منوعات

الثّلاثاء 24 مايو 2022 12:34 مساءً - بتوقيت القدس

تايواني يخترع عربة متحركة لأسماكه بهدف جعلها "تكتشف عوالم أخرى"

اي شانغ (تايوان) -(أ ف ب) -اخترع جيري هوانغ عربة متحركة خاصة بأسماكه الذهبية يجول بها مدينة تاي شانغ في تايوان، موفّراً لحيواناته المائية نزهات منتظمة.


وقال هوانغ (31 عاماً) لوكالة فرانس برس إنّ "الأشخاص كانوا في الماضي يتنزهون برفقة كلابهم أو قططهم، أما اليوم فيستطيعون أن يأخذوا معهم ببغاواتهم وأفاعيهم وسحاليهم".


ودفعت هذه الفكرة الشاب إلى أن يسأل نفسه "هل هناك فرصة أمام الحيوانات المائية لتعاين الحياة خارج بيئتها"؟.


وسرعان ما توصل هوانغ، وهو شغوف بالتصوير عبر المسيّرات وصانع محتوى لقناته في يوتيوب، إلى اختراع يجيب عن تساؤله.
وبعدما انكبّ أسابيع على تصميم عربة الأسماك في مشغله، استغرق تصنيعها الذي اعتمد فيه الشاب على قطع غيار كانت بحوزته، بضعة أيام.


وتتألف العربة التي تبدو كأنها من عصر الفضاء (قُدّرت تكلفتها بنحو 300 إلى 400 دولار) من أسطوانة أكريليك كبيرة مملوءة بالماء لتعيش فيها الأسماك، مجهزة بنظام تصفية وأكسجين يعمل بالبطارية ومثبت على عربة مصنوعة لهذه الغاية.


وقال هوانغ "أجريت أبحاثاً مكثفة قبل المباشرة بتصنيع عربة الأسماك، إذ لم يشكّل تصنيعها عملاً عفوياً بل احتاج الأمر إلى فهم الأسماك".


وقرر الشاب اختيار الأسماك الذهبية لاختبار عربته لأنّ هذا النوع يتميّز بقدرته على التحمّل وعدم خشيته البشر.


وأعرب عن ثقته بأنّ أسماكه تستمتع بالنزهات.


وأشار إلى أنّ "الجميع يتمتع برغبة لاكتشاف العوالم الغريبة غير المأهولة، ولهذه الغاية نرسل مركبات إلى الفضاء"، مضيفاً "لو كنت سمكة ذهبية لكنت سأفرح جداً إذا اخترع أحدهم مركبة تتيح لي اكتشاف عوالم جديدة".

148 أشخاص قاموا بالمشاركة

شارك برأيك على تايواني يخترع عربة متحركة لأسماكه بهدف جعلها "تكتشف عوالم أخرى"

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy

طقس القدس

2022-06-25
22|32
2022-06-26
21|30
2022-06-27
21|31

تصويت

هل تعتقد أن زيارة بايدن للمنطقة قد تؤدي إلى تحسين علاقات إسرائيل مع السعودية؟

لن يطرأ تغيير كبيرة.

37

نعم وبشكل كبير.

62

(مجموع المصوتين 201)

الأكثر قراءة

اقرأ أيضا