فلسطين

الإثنين 23 مايو 2022 1:34 مساءً - بتوقيت القدس

اختتام النسخة الثانية من مهرجان القدس للسينما العربية

القدس- "القدس" دوت كوم-  اختتمت فعاليات مهرجان القدس للسينما العربية والتي امتدت من 14 وحتى 19 أيار بمشاركة 26 فيلمًا عربيًا من تونس ومصر والعراق والصومال والسعودية وسوريا ولبنان والجزائر والأردن وفلسطين، وبعدة ورش وفعاليات حول السينما، كما نُظمت وللمرة الأولى عروض لبعض أفلام المهرجان بالتزامن في بيروت من خلال شراكة بين دار النمر للفن والثقافة.

 

وأُعلن في حفل الختام الذي أقيم في المسرح الوطني الفلسطيني-الحكواتي في القدس، عن الأفلام الفائزة في مسابقة المهرجان، بعد تقييم لجنة من صنّاع ومخرجين ونقاد سينمائيين من فلسطين والوطن العربي، كما أعلن المهرجان عن إطلاق اسم الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة على جائزة الفيلم الوثائقي.

 

وجاءت الأفلام الفائزة كالتالي:


فئة الأفلام القصيرة، حاز الفيلم الصومالي "هل سيزورني والداي؟" للمخرج موه هاراوي، على جائزة أفضل فيلم قصير، أما الفيلم اللبناني "ثم يأتي الظلام" للمخرجة ماري – روز اسطا، فحاز على جائزة لجنة التحيكم للفيلم القصير، كما حاز كل من الفيلم المصري "خديجة" للمخرج مراد مصطفى، والفيلم اللبناني "الجدار" للمخرجة ميرا صيدواي على تنويه خاص.

 

أما في فئة الأفلام الوثائقية – جائزة شيرين أبو عاقلة، فحاز فيلم "من القاهرة" للمخرجة هالة جلال، على جائزة أفضل فيلم وثائقي، أما جائزة لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي فكانت من نصيب الفيلم اللبناني "إعادة تدمير" للمخرج سيمون الهبر.

 

وفي فئة الأفلام الروائية، نال الفيلم الفيلم التونسي "قدحة" للمخرج أنيس الإسود على جائزة أفضل فيلم روائي، في حين حصل الفيلم العراقي "أوروبا" للمخرج حيدر رشيد على تنويه خاص.

 

وضمت لجنة تحكيم مسابقة المهرجان لفئة الفيلم الروائي الطويل، المخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر، رئيسة للجنة وبعضوية الناقد السينمائي والكاتب الصحفي المصري محمد سيد عبد الرحيم، والمبرمج ومنتج الأفلام السوداني طلال عفيفي. 


أما لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي، فضمت كل من المخرجة والمنتجة الفلسطينية مي عودة كرئيسة للجنة، وعضوية الصحافية ومعدة الأفلام الوثائقية اللبنانية بيسان طي، والمنتج الأردني بسام الأسعد. وترأست لجنة تحكيم للفيلم القصير، الأكاديمية والباحثة السينمائية التونسية إنصاف أوهيبة، وعضوية المخرج اللبناني كريم الرحباني، والمخرجة والمنتجة الفلسطينية أميرة دياب.

 

تقول مديرة المهرجان نيفين شاهين: "نفتخر بتنظم النسخة الثانية للمهرجان في ظل ظروف استنثائية شهدتها فلسطين مع انظلاق المهرجان واستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، ومع ذلك رأينا أن السينما والصحافة يخدمان هدفا واحدا ورسالة إنسانية واحدة، لذا مضينا في تنظيم المهرجان، والذي يهدف لتعزيز مكانة القدس الثقافية، وتعزيز امتدادها مع محطيها العربي، إضافة إلى تعزيز العمل بالأدوات السينمائية بين فئة الشباب، من خلال عدة ورش حول كتابة السيناريو والنقد السينمائي والإخراج، نظمها المهرجان".

 

وشهدت الورش الي نظمها المهرجان وهي "كتابة السيناريو: القدس في عام 2050" مع المخرج والمنتج سليم أبو جبل، و "كتابة المقال: النقد السينمائي" مع الناقدة سماح بصول، حضورا لشباب من القدس، وحضورا رقميا لمشاركين من مختلف المناطق الفلسطينية ومن مصر والجزائر.

 

هذا ونُظمت عروض المهرجان بالتعاون مع شركاء المهرجان الاستراتيجيين وهم: المسرح الوطني الفلسطيني- الحكواتي، والمركز الثقافي الفرنسي في القدس، والمركز الثقافي التركي "يونس أمره" في القدس، وبدعم من عدة مؤسسات دولية وشركات قطاع خاص فلسطينية، تثني إدارة المهرجان على دورهم الهام.

 

هذا ويطمح القائمون على المهرجان أن يتحول من مبادرة ثقافية إلى كيان ثقافي مستقل ينطلق من قلب مدينة القدس.

119 أشخاص قاموا بالمشاركة

شارك برأيك على اختتام النسخة الثانية من مهرجان القدس للسينما العربية

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy

شاهد

طقس القدس

الإثنين

21- 31

الثّلاثاء

21- 32

الأربعاء

21- 31
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.51 بيع 3.5
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.96 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.66 بيع 3.65

الثّلاثاء 05 يوليو 2022 7:57 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن فرص الوساطة ستنجح في إعادة العلاقات مجددًا بين حماس والنظام السوري؟

48

52

(مجموع المصوتين 148)

الأكثر تعليقاً