منوعات

الأربعاء 21 فبراير 2024 6:06 مساءً - بتوقيت القدس

القدس تُشيع فنانها مصطفى الكرد صاحب أغنية "يا قُدس"

القدس- "القدس" دوت كوم- أحمد جلاجل

 شيعت جماهير غفيرة من المقدسيين الثلاثاء جثمان الفنان المقدسي مصطفى درويش الكرد عن عمر ناهز "٧٨" عام.


وانطلق موكب التشييع من رحاب المسجد الأقصى المبارك متجهاً إلى مقبرة المجاهدين "الساهرة" في شارع صلاح الدين الايوبي بالقدس، مروراً بحارات القدس القديمة.


وشارك في تشييع الجثمان عدداً كبيراً من الفنانين والمثقفين والإعلاميين المقدسيين وذوي الفقيد.


من جهته قال الفنان عامر خليل مدير المسرح الوطني الفلسطيني "الحكواتي" أن الفقيد أبو درويش ترك فراغاً كبيراً في الحركة المسرحية الفنية خاصة في المسرح الوطني الفلسطيني وأن المرحوم درويش كان أحد أعمدة المسرح و كان السبب في وجود المسرح ليومنا هذا، حيث دافع بكل قوة عن وجود هذا المكان.


واضاف خليل ان المرحوم مصطفى درويش خرّج طلاب في الفن والموسيقى وكنا نتعلم منه حب الوطن والحياة والفن والحرية وهو طبعا قامة كبيرة ويعتبر من المؤسسين للحركة الثقافية والفنية في فلسطين.


والفنان الكبير مصطفى الكرد وهو أحد أهم الموسيقيين الفلسطينيين من مدينة القدس ابن حارة السعدية أحد أحياء القدس العريقة، له مسيرة حافلة على مستوى النهضة الثقافية في فلسطين وهو موسيقي و مسرحي وأحد مؤسسي مسرح الحكواتي ومدير مركز الموسيقى العربية، ومدير عام قسم الموسيقى في هيئة الاذاعة والتلفزيون سابقا.


الفنان الكرد ترك مقطوعات موسيقية مبدعة وأغاني وطنية منها ( إوعى في يوم عن أرضك ترحل، هات السكة وعدي المنجل، يا قدس ) والكثير من الاغاني والمقطوعات الوطنية التي تتحدث عن فلسطين والقدس.


وحصل الفنان الكرد على جائزة أفضل عمل موسيقي في مهرجان الطفل بالأردن عن مسرحية "بائعة الكبريت" إنتاج ١٩٩٩، ومسرحية "أنا وسيدي" إنتاج ١٩٩٤.


و يعد الكرد أحد أهم الموسيقيين الفلسطينيين، و له مسيرة حافلة بأعمال موسيقية هامة.


ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية الفنان الفلسطيني المقدسي مصطفى درويش الكرد، الذي وافته المنية الاثنين في مدينة القدس عن عمر ناهز "٧٨" عاماً.


وقالت الوزارة ، إن الكرد يعتبر من أبرز المؤسسين للعمل الفني في مدينة القدس ومن الفاعلين في الحقل الثقافي.


وتقدمت الوزارة من عائلة الفنان الكبير الكرد ومن رفاق دربه في المسرح الوطني والحركة الفنية بالتعازي والمواساة.


الفنان المرحوم مصطفى الكرد في سطور

بدأ الكُرد دراسة آلة العود عام ١٩٦٢، وتميز بأسلوبه الفني الملتزم في الغناء. عام ١٩٧٠ شارك في تأسيس معهد القدس للفنون والمسرح، اعتقل الكرد عام ١٩٧٦، وبعد إخلاء سبيله غادر البلاد إلى المنفى، حيث أسس في بيروت فرقة نوح إبراهيم، عزف وغنى مجموعات شعرية لسميح القاسم، ومحمود درويش، وخليل توما، وراشد حسين، كما ألف ولحن الموسيقى التصويرية للعديد من المسرحيات الفلسطينية.


وفي عام ١٩٧٠ شاركَ الكُرد في تأسيس معهد القدس للفنون والمسرح، في عام ١٩٧٤ أصدر مكتب صلاح الدّين في القدس أوّل أسطوانة للكُرد، وكان في ذات الوقت يعمل في جامعة بيت لحم مسؤولًا للأنشطة غير المنهجيّة، ثم سافر الى ألمانيا بين الأعوام ١٩٨٠ وحتى ١٩٨٣ ضيفًا مُشاركًا في كليّة العلوم الموسيقيّة في جامعة برلين الحُرّة.

دلالات

شارك برأيك

القدس تُشيع فنانها مصطفى الكرد صاحب أغنية "يا قُدس"

المزيد في منوعات

أسعار العملات

السّبت 13 أبريل 2024 9:41 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.32

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.98

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%68

%26

%5

(مجموع المصوتين 95)

القدس حالة الطقس