أقلام وأراء

الجمعة 05 أغسطس 2022 10:48 صباحًا - بتوقيت القدس

الاحتلال يعد لعدوان جديد على القطاع

حديث القدس

يبدو ان دولة الاحتلال تعد لعدوان جديد على قطاع غزة، ويتبين ذلك من الحشودات العسكرية على الحدود مع قطاع غزة، وكذلك العمل على نقل سكان مستوطنات في غلاف غزة الى الفنادق، ونصب القبة الحديدية وغيرها من الاستعدادات لشن مثل هذا العدوان، والذي يأتي تحت ستار ان منظمة الجهاد الاسلامي تستعد لشن هجمات واطلاق صواريخ على اسرائيل ردا على اعتقال الشيخ بسام السعدي واستشهاد الشاب ضرار الكفريني برصاص جنود الاحتلال الذين اقتحموا المخيم وعاثوا فيه فسادا.
والاهم من كل ذلك ، ما اعلنته دولة الاحتلال من ان رئيس الاركان كوخافي صادق على خطة اسماها هجومية ضد قطاع غزة، وهي في حقيقتها خطة عدوانية هدفها محاولات النيل من المقاومة في القطاع والتي تزداد قوة ومناعة وفقا لتصريحات مسؤولين اسرائيليين.
ورغم توسط مصر وقطر من اجل منع التصعيد الناجم عن الانتهاكات والجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، الا ان دولة الاحتلال يبدو من خلال استعداداتها العسكرية غير معنية بمنع التصعيد بل هي تعمل من اجل ذلك، تمهيدا لعدوان على القطاع ربما يكون واسعا، خاصة بعد فشل جولة الرئيس الاميركي بايدن في المنطقة وفشله في محاولات دمج دولة الاحتلال في المنطقة وتشكيل حلف عربي بقيادة دولة الاحتلال ضد ايران.
واذا ما اخذنا بعين الاعتبار اقتراب موعد الانتخابات الاسرائيلية ، فإن جميع الاحزاب التي ستشارك فيها تعمل من اجل اراقة الدماء الفلسطينية كي تنجح في هذه الانتخابات، لأنه من خلال التجارب السابقة فإن احزاب الاحتلال حتى يكسبوا المزيد من المقاعد فإنهم مع الاحزاب الاخرى ، خاصة الاحزاب التي في سدة الحكم يصعدون الاوضاع العسكرية وصولا الى شن عدوان على قطاع غزة ، او على سوريا او باتجاه ايران وغيرها من الدول المناهضة لدولة الاحتلال .
ومن هنا فإن احتمالات العدوان على قطاع غزة هي احتمالات واردة في ضوء الاوضاع التي تشهدها المنطقة، وان السبب الرئيس في توتر الاوضاع هي دولة الاحتلال التي اصلا قامت على التوسع والقتل وسلب حقوق الاخرين وطردهم من ديارهم واقامة الدولة على انقاض شعبنا.
وعليه فإن مواجهة هذا الاحتمال الذي تزداد نسبته يوما بعد آخر ، لا بد من توحد الفلسطينيين ، خاصة على الصعيد الميداني وكذلك السياسي والدبلوماسي ، ليكون الصوت الفلسطيني واحدا في كل ارجاء العالم ولكشف المزيد من عدوانية دولة الاحتلال للعالم الذي اصبحت العديد من شعوبه ترى في دولة الاحتلال دولة عنصرية فاقت وتفوق في انتهاكاتها وجرائمها ما كانت تقوم به دولة التفرقة العنصرية في جنوب افريقيا.
وعلى قوى الممانعة العربية والاسلامية اتخاذ مواقف عملية تجبر دولة الاحتلال على تراجعها، ووقف اعتداءاتها التي طالت البشر والشجر والحجر، فهل من يسمع ويجيب؟ ام ستبقى المنطقة تحت سيطرة وهيمنة دولة الاحتلال ؟؟!!

دلالات

شارك برأيك على الاحتلال يعد لعدوان جديد على القطاع

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

22- 33

الإثنين

22- 32

الثّلاثاء

21- 31
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.73 بيع 4.71
  • يورو / شيكل شراء 3.41 بيع 3.4

الإثنين 08 أغسطس 2022 8:16 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تؤيد عقد قمة اقتصادية مع الاحتلال في ظل استمرار جرائمه بحق الشعب الفلسطيني؟

79

20

(مجموع المصوتين 202)

الأكثر تعليقاً