اقتصاد

الأربعاء 14 ديسمبر 2022 4:31 مساءً - بتوقيت القدس

المالية توقع اتفاقية مع النرويج لدعم انظمة الشفافية وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقَّع وزير المالية شكري بشارة،امس الثلاثاء، اتفاقية منحة المظلة الفلسطينية لدعم صمود الاقتصاد  بقيمة 15 مليون دولار ساهمت بها النرويج من خلال الصندوق الاستئماني للبنك الدولي - وذلك في مقر وزارة المالية في رام الله، حيث ستساند المنحةُ برنامجَ الإصلاح الذي تُنفِّذه الحكومة الفلسطينية نحو تدعيم أنظمة الشفافية والشمول والاقتصاد في فلسطين.

 

واستعرض شكري بشارة الوضع المالي الفلسطيني والمعيقات التي تواجه النمو الاقتصادي والتحديات المالية التي تفاقمت نتيجة الاقتطاعات الاسرائيلية المستمرة والمتزايدة من أموال المقاصة والتي وصلت الى مبلغ تراكمي قيمته 650 مليون دولار، بالإضافة إلى الحرب الاوكرانية - الروسية وانعكاساتها على الاقتصاد الفلسطيني والمالية العامة والتي كان لها تأثير مباشر على امكانياتنا في فلسطين وبالتحديد على ارتفاع معدلات التضخم المضطردة خاصة فيما يتعلق بالسلع الرئيسية وتكلفة الوقود والطاقة.


وأكد بشارة ان الحكومة/ وزارة المالية تبنت سلسلة من الإجراءات للحد من الأثر السلبي الناتج عن ارتفاع الأسعار والحفاظ على الاستقرار والسلامة المجتمعية في البلاد وتحمل مصاريف استثنائية نتيجة تدعيم الوقود وإعفاء الطحين من الضرائب والحفاظ على أسعار الشحن على ما كانت عليه قبل الحرب ووقف إعادة التقييم على السلع الاساسية.


وقال بشارة إن هذه التطورات السلبية رافقها انحسار وتدهور في الدعم الخارجي، حيث كان قبل عدة سنوات يساهم بحوالي 30% من تمويل المصاريف التشغيلية الى أن انخفض وأصبح حالياً بالكاد يساهم في تمويل 1% من هذه المصاريف .


وشكر الوزير بشارة حكومة النرويج على دعمهم المالي الثابت والمستقر، حيث ان القيمة المعنوية لهذا الدعم تفوق بكثير القيمة النقدية، ويعبر ذلك بشكل واضح عن دعم وثبات  الشعب الفلسطيني وضرورة الحفاظ على المؤسسات الوطنية للوصول إلى الدولة المستقلة.


وتعليقاً على ذلك، قالت السفيرة "تورن فيست" من النرويج بأن هذا التمويل ليس مجرد دعم مالي وإنما يعبر عن نيتهم في الاستمرار نحو مساعدة الفلسطينيين في بناء دولتهم ومؤسساتهم، وأضافت السفيرة بأن هذا الدعم هو انبثاقاً من موقفهم السياسي تجاه مبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية ودعم جهود بناء مؤسسات الدولة.

 

بدوره قال المدير والممثل المقيم للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة ستيفان إمبلاد "يتيح دعم الموازنة المرتبط بالسياسات وسائل فعَّالة لمساندة برنامج الإصلاح الفلسطيني، ويساهم هذا المبلغ في تمويل أولويات إستراتيجية مختارة بما يتسق مع استراتيجية مجموعة البنك الدولي للتنمية المستدامة وخطة التنمية الوطنية الفلسطينية للسنوات 2021-2023 التي تركز على تقوية الاقتصاد وتنمية رأس المال البشري."

دلالات

شارك برأيك

المالية توقع اتفاقية مع النرويج لدعم انظمة الشفافية وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني

المزيد في اقتصاد

أسعار العملات

الأربعاء 17 يوليو 2024 10:35 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.62

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.11

شراء 5.09

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%18

%82

(مجموع المصوتين 72)