فلسطين

السّبت 30 أبريل 2022 7:14 مساءً - بتوقيت القدس

زوايا صوفية مملوكية تحت حراب الاحتلال في الخليل العتيقة

الخليل- "القدس" دوت كوم - جهاد القواسمي - لطمس طابعها العربي الاسلامي، وتراثها وتاريخها، استولى الاحتلال الإسرائيلي، عقب مجزرة الحرم الإبراهيمي، في الخامس عشر من رمضان، الخامس والعشرين من شباط، لسنة 1994م، زوايا صوفية أثرية، في قلب الخليل العتيقة، دالة على عراقة المدينة التي تتعرض لهجمة استيطانية وتهويدها، وحول بعضها إلى نقاط مراقبة ومعسكرات لجيشه.


إشراقة حضارية


وقال الباحث في تاريخ الخليل، الدكتور يوسف أبو ميرز، إن الاحتلال أغلق عدة زوايا صوفية تاريخية تعود للعهد المملوكي، قريبة من الحرم الإبراهيمي الشريف، مشيرًا إلى أن هذه الزوايا كانت إشراقة حضارية وشعلة أمام محاولات الاحتلال التهويدية.


وأوضح أبو ميزر، أن أهم الزوايا التي أغلقها الاحتلال زاوية الأرزرومي، والتي تعود إلى العصر المملوكي، في القرن التاسع الهجري، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الشيخ عبد الرحمن الارزرومي، مشيرًا إلى أن الشيخ حضر إلى الخليل من مدينة ( ارزن) الروم، وهي مدينة تقع شرق تركيا، وتم اختصرها إلى الارزرومي.


وأضاف، تتكون الزاوية التي تقع شمال شرق الحرم الإبراهيمي، ولا تبعد سوى بعضة أمتار منه، من غرفة مستطيلة جزء منها مخصص للخلوات والجزء الآخر هو مكان ضريح الشيخ.


وأشار أبو ميزر، أن لجنة اعمار الخليل، حاولت ترميم الزاوية، إلا أن الاحتلال منعهم بحجج أمنية، كونها ضمن المنطقة المسيطر عليها من الاحتلال وإغلاقها وجعلها منطقة عسكرية مغلقة.


محفورة بالصخر


بجوار زاوية الأرزرومي وإلى الجنوب منها، تقع زاوية السمانية، مبينًا أن الزاوية تقع تحت بناية سكنية تم السيطرة عليها من قبل الاحتلال، وبعد إغلاقها حولها إلى نقطة عسكرية.


وأضاف أبو ميزر، إن الزاوية مكونة من مجموعة من الغرف المنحوتة بالصخر، وسميت بهذا الإسم نسبة إلى مدينة "سمنان"، وكانت مقر لمشايخ الطريقة النقشبندية، ومنها حضر إلى الخليل الشيخ عبد الله السمناني، وجلس في هذه الزاوية إلى أن توفاه الله.


أحد الأمراء


ولفت الدكتور أبو ميزر، إلى زاوية شيخون، التي تقع خلف المسجد الجاولي، مشيرًا أنها منسوبة إلى أحد الأمراء المماليك المسمى " شيخون" الذي له مآثر جليلة في تنشيط الحركة الصوفية في مصر وبلاد الشام، منوهًا أنه توفي ودفن في القاهرة في مسجد يحمل اسمه.


وأوضح، أن الزاوية عبارة عن غرفة مستطيلة الشكل، وهي منحوتة بالصخر أيضًا، مشيرًا أنه مع بداية العهد العثماني رحل منها فيها إلى مصر.


الزاوية الأجمل


خلف المسجد الجاولي مباشرة، تقع الزاوية البسطامية، والتي سميت بهذا الاسم نسبة إلى أحد رجال الصوفية وهو أبو يزيد البسطامي، المتوفى بالقرن الثالث الهجري، وهو من أصول فارسية.


وبين الدكتور أبو ميزر، أن أبو يزيد انتقل من قريته بسطام الواقعة في إيران، على الحدود العراقية، ثم انتقل إلى بغداد وانشأ فيها زاوية سميت بالزاوية البسطامية، وأصبح له تلاميذ ومريدين كثيرين، انتشروا في بلاد الشام ومصر، وأسسوا في هذه البلاد مجموعة من الزاويا التي أطلق عليها اسم الزوايا البسطامية، نسبة إلى أبي يزيد البسطامي.


وأشار أنه في القرن التاسع الهجري كان شيخ الزاوية، الشيخ عبد الله البسطامي، الذي قدم من قريته بسطام، وشارك في الدفاع عن فلسطين أثناء غزو التتار والمغول، زمن تيمورلنك، وعاش ومات ودفن بالقرب من الزاوية، لافتًا أن له ذرية في القدس والخليل ونابلس.


وأوضح أن الزاوية من الداخل تتواسطها أعمدة رخامية، وأرضيتها مبلطة بلاط زاهيًا، مبينًا أنها من أجمل الزاويا التي تقع في محيط الحرم الإبراهيمي، مشيرًا أن الاحتلال أغلقها في عام 1968م.


الزاوية الرفاعية


وإلى الجنوب من الزاوية البسطامية، تقع الزاوية الرفاعية، القريبة من العين الحمرا الشهيرة، قرب الحرم الإبراهيمي.


وقال أبو ميزر، إن الزاوية التي أنشأت في أواخر القرن الحادي عشر الهجري، كانت قبل ذلك ( بيت الطواشي)، مشيرًا أنها تحولت إلى زاوية من بعض مشايخ الرفاعية، من عائلة الجعبري، التي يعود نسبها إلى الشيخ محمد بن رفاعة المكي الحسيني، والذي كان أحد أحفاده الشيخ أحمد الرفاعي، أحد أقطاب الصوفية الكبرى، منوهًا أن جد عائلة الشويكي الرفاعي في الخليل، قد أنشأ زاوية أخرى للطريقة الرفاعية في القرن الثامن الهجري في حارة قيطون الشهيرة، ولا تزال هذه الزاوية موجودة حتى اليوم لكنها مغلقة ولا تستعمل لشيء.


وتابع الباحث في تاريخ الخليل، أن الزاوية الرفاعية وبعد دخول العثمانيين إلى بلادنا تجدد أمر الطريقة الرفاعية على يد مشايخ من عائلة الجعبري الشهيرة في الخليل، وبقيت الزاوية مفتوحة والقائم عليها الشيخ رفاعي الجعبري، إلى أن أغلقها الاحتلال.

شارك برأيك

زوايا صوفية مملوكية تحت حراب الاحتلال في الخليل العتيقة

-

علي طواشي قبل ما يقرب من 2 سنة

ممكن مراسلتي ع الايميل اذا احد عنده نسب ال طواشي [email protected]

-

علي طواشي قبل ما يقرب من 2 سنة

من هم بيت طواشي الذي ذكر ف النص افيدوني

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الإثنين 22 يوليو 2024 10:50 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.69

شراء 3.68

دينار / شيكل

بيع 5.25

شراء 5.23

يورو / شيكل

بيع 4.06

شراء 3.99

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%24

%76

(مجموع المصوتين 88)