أقلام وأراء

الأحد 18 يونيو 2023 10:06 صباحًا - بتوقيت القدس

في الذكرى الثالثة والتسعين لشهداء ثورة البراق

تمر  على الشعب الفلسطيني في هذه الايام ثلاث ذكريات شهداء ثورة البراق والنكبة والنكسة، حيث قدم الشعب الفلسطيني كل ما استطاع من أجل الدفاع عن فلسطين وأرض فلسطين ولم يبخل عنها بمالة ودمه وقدم الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على أرض فلسطين ومقدساتها الى حين دخول الجيوش العربية الى فلسطين والتي لحقت بها الهزيمة واكتملت بمعاهدة رودس وهزيمة عام 1967م مروراً باتفاقية كامب ديفد مع مصر وتخلي مصر وحيادها نهائيا عن القضية مروراً بأوسلو ووادي عربه بعد أن كان العرب يقولون لا صلح ولا اعتراف ولا مفاوضات مع هذا الكيان, ويقولون إن فلسطين قضية العرب والمسلمين الأولى.


فإذا بهم يقولون إن فلسطين تخص الفلسطينيين وحدهم ولا علاقة لنا بفلسطين وأهلها وأخذوا بإقامة العلاقات الدبلوماسية والاعتراف والتطبيع مع العدو. إن التطبيع طعنة للوطن والإسلام والمسلمين والرسول والصحابة رضوان الله عليهم وعامة المسلمين. إن مكانة الأقصى عند الاسلام عظيمة، فكانت رحلة الإسراء والمعراج من المسجد الحرام من مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في بيت المقدس الذي بارك الله حوله.


وصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأنبياء والمرسلين جميعاً إماماً بهم في المسجد الأقصى،
وعرج إلى السماوات العلى إلى سبع سماوات عند سدرة المنتهى وقابله جبريل عليه السلام والأنبياء والرسل وفرضت الصلاة على المسلمين بهيئتها المعروفة منذ ذلك إلى يوم الدين.


كانت قبلة المسلمين الأولى صلى المسلمون ستة عشر شهرا نخو بيت المقدس وبعدها تم تحويل القبلة إلى المسجد الحرام بمكة المكرمة.


والمسجد الاقصى من المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها،وبيت المقدس مهد الأنبياء والمرسلين،وثواب العبادة في المسجد الأقصى كبير والأقصى جزء من العقيدة الاسلامية.


إن الحركة الصهيونية لا تريد السلام مع العرب والمسلمين تريد سرقة الأرض والمقدسات وكل شيء في فلسطين والعالم الاسلامي من المحيط إلى الخليج, فهم قتلوا اسحق رابين والكل يعرف من هو اسحق رابين عند العدو كان رئيس أركان الكيان عام 1967م وقاد الحرب وانتصر على العرب وتدرج حتى وصل الى وزير الحرب الإسرائيلي وبعدها الى رئيس الوزراء الإسرائيلي ووقع مع الفلسطينيين اتفاقية اوسلو وأخذ اعترافاً ب78% من أرض فلسطين التاريخية, فقاموا بقتله لأنه وعد بإعطاء الفلسطينيين 22% من فلسطين التاريخية, وقبل الشعب الفلسطيني بالهم ولم يقبل الهم بالشعب مع أن أوسلو خطيئة لا يقبلها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وقاموا بقتل ياسر عرفات لأنه طالب بالقدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية وليشهد الله ورسوله وعامة المسلمين وأحرار العالم أن الشعب الفلسطيني يرفض هذه الاتفاقية جملة وتفصيلاً وتنكر العدو لاتفاقية أوسلو وسرقوا الأرض والمقدسات ولم يبق لنا شيء من الأرض والوطن, والفلسطينيون متمسكون بالاتفاقية والتنسيق الأمني الشيء بالشيء يذكر إن الشعب الفلسطيني يرفض جميع الاتفاقيات مع العدو ابتداءً من اتفاقية رودس مروراً باتفاقية كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة وعمليات التطبيع واتفاقيات ابراهم وجميع الاتفاقيات بدون استثناء . واذكركم بقول موشي ديان القائل لقد وصلنا أوشليم وما زال أمامنا يثرب وأملاك قومنا فيها, وقول جولدا مائير : إني أشم رائحة أجدادي في خيبر. كم نحن المسلمين بحاجة الى علماء مثل العز بن عبد السلام وقادة مثل صلاح الدين وقطز وبيبرس وغيرهم من العلماء والقادة والعظام, وأيضاً أذكركم بقول الله عز وجل ( أَوَ كُلَّمَا عَٰهَدُواْ عَهْدًا نَّبَذَهُ ۥ فَرِيقٌ مِّنْهُم ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ) البقرة. 100 وقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( كل من أراد سوءاً لبيت المقدس أهلكه الله) ونقول إن للبيت رباً يحميه. اللهم احمي الاقصى كما حميت بيتك عام الفيل, ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي القدير ونقول حسبنا بالله ونعم الوكيل والله على كل شيء قدير, ووعد الله آتٍ لا محالة والله لا يخلف الميعاد.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا احتل شبر من أرض المسلمين أصبح الجهاد فرض عين على كل مسلم ومسلمة).


أقول لعلماء الدين الإسلامي إن الله عز وجل سوف يحاسبكم قبل الأمراء لأنكم تعرفون الدين وتعرفوا أحكامه أكثر من غيركم, وأن الصلاة في الإسلام ركن من أركان الإسلام من أقامها أقام الدين ومن أنكرها كفر بالدين, كيف تصلون وقبلتكم الأولى محتلة ومهددة بالهدم وإقامة كنيس يهودي مكانها, وهل يقبل الله منكم مناسك الدين والصلاة والصيام والزكاة وغيرها.


إنني آمل أن يهب 2 مليار مسلم لإنقاذ أولى القبلتين وثاني الحرمين الشريفين وثالث المساجد التي يشد الرحال إليها,وعلى المسلمين ان يأتوا من الديار المقدسة لتقديس الحجة كما كانوا يفعلون قبل احتلال الأقصى. واقول على الحجاج أن يأتوا إلى الأقصى محرمين وهم في لباس الإحرام إن استطاعوا وعلى استعداد ا يقوم أهل فلسطين بواجبات الضيافة نحوهم ويدعموا أهل القدس برباطهم في الأقصى ويحطموا اتفاقية سايكس بيكو شر تحطيم والقضاء على هذه الاتفاقية الخبيثة نهائياً والى الأبد.


إنني أخالف التاريخ وأقول إن قيام دولة الكيان جاء بعد الحرب العالمية الأولى ومساهمة العرب فيها ومساعدة الغرب ضد الخلافة العثمانية واحتلال البلاد وتقسيم العالم العربي والإسلامي إلى دويلات واحتلال فلسطين من قبل الإنجليز واعطاء وعد بلفور وتقسيم العالم الإسلامي باتفاقية سايكس بيكو وإقامة دولة الكيان عام 1917 ولكن إعلان دولة الكيان جاء بعد أن أعطت بريطانيا المال والسلاح للعصابات الصهيونية وقامت دولة الكيان بالمذابح واعلان دولة الاحتلال عام 1948م إمتداداً للحرب الصليبية.

دلالات

شارك برأيك

في الذكرى الثالثة والتسعين لشهداء ثورة البراق

المزيد في أقلام وأراء

بين التلويح بإجتياح رفح وتعثر الصفقة ومصير غزة المجهول ؟!

داود داود

عن الإبادة الجماعية في غزة

سامي البريم

بمناسبة اليوم الدولي للغة الأم ، العربية لغة الثقافة والتواصل الانساني

كريستين حنا نصر

تعطل عمل الأونروا....ماذا خلف الستار؟؟

أماني الشريف

على العالم ان يتحرك بشكل عاجل جدا لمنع تطاول اسرائيل على مجد الأمة ( الاسرى)

حديث القدس

يا جمهور الصمت الصادق

يونس العموري

نسمع جعجعًة ولا نرى طحنًا

أسماء ناصر أبو عياش

العالم لن يبقى كما هو إذا رأيناه بعيون التربويين

فواز عقل

مركز الحسين للسرطان

حمادة فراعنة

رسالة إلى الإسرائيليين

حمادة جبر

الفصائل.. تتلمس الدفء في صقيع موسكو

نبيل عمرو

فلسطين أمام السؤال الصعب: حصاد جهود أم رهان على وعود؟

إبراهيم الشاعر

(آن أوان نهاية الاحتلال)

حديث القدس

معادلة هل يكون رصيدك قد نفذ يا اسرائيل

حمدي فراج

نتنياهو وأحلام اليقظة السياسة!

ناجي صادق شراب

ليسَ كلُّ منْ يركضُ في المَيدانِ عَدَّاء!

القس سامر عازر

التوصيف البرازيلي الدقيق

حمادة فراعنة

عدالة دولية طويلة بطيئة بدون مخالب!

المحامي إبراهيم شعبان

مشهد الإبادة وعيون أطفال غزة .. والانتظار على الأريكة!

جمال زقوت

هل يمثل لقاء موسكو للفصائل بارقة أمل‎؟

هاني المصري

أسعار العملات

الأربعاء 21 فبراير 2024 11:02 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.7

شراء 3.68

دينار / شيكل

بيع 5.27

شراء 5.25

يورو / شيكل

بيع 4.02

شراء 3.94

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%16

%81

%3

(مجموع المصوتين 31)

القدس حالة الطقس