية الأقل حظًا

بهاء رحال

"الصهيونية" درع أوروبا

سوسن الابطح

في موسكو يتجدد الحوار

حديث القدس

أمريكا تقنن تبرعاتها وتُقصي "الاونروا" وتجرعها السم تنقيطا

سامي مشعشع

مَن يقرر مستقبل وجغرافيا اليوم التالي للحرب؟

المحامي أحمد العبيدي

تصريحات بن غفير وسموتريتش.. ذخيرة سياسية وقانونية في أيدي الفلسطينيين

فادي أبو بكر

حرية الاختيار الفلسطيني

حمادة فراعنة

انصياع للمطلب الأمريكي أم استجابة لدعوة المقاومة؟

وسام رفيدي

أسعار العملات

السّبت 02 مارس 2024 11:43 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.6

شراء 3.57

يورو / شيكل

بيع 3.91

شراء 3.87

دينار / شيكل

بيع 5.02

شراء 5.0

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%16

%77

%7

(مجموع المصوتين 156)

القدس حالة الطقس