فلسطين

الإثنين 26 فبراير 2024 2:59 مساءً - بتوقيت القدس

واشنطن تحذر إسرائيل أن تعطيلها للمساعدات "يحول غزة إلى مقديشو"

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات

طلب البيت الأبيض من الحكومة الإسرائيلية إنهاء الهجمات على الشرطة في غزة، التي تحاول حراسة تسليم المساعدات في القطاع ، حيث يتسبب استهداف قوات الشرطة المدنية في مزيد من الفوضى في القطاع وجعل توزيع المساعدات شبه مستحيل. ويعتقد المسؤولون الأميركيون أن الإجراءات الإسرائيلية لمنع وصول المساعدات إلى غزة تخلق أزمة إنسانية مماثلة للوضع الذي كان قائما في مقديشو.


وأفاد موقع أكسيوس أنه تحدث مع مسؤولين أميركيين وإسرائيليين قالوا إن واشنطن طلبت من تل أبيب التوقف عن استهداف قوات الشرطة في غزة. وتعمل الشرطة مع منظمات الإغاثة الدولية لتوزيع المساعدات في القطاع.


وبما أن جميع الفلسطينيين في غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة يكافحون من أجل العثور على طعام للأكل، فقد تمت حشد قوافل المساعدات ومنعت من الوصول إلى وجهتها. وأوقفت قوات الشرطة المرافقة بعد أن بدأت القوات الإسرائيلية باستهداف الشرطة.


واتخذت تل أبيب عدة خطوات أخرى لتقييد وصول المساعدات إلى غزة. وزير المالية الإسرائيلي يمنع توزيع شحنات غذائية بتمويل أميركي إلى القطاع. كما فرضت الحكومة الإسرائيلية نظام تفتيش مرهقًا على جميع المساعدات التي تدخل غزة. تقوم عمليات التفتيش بإزالة الأدوية المنقذة للحياة من الشحنات وتخلق اختناقات تؤدي إلى إبطاء عملية التسليم.


بالإضافة إلى ذلك، تسمح قوات الأمن الإسرائيلية للمتظاهرين المدنيين الإسرائيليين بمنع وصول المساعدات عند المعابر الحدودية، مما يزيد من تأخير الشحنات. وحتى لو دخلت المساعدات إلى القطاع، فإن القوات الإسرائيلية تهاجم الشاحنات.


يذكر أن 500 شاحنة مساعدات إلى القطاع يوميًا قبل بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في تشرين الأول ألماصي، وذلك للمساعدة في دعم السكان المحاصرين. ومنذ بدء بداية الحرب ، تمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي الشحنات التجارية وحددت المساعدات إلى جزء صغير فقط من مستويات ما قبل الحرب.


وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة بشكل كبير خلال تلك الفترة. وقد أصيب عشرات الآلاف من المدنيين بجروح خطيرة في الهجمات الإسرائيلية. إن جميع الفلسطينيين الذين يعيشون في غزة تقريباً هم نازحون داخلياً. وقد تم تدمير كل المرافق الطبية تقريبًا. وتشير التقديرات إلى أن واحداً من كل ستة أطفال فلسطينيين في شمال غزة على حافة المجاعة. ويلجأ العديد من الفلسطينيين إلى أكل العشب أو الأطعمة المتعفنة أو أعلاف الحيوانات.


وتوفي طفل فلسطيني يبلغ من العمر شهرين جوعا حتى الموت يوم الجمعة وسط قطاع غزة.

دلالات

شارك برأيك

واشنطن تحذر إسرائيل أن تعطيلها للمساعدات "يحول غزة إلى مقديشو"

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

السّبت 13 أبريل 2024 9:41 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.32

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.98

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%68

%27

%5

(مجموع المصوتين 94)

القدس حالة الطقس