أقلام وأراء

الأحد 02 أكتوبر 2022 10:43 صباحًا - بتوقيت القدس

حديث القدس:: يجب تغيير الوضع الداخلي الفلسطيني

الوضع الداخلي الفلسطيني على الصعيد السياسي يسير من سيء الى أسوأ، بسبب الانقسام المدمر من جانب، وبسبب الانتهاكات الاسرائيلية وارتكابها الجرائم بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، والتهاء العالم بالحرب الروسية – الاوكرانية، والتي هي حرب بين روسيا والغرب ممثلاً بحلف الاطلسي، الامر الذي جعل قضية شعبنا في آخر سلم أولويات العالم.


ومع ذلك فإن الانقسام يزداد تعمقاً بدلاً من انهائه لمواجهة التحديات التي تمر بها قضية شعبنا، ومؤامرات الاحتلال التي تستهدفها مستغلة بذلك الوضع الدولي الراهن الذي بات لا يعير أي اهتمام لقضية شعبنا، وجل اهتمامه نحو الحرب الروسية الاوكرانية والتي قد تتحول بين عشية وضحاها الى حرب كونية جديدة قد لا تبقي ولا تذر.


وباستثناء المقاومة الشعبية التي تشهدها الضفة الغربية بما فيها القدس لمواجهة قمع وجرائم الاحتلال، فإن التحركات الفلسطينية سواء على صعيد القيادة أو فصائل العمل الوطني والاسلامي، لا تحرك ساكناً باتجاه خطوات عملية ليس فقط لإنهاء هذا الانقسام المدمر، بل ولدعم واسناد ما يقوم به ابناء شعبنا في الضفة من مقاومة للاحتلال الذي يصعد من اعتداءاته وجرائمه يومياً دون ان يخشى أحدا.


لقد أصبح الاحتلال لا يعير أي اهتمام لبيانات الشجب والتحرك الدبلوماسي الذي لم يؤد الى حل قضية شعبنا الوطنية منذ اكثر من قرن من الزمان.


وهنا نعيد ونكرر بأن استمرار الوضع الداخلي الفلسطيني على ما هو عليه الآن من سوء، ومعاناة الناس من جرائم الاحتلال، لن تقود إلا الى تمرير دولة الاحتلال لمخططاتها في الضم والتوسع الاستيطاني والتطهير العرقي وضياع القدس وغيرها الكثير.


لقد ضاق أبناء شعبنا ذرعاً بهذه الاوضاع وعلى الجميع تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الشخصية والحزبية والعمل على السير بقضية شعبنا نحو بر الأمان.


صحيح ان شعبنا قدم ولا يزال يقدم التضحيات الجسام، سواء في الضفة بما فيها القدس الشرقية أو قطاع غزة، غير ان ذلك يتطلب من الكل الفلسطيني تقديم الدعم والاسناد لهذه التضحيات لكي تستمر، ولكي تفشل بالدرجة الاولى مخططات الاحتلال ورهانه على تعب شعبنا واستسلامه، وهذا غير وارد على الاطلاق وسيواصل شعبنا مسيرته الوطنية حتى احقاق كامل حقوقه الوطنية الثابتة وغير القابلة للتصرف.
فماذا تنتظر القيادة والفصائل في ضوء هذه الاوضاع التي لا تسر أحدا، والتي تهدد قضية شعبنا؟! فالوضع الداخلي يجب ان يتغير لما فيه مصلحة الوطن والقضية.

دلالات

شارك برأيك على حديث القدس:: يجب تغيير الوضع الداخلي الفلسطيني

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

8- 17

الإثنين

10- 17

الثّلاثاء

9- 16
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.81 بيع 4.79
  • يورو / شيكل شراء 3.62 بيع 3.61

الإثنين 05 ديسمبر 2022 7:40 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً