عربي ودولي

الخميس 11 أبريل 2024 8:20 مساءً - بتوقيت القدس

إيران: الرد المحتمل على إسرائيل "دفاع مشروع لمعاقبة المعتدي"

تلخيص

الأناضول

اعتبر وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، رد بلاده المحتمل على قصف إسرائيل للقسم القنصلي في السفارة الإيرانية بالعاصمة السورية دمشق، "دفاعا مشروعا لمعاقبة المعتدي".


جاء ذلك في اتصال هاتفي مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، وفق بيان الخارجية الإيرانية.


وذكر البيان أن عبد اللهيان "رفض دعوة ألمانيا إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ضد إسرائيل"، مشيرا إلى أن "الحل الوحيد لمعالجة المشكلة الحالية، يتمثل في وقف الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة".


وأضاف أن "السبب وراء إخفاق جهود ألمانيا لتحقيق وقف إطلاق النار في غزة هو فشلها في البقاء على الحياد بينما تستمر هذه الإبادة الجماعية (في إشارة إلى الهجمات الإسرائيلية".


وقال عبد اللهيان إن "الكيان الاسرائيلي عندما يخرق مبادئ القانون الدولي ومعاهدات فيينا، وينتهك حصانة الأشخاص والمواقع الدبلوماسية بالكامل، فإن الدفاع المشروع بهدف معاقبة المعتدي، يصبح ضرورة".


وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب تتحسب لرد إيراني على اغتيال الجنرال محمد رضا زاهدي، في غارة جوية قالت طهران إنه قصف إسرائيلي استهدف مبنى قنصليتها في دمشق مطلع أبريل/ نيسان الجاري.


وكان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، قال إن إسرائيل "ارتكبت خطأ" عندما قتلت الجنرال زاهدي، قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان.


ولم تعترف إسرائيل رسميا باغتيال زاهدي، لكنها لم تنف مسؤوليتها عن الاغتيال أيضا.

دلالات

شارك برأيك

إيران: الرد المحتمل على إسرائيل "دفاع مشروع لمعاقبة المعتدي"

المزيد في عربي ودولي