رياضة

الثّلاثاء 28 يونيو 2022 7:58 صباحًا - بتوقيت القدس

الأساطير لا تستلم.. بدر المطوع عميدًا للاعبي العالم


الكويت-تاريخ  صنعه من جديد النجم الكويتي بدر المطوع بمشاركته مباراة منتخب بلاده ضد الأردن في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الآسيوية، وهي المسابقة التي ستقام بين الـ١٦ من حزيران والـ١٦ من تموز ٢٠٢٣ ولم يتم تحديد مضيفها الجديد بعد إعلان الصين اعتذارها عن تنظيم البطولة، حيث استعاد صدارة ترتيب أكثر النجوم خوضًا للمباريات الدولية في العالم بعد أشهر من فقدانها.


حيث وصل المطوع إلى المباراة رقم ١٩٥ ضد نيبال في التصفيات نفسها، ليتساوى مع سو شين آن، وفي مواجهة الأردن وعلى ملعب جابر أحمد الدولي بالكويت، ورغم الهزيمة بنتيجة ٠-٣، فض نجم القادسية الشراكة مع اللاعب الماليزي حين وصل للمواجهة رقم ١٩٦ في تاريخه وانفرد بالقمة لنفسه.


المحاولة الأولى

كانت المرة الأولى التي وصل فيها النجم الكويتي لصدارة الترتيب عندما لعب في شهر يونيو من العام الماضي ضد البحرين في تصفيات بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™، وحصد تلك المكانة بعد وصوله للمباراة رقم ١٨٥ بقميص منتخب بلاده، متفوقًا على المصري أحمد حسن الذي وصل لقمة اللائحة بعد مباراته الدولية في ٢٢ مايو ٢٠١٢ أمام منتخب توجو.

الحدث التاريخي كان هامًا للغاية بالنسبة لكرة القدم الكويتية التي وجدت أخيرًا ممثلًا لها على الصعيد العالمي، ورفعت علمها على ترتيب تواجد فيه أسماء من منتخبات تاريخية كبيرة على رأسها إسبانيا والبرتغال وإيطاليا والمكسيك والمملكة العربية السعودية ومصر، وتم وقتها الاحتفاء بالمطوع بشكل كبير، وكُرم من قبل الاتحاد الكويتي لكرة القدم.


المنتخب الكويتي الذي غاب عن الساحة الدولية بسبب الإيقاف لفترة عانى من نتائج سلبية في كافة المسابقات والتصفيات وهو ما أصاب المطوع بالإحباط.

"اللقب مصدر فخر واعتزاز دون أدنى شك، لكن تبقى في الحلق غصة، فهي ليست اللحظة المثالية للمنتخب الكويتي الذي يتوالى خروجه من المنافسات واحدة تلو الأخرى في تلك الفترة الصعبة"، قالها المطوع لـ "فرانس برس" عقب الوصول للمركز الأول.


فقدان مُحبط للصدارة

إحباط المطوع لم يتوقف عند نتائج المنتخب الكويتي أو خروج الفريق من تصفيات كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ فقط، فبعد أشهر قليلة من تصدره لترتيب أكثر لاعبي العالم خوضًا للمباريات الدولية تم اعتماد لقاءات جديدة للماليزي سو شين آن في القائمة، ليجد لاعب القادسية نفسه في المركز الثاني من جديد.

المهمة لم تكن مُحبطة فقط، بل كانت صعبة أيضًا، فالمباريات الجديدة التي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA جعلت رصيد الماليزي ١٩٥ مباراة مقابل ١٨٥ للمطوع الذي بدأ السن يغلبه وأصبح ظهوره الدولي مرهونًا باستمراريته محليًا وتألقه.

في ذلك الوقت لم يستسلم المطوع وقدم نفسه من جديد كأحد أبرز النجوم الذين يعتمد عليهم المنتخب الكويتي واستطاع بفضل مستوياته الطيبة أن يخوض عشرة لقاءات دولية في أشهر قليلة، كان آخرها أمام نيبال ليعود من جديد إلى القمة التي وصل لها مرتان بالفعل.


فرصة للتمديد ومخاوف

الآن وبعد أن عانق القمة من جديد يملك المطوع فرصة لتمديد رقمه القياسي بعد أن أصبح الوحيد على القمة وأزاح خصمه الماليزي الذي توقف عن اللعب الدولي منذ أكثر من ٣٨ عامًا بعد مواجهة ودية ضد نيوزيلندا في الثالث من أبريل عام ١٩٨٤.


دلالات

شارك برأيك على الأساطير لا تستلم.. بدر المطوع عميدًا للاعبي العالم

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

8- 18

الأحد

8- 17

الإثنين

7- 14
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.42 بيع 3.44
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.82 بيع 4.84
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.73

الإثنين 30 يناير 2023 7:54 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً