اقتصاد

الخميس 11 أبريل 2024 10:22 صباحًا - بتوقيت القدس

باريس مستعدة للاستثمار إلى جانب الرباط في الصحراء الغربية

تلخيص

وكالات

قال وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك ريستر في مستهل زيارة إلى المغرب إن باريس على استعداد للاستثمار إلى جانب الرباط في الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو.


وصرّح ريستر، الذي بدأ الخميس زيارة إلى المملكة تستغرق يومين، للصحافيين في غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالدار البيضاء: "علينا أن نتأكد من أننا نعمل معا، لدينا مصالح مشتركة"، مضيفا أنه يرغب في العمل "على إنعاش العلاقة".


وفي معرض تذكيره بالزيارة التي قام بها وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه إلى الرباط نهاية فبراير/شباط والتي هدفت إلى تعزيز العلاقات بعد سلسلة من الأزمات الدبلوماسية، أشاد ريستر مجددا بـ"جهود المغرب على صعيد الاستثمارات في الصحراء".


كما أعلن ريستر أن بلاده "مستعدة لدعم هذه الجهود"، مشيرا إلى أن شركة "بروباركو" التابعة لوكالة التنمية الفرنسية والمخصصة للقطاع الخاص، يمكن أن تساهم في تمويل خط الجهد العالي بين مدينتي الداخلة (جنوب الصحراء الغربية) والدار البيضاء.


والصحراء الغربية هي مستعمرة إسبانية سابقة يسيطر المغرب على 80 بالمئة من مساحتها، لكن جبهة البوليساريو "المدعومة من الجزائر" تطالب بالسيادة عليها. وتعتبرها منظمة الأمم المتحدة من بين "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي".


وتعد فرنسا المستثمر الأجنبي الأول في المغرب حيث بلغت المبادلات التجارية بينهما مستوى قياسيا عند 14 مليار يورو في 2023.


وفي الرباط، التقى ريستر مع وزير الصناعة والتجارة رياض مزّور والوزير المنتدب المكلف بالاستثمار محسن الجزولي.

دلالات

شارك برأيك

باريس مستعدة للاستثمار إلى جانب الرباط في الصحراء الغربية

المزيد في اقتصاد