فلسطين

الأربعاء 23 نوفمبر 2022 6:42 مساءً - بتوقيت القدس

صيدم يقلل من أهمية تعيين الإدارة الأمريكية مبعوثاً خاصاً للشأن الفلسطيني

رام الله - (شينخوا) قلل نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني (فتح) صبري صيدم، اليوم الأربعاء، من أهمية تعيين الإدارة الأمريكية هادي عمرو مبعوثاً خاصاً للشأن الفلسطيني.


وقال صيدم للصحفيين، إن تعيين عمرو "ليس بجديد لأن العبرة بالنتائج الفعلية لا المسميات"، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني يريد رؤية خطوات أمريكية عملية وجادة على الأرض لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.


وأضاف أن الرئيس الأمريكي جو بايدن جاء ببرنامج يتكون من 6 نقاط تتعلق بالقضية الفلسطينية "لم يطبق منه شيء، وما يجري من معطيات على الأرض يكشف أن إسرائيل مستمرة في فرض الأمر الواقع وقتل الفلسطينيين".


وتتضمن النقاط إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس ومكتب منظمة التحرير في واشنطن ودعم موازنة السلطة الفلسطينية والضغط على إسرائيل للحفاظ على الوضع القائم في القدس ووقف إجراءاتها أحادية الجانب واحتجاز أموال الضرائب الفلسطينية بحسب مصادر فلسطينية.


وتابع صيدم أن تعيين عمرو يأتي في إطار "إعطاء انطباع أن الإدارة الأمريكية مهتمة ولكن الشعب الفلسطيني وقيادته يهتمون بالتفاصيل والنتائج ويريدون وقائع على الأرض ولا يريدون خطوات شكلية".


وأشار إلى أن عمرو زار الأراضي الفلسطينية مرارا وتكرارا والتقى مسؤولين فلسطينيين وأطلق وعودا كثيرة لكن "لا شيء على الأرض إطلاقا ينذر بأن الإدارة الأمريكية جادة في إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".


واعتبر صيدم أن خطوة تعيين عمرو "لا تعنى شيئا وهي جاءت في إطار تكرار موقف سابق للولايات المتحدة الأمريكية"، مشددا على أنه دون أي نتائج عملية على الأرض "لا معنى لأي خطوات من هذا النوع".


وذكرت الإذاعة العبرية العامة الليلة الماضية أن الإدارة الأمريكية رفعت مستوى العلاقات مع الفلسطينيين من خلال تعيين عمرو مبعوثا خاصا جديدا سيكون مسؤولا عن العلاقات الأمريكية مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني.


وقالت الإذاعة إن الخارجية الأمريكية أبلغت مسبقا الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها وكذلك رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو ومستشاريه بخطوة تعيين عمرو الذي كان يشغل سابقا نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية.


وأضافت الإذاعة أن هذه هي المرة الأولى التي تعين فيها الولايات المتحدة مبعوثا خاصا يتعامل بشكل خاص وحصري مع الجانب الفلسطيني، مشيرة إلى أن عمرو سيمارس مهام منصبه من قسم الشرق الأوسط في مقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن.


وطالب الفلسطينيون مرارا الرئيس بايدن الذي زار المنطقة منتصف يوليو الماضي في زيارة قصيرة التقى خلالها نظيره الفلسطيني محمود عباس بعد قضائه 40 ساعة في إسرائيل، بتنفيذ وعوده التي قطعها على نفسه.


وتصاعدت أخيراً حدة الانتقادات الفلسطينية للإدارة الأمريكية جراء تلكؤها بتنفيذ أي من وعودها بالإضافة إلى صمتها على ممارسات إسرائيل اليومية في الضفة الغربية وشرق القدس وقطاع غزة وتوفير الدعم الكامل لها.


وكان الفلسطينيون تأملوا خيرا مع قدوم بايدن إلى البيت الأبيض في يناير 2021 باتخاذ نهج مخالف من إدارة سلفه دونالد ترامب الذي عُرف بانحيازه التام لإسرائيل، وواجهت القضية الفلسطينية واقعاً من التهميش على مدار 4 أعوام من حكمه، إلا أنه مع مرور الوقت اتهموه بالسير على نهجه 

دلالات

شارك برأيك على صيدم يقلل من أهمية تعيين الإدارة الأمريكية مبعوثاً خاصاً للشأن الفلسطيني

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

8- 16

الخميس

8- 16

الجمعة

9- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.39 بيع 3.41
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.81
  • يورو / شيكل شراء 3.69 بيع 3.71

الجمعة 27 يناير 2023 7:47 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً