منوعات

الإثنين 27 مايو 2024 9:53 صباحًا - بتوقيت القدس

مشهراوي لـ "القدس": أفلام "من المسافة صفر" تنقل عذابات غزة إلى "كان" السينمائي

تلخيص

غزة - "القدس" دوت كوم - علاء المشهراوي

فرضت غزة نفسها بقوة، لتكون حاضرة في الدورة 77 لمهرجان كان السينمائي الدولي، حيث أصبحت ربطة العنق من الكوفية الفلسطينية هي الزي الرسمي للمهرجان الدولي، وصارت خيمة النزوح التي أقامها المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي على شاطئ لو بينيتيه في مدينة كان، محط أنظار النجوم والفنانين والمخرجين والنقاد، من خلال مشاركته بعرض 22 فيلماً من أفلام غزة (من المسافة صفر) بأيدٍ فلسطينية خرجت من قلب الحصار والحرب والدمار.

يقول المخرج رشيد مشهراوي: ربطة العنق من الكوفية الفلسطينية أصبحت الزي الرسمي لأفلام غزة (من المسافة صفر) في مهرجان كان السينمائي، فقد ارتداها معظم الفنانين والمخرجين والنقاد، بحب وتعاطف مع ابناء الشعب الفلسطيني، الذين يقاسون الويلات في قطاع غزة.
وأوضح مشهراوي أن فريق عمل أفلام غزة (من المسافة صفر) تمكن على هامش المهرجان من إيصال رسالة المخرجين والمخرجات والسينمائيين والسينمائيات من قلب الحصار والدمار من خلال الخيمة الفلسطينية، التي عرضنا فيها مشاهد غزة من داخل الأفلام وخارجها.
وأضاف: "نجحنا في إيصال الرسالة، قدمنا أفلاماً لها قيمة فنية عالية لا ننتظر أحداً ليدعمنا، قمنا بأنفسنا بالحملة الإعلامية وإقامة الخيمة، وأصدرنا مطبوعاتنا، وأقمنا سينما لاجئين، وعرضنا بحر غزة، وقدمنا تمراً وقهوة سادة كما نقدمها في بيوت العزاء عن أرواح 35 ألف شهيد، نحن سينمائيون لازم العالم يسمعنا مش على خاطرهم، بدنا صوتنا يكون مسموع غصب عنهم لأننا موجودون".
وأكد المخرج مشهراوي أن العديد من الدول تريد عرض أفلام غزة من المسافة صفر في أكثر من 20 مهرجاناً عالمياً، من بينها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والمهرجان السينمائي الدولي في المغرب وتونس وإيطاليا والبرازيل وفرنسا والسويد وطوكيو وغيرها من البلدان.

السينمائي المحاصر أحمد حسونة
وقال السينمائي الفلسطيني أحمد حسونة المحاصر تحت القصف في شمال غزة، مخرج فيلم (عذراً سينما) مخاطباً السينمائيين والضيوف في مهرجان كان من خلال فيديو الكونفرنس: أنا سينمائي، وأُحب السينما، وأحاول الآن أن أنقذ حياتي وحياة أسرتي.

مشاهير يحملون قضية غزة
يشار إلى أن أفلام من المسافة صفر مشروع يشرف عليها المخرج الفلسطيني الكبير رشيد مشهراوي، وهي عبارة عن قصص من غزة لم تروَ بعد، مجموعة أفلام لمخرجين من غزة، ستعرض لأول مرة في مالمو ضمن برنامج مهرجان مالمو للسينما العربية (ليال عربية)، بعد عرضها في سوق مهرجان كان السينمائي.

فعالية دعم غزة
في حدثٍ لدعم غزة للفت الانتباه إلى الوضع الإنساني المتدهور، بالقرب من المهرجان السينمائي السابع والسبعين، وقف المخرجان الفلسطينيان مي المصري وراشد مشهراوي بجوار خيمة وهمية للاجئين مرتديين الكوفية الفلسطينية، وبدا رمز الكوفية الفلسطينية بلونيها الأسود والأبيض، واضحاً في ربطة العنق التي استخدمها المخرج رشيد مشهراوي والممثلة التونسية درة زروق خلال فعالية دعم غزة.
وقد فرش مهرجان كان السينمائي منذ 14 مايو/ أيار ولغاية 25 منه بساطه الأحمر لنجوم الفن السابع من ممثلين وكبار المخرجين بالعالم، وبينما اتجهت أنظار العالم نحو مرور المشاهير أمام الكاميرات وإطلالاتهم وتصريحاتهم، حضرت قضية غزة وفلسطين بشكلٍ لافتٍ في هذا الحدث وعلى هامشه، أكان بطريقة مبطنة أم واضحة.

بيلا حديد
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة فلسطينية الأصول بيلا حديد، بفستان مستوحى من الكوفية الحمراء من تصميم "مايكل آند هوشي"، خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي تكريمًا لتراثها الفلسطيني.

كيت بلانشيت
سارت الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت على السجادة الحمراء في الدورة 77 لـمهرجان كان السينمائي، مرتدية فستاناً بألوان العلم الفلسطيني (الأخضر والأسود والأبيض مع السجادة الحمراء) في العرض الرسمي لفيلم السيرة الذاتية لترمب "المتدرب".
واعتبر الجمهور وبعض التقارير الصحافية أن اختيار بلانشيت للألوان وتعمدها إظهار البطانة رسالة تعبر عن دعمها للفلسطينيين، لكنّ الممثلة لم تعلق على تلك التقارير، ولم تؤكد صحة هذه التفسيرات من عدمها.

كاني كوسروتي
ظهرت الفنانة الهندية كاني كوسروتي، خلال فعاليات المهرجان بحقيبة على شكل بطيخة، وقد عزا الجمهور هذا الاختيار إلى رغبة الممثلة بدعم القضية الفلسطينية، خصوصاً أن البطيخة أصبحت رمزًا لها (القضية) في الآونة الأخيرة نظراً لتضمنها نفس ألوان علم فلسطين.

وتشارك الممثلة الهندية كاني كوسروتي، بطلة الفيلم الهندي All We Imagine As Light، في المسابقة الرسمية بالدورة 77 من مهرجان كان السينمائي، وهو أول عمل هندي يشارك بالمهرجان منذ 30 سنة.

باسكال كان
ارتدت الممثلة الفرنسية باسكال، التي شاركت بفيلم "سبتمبر يقول"، قميصاً كُتبت عليه كلمة "فلسطين" باللغة العربية، فيما طُرّز حرف النون ليكون على شكل قلب.
ووقفت كل من الممثلة البريطانية راخي ثاكرار والممثلة كان والمخرجة اليونانية الفرنسية أريان لابيد والممثلة اليونانية ميا ثاريا واضعات أيديهن على أفواههن في ما فُهم على أنه رسالة للجهة التنظيمية لفيلم كان السينمائي التي منعت إظهار أي آراء سياسية أو ارتداء رموز داعمة لأي قضية على السجادة الحمراء لفعاليات المهرجان.

جاسمين ترينكا
ظهرت الممثلة الإيطالية جاسمين ترينكا صاحبة البرنامج التلفزيوني “L’Arte della Gioia” (فن الفرح) في الدورة السابعة والسبعين لمهرجان كان السينمائي، واضعةً العلم الفلسطيني كدبوس على ملابسها، ما أشار إلى دعمها للقضية الفلسطينية.

"محاربات السلام"
وقفت مجموعة من النساء من منظمة "محاربات السلام" وهن يحملن رسائل باللغات الفرنسية والعربية والعبرية والإنجليزية، كتب عليها "السلام" و"وقف إطلاق النار" و"أطلقوا سراح الرهائن".
وتظاهر محاربات السلام في "كروازيت" في مدينة كان، للفت الانتباه إلى الوضع في غزة وإسرائيل، قرب الدورة الـ77 للمهرجان السينمائي.

الاتحاد العام للفنانين العرب
وأرسل مسعد فودة، رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب، الشكر والتقدير لمبادرة (من المسافة صفر) وللسينمائيين المبدعين في غزة، مخاطباً رشيد مشهراوي قائلاً: إسهاماتك بأطروحات فنية تناقش الواقع الفلسطيني والعربي بإبداع خلقت وجداناً إنسانياً يحمل في طياته نضال وأبناء فلسطين. (المسافة صفر) فيلم شباب غزة العزة خلال الساعات العصيبة التي تمر على الأرض والبشر نقل الصورة بصدق وموضوعية.

المخرج وسام موسى
وقال المخرج وسام موسى، وهو منتج ومخرج أفلام تسجيلية ومدرب، ومشارك بمهرجان كان السينمائي ومؤسس مبادرة شباب السينما من أجل التغيير مخاطباً فريق افلام من المسافة صفر: ستنتصر فلسطين يوماً، وستنتصر الحكاية والرواية الفلسطينية في كل مهرجانات العالم، لأنها هي الحقيقة، ولأن شرفاء الرسالة والسينما الفلسطينية لا يَكِلون ولا يملون من أجل سرد الحكاية ونقلها للعالم، وإيصال صوت السينما الحق إلى العالم من خلال مجهودهم الرائع فى مهرجانات العالم، شكراً للفريق الرائع رشيد وفريقه، كلٌّ باسمه ولقبه، حقاً نحن فخورون بكم".

دلالات

شارك برأيك

مشهراوي لـ "القدس": أفلام "من المسافة صفر" تنقل عذابات غزة إلى "كان" السينمائي

المزيد في منوعات

أسعار العملات

الأربعاء 19 يونيو 2024 7:40 مساءً

دولار / شيكل

بيع 3.71

شراء 3.7

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 3.99

شراء 3.97

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%16

%84

(مجموع المصوتين 447)