عربي ودولي

الجمعة 12 أبريل 2024 6:43 مساءً - بتوقيت القدس

قائد القيادة المركزية الأميركية يصل إسرائيل لبحث الهجوم الإيراني المحتمل

تلخيص

واشنطن - "القدس" دوت كوم - سعيد عريقات

وصل رئيس القيادة المركزية الأميركية، الجنرال مايكل كوريلا، إلى إسرائيل يوم الخميس للتنسيق بشأن هجوم إيراني محتمل قد يأتي ردا على قصف إسرائيل القنصلية الإيرانية في دمشق.


ومن المتوقع أن يجتمع كوريلا مع وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت وهيرتسي هاليفي قائد قوات الدفاع الإسرائيلية.


بشكل منفصل، تحدث وزير الدفاع لويد أوستن مع غالانت، وبحسب البنتاغون، أخبره "أن إسرائيل يمكن أن تعتمد على الدعم الأمييكي الكامل للدفاع عن إسرائيل ضد الهجمات الإيرانية".


ويعتقد المسؤولون الأميركيون أن إيران تخطط لاستهداف إسرائيل بشكل مباشر ويمكن أن تستهدف مواقع عسكرية على الأراضي الإسرائيلية. وذكرت بلومبرج يوم الأربعاء أن المخابرات الأميركية تشير إلى أن الهجوم قد يكون "وشيكًا".


يذكر أن مصادر إيرانية قالت لوكالة "رويترز " يوم الخميس إن طهران أبلغت واشنطن أنها تخطط للرد ولكن بطريقة لا يقصد منها أن تؤدي إلى تصعيد إقليمي كبير. وقالت المصادر أيضًا إن إيران لن تتسرع، مما يشير إلى أن الرد قد لا يأتي بالسرعة التي تعتقدها الولايات المتحدة.


ومن المرجح أن تكون إسرائيل قد قصفت القنصلية الإيرانية لإثارة حرب أوسع نطاقا لحمل الولايات المتحدة على التدخل بشكل مباشر، وهو ما يجب أن يؤخذ في الاعتبار في حسابات إيران عندما يتعلق الأمر بالرد. وهدد المسؤولون الإسرائيليون بشن هجمات مباشرة على إيران إذا حدث هجوم إيراني كبير على الأراضي الإسرائيلية.


لدى إسرائيل تاريخ في تنفيذ هجمات سرية داخل إيران، ولكن يبدو أنها تهدد بشيء أكبر، مثل الضربات الجوية، الأمر الذي يتطلب دعمًا أمريكيًا. ومن المتوقع أيضًا أن تساعد الولايات المتحدة إسرائيل في محاولة اعتراض أي صواريخ إيرانية يتم إطلاقها على أراضيها.


وقال الجيش الإسرائيلي يوم الخميس إنه في حالة تأهب قصوى ومستعد للدفاع ضد أي هجوم مع شركائه، في إشارة إلى الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري: "نحن مستعدون للهجوم والدفاع باستخدام مجموعة متنوعة من القدرات التي يمتلكها الجيش الإسرائيلي، ومستعدون أيضًا مع شركائنا الاستراتيجيين".


عادة ما تكون إيران منضبطة للغاية في ردها على الهجمات الإسرائيلية، لكن قصف القنصلية كان بمثابة تصعيد كبير في استهداف إسرائيل للإيرانيين في المنطقة. قُتل سبعة أعضاء في الحرس الثوري الإسلامي الإيراني في التفجير، بما في ذلك قائد كبير في فيلق القدس وجنرال آخر.

دلالات

شارك برأيك

قائد القيادة المركزية الأميركية يصل إسرائيل لبحث الهجوم الإيراني المحتمل

المزيد في عربي ودولي