أقلام وأراء

الجمعة 04 نوفمبر 2022 10:45 صباحًا - بتوقيت القدس

أسود العرين انتصروا....!!

بقلم:رشيد حسن


هل انتصر اسود عرين نابلس على الاحتلال الصهيوني في المعركة الاخيرة التي استشهد فيها قائدهم البطل «وديع الحوح «؟؟.. وما سر التعتيم الاعلامي المقصود ؟ والتقاء تشكيك البعض مع التلفيقات والادعاءات الصهيونية..؟؟


نجزم ان الاسود انتصروا.. استنادا الى جملة من الحقائق والوقائع والشواهد ومن ابرزها:


اولا: فشل العدو في القضاء على عرين الاسود.. وفشل في ضرب الحاضنة الشعبية الهائلة لهذا العرين. بدليل المظاهرات الضخمة التي خرجت في اليوم التالي تأييدا لمقاومة الاسود، والتفافا حول مقاومة شعبنا كسبيل وحيد للخروج من حالة المهانة والذل التي فرضها الاحتلال الغاشم.. وتمجيدا للشهداء الابرار الذين استشهدوا وهم يواجهون العدو وجها لوجه فلم يجبن او يهرب احد منهم ابدا..


ثانيا: فشل العدو الصهيوني في اسر اي من الاسود حيا او مصابا او شهيدا.. وهذا يدل على تماسك المقاومة، وقوتها واستعدادها. وجبن العدو الذي فوجئ باستعداد الاسود وجرأتهم واصرارهم على المقاومة، مهما بلغ الثمن، فاستشهد خمسة اقمار.. واصيب اخرون.. وخرجوا جميعا مرفوعي الرؤوس ومرفوعي الراية.


ثالثا: فشل العدو في الوصول الى المستشفى الذي يعالج فيه الجرحى وقائد الاسود « الحوح». بعد تطويق المستشفى ومنع جنود العدو من الوصول اليه، وخطف المصابين وخاصة القائد» الحوح» كما خطط العدو.. وهذا يؤكد فشل خطة ومخطط العدو، ويقظة الاسود، واستعدادهم البطولي لمواجهة مخططات العدو واساليبه القذرة.


هذه الحقائق تؤكد انتصار الاسود، وفشل العدو فشلا ذريعا.. بدليل انه لم يستطع اسر اي من هؤلاء المقاومين، او الوصول الى بيوتهم وتصويرها.. او الوصول الى الجرحى. صحيح انه اغتال خمسة اقمار..من بينهم حلاق ومساعده اكتشفوا قوات المستعربين.. كما تمكنوا من القائد البطل» الحوح» بفعل الطائرات المسيرة، فاصابوه بجروح خطيرة.. بعد ان اطلقوا على المنزل صواريخ من خلال النوافذ.. ولم يجرؤوا على اقتحام منزله.


الفدائيون الاسود.. تحدوا العدو ان ينشر الفيديوهات التي بحوزته حول المعركة.. ومصير قوات المستعربين التي فقدت العديد من عناصرها، بعد ما اكتشف الاسود تسللها، وبعد ترجلهم من السيارات التي تقلهم..!


ومن ناحية اخرى. اكد المستشرق الاسرائيلي «ميخائيل فيلشتاين» في مقال له على موقع القناة «12» بالتلفزيون الاسرائيلي،» ان اسرائيل تعيش في مأزق استراتيجي»...فالمنطقة التي يتواجد فيها «عرين الاسود». هي منطقة ذات تاريخ طويل من التمرد.. فلقد سبق ان تمردت في العهد العثماني.. مرورا بالتمرد في عهد الانتداب البريطاني.. ثم ابان الحكم الاسرائيلي...


واضاف ان الاسود غير منتمين لاي كيان رسمي أو مؤسساتي، وليسوا على وفاق مع السلطة الفلسطينية، التي ينظرون اليها انها تنفذ التعليمات الإسرائيلية.


ورغم ان العرين لا تضم اعدادا كبيرة، الا انها تتمتع بصدى واسع في النظام الفلسطيني، بسبب حضورها العميق على الانترنت، بنشرها مقاطع فيدبو تمثل هجمات الاسود عل جنود ومستوطنين إسرائيليين.. ويختتم فيلشتاين حديثة بالتاكيد على ان استمرار نشاط الاسود يمثل ثلاثة تهديدات لاسرائيل وهي:


الاول : يتضمن هجمات متواصلة على الجيش والمستوطنين..
والثاني: انضمام اعداد كبيرة من الشباب الفلسطيني الى هذا النموذج الذي يثير اعجابهم.
والثالث : احتمالية قيام تنظيمات برعاية هذه المجموعات وتمويلها..


باختصار.. اسرائيل في مأزق خطير.. بعد فشلها في القضاء على ظاهرة الاسود.. والتي انتشرت في كل الجغرافيا الفلسطينية، كانتشار النار في الهشيم.. و قد تسهم –كما توقع مراقبون- في فشل الائتلاف الحاكم في الانتخابات القادمة..
ولكل حادث حديث. عن "الدستور الاردنية"

دلالات

شارك برأيك على أسود العرين انتصروا....!!

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

والله ينصر فلسطين

الأحد 06 نوفمبر 2022 9:43 صباحًا

انتصروا..على الاحتلال الغاشم

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

8- 16

الخميس

8- 16

الجمعة

9- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.39 بيع 3.41
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.81
  • يورو / شيكل شراء 3.69 بيع 3.71

الجمعة 27 يناير 2023 7:47 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً