فلسطين

الإثنين 05 ديسمبر 2022 2:45 مساءً - بتوقيت القدس

الإغاثة الزراعية والعمل التطوعي في تعزيز صمود المجتمع الفلسطيني

غزة- "القدس" دوت كوم-  في الخامس من شهر تشرين أول من كل عام، يحتفل العالم بـ"اليوم الدولي للمتطوعين من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية"، حيث يعتبر فرصة فريدة للمتطوعين والمنظمات للاحتفال بجهودهم، وتقاسم قيمهم، وتعزيز عملهم بين مجتمعاتهم المحلية، والمنظمات غير الحكومية.


وتتمثل أهمية هذا اليوم في زيادة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتخاذ التدابير من أجل زيادة وتنمية الوعي بأهمية الخدمة التطوعية والدور الذي يقدمه التطوع بمفهومه الخاص بالإضافة الى تشجيع العديد من الأشخاص من أجل تقديم خدامتهم التطوعية المختلفة والمساهمة في مواجهة الأزمات والكوارث التي يتعرض لها المجتمع وتعزيز قيم المشاركة والتعاون والقيم الإنسانية النبيلة وتنمية روح الانتماء والمواطنة لدى فئة المتطوعين وإتاحة الفرص للمتطوعين لتعلم مهارات جديدة أو تحسين مهارات يمتلكونها.


وتعتبر الاغاثة الزراعية العمل الطوعي قيمة من قيمها التي تعتز بها على الدوام، لكون انطلاقتها الأولى عام 1983 جاءت من رحم العمل الطوعي من خلال لجنة العمل التطوعي التي تشكلت في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات، وكان من بين المتطوعين مجموعة من الشباب الناشطين قد أنهوا دراستهم في مجال الهندسة الزراعية ونشطوا في مجال الإرشاد الطوعي للمزارعين.


وبمناسبة هذا اليوم أشارت إلى اهتمامها بالعمل التطوعي منذ انطلاقة عملها في القطاع الزراعي وانخراطها في المجتمع المدني كأحد اهم المؤسسات الفاعلة والنشطة فيه.


وتعرب الإغاثة الزراعية عن شكرها العميق لكل السواعد الفلسطينية العاملة في المجال الطوعي والتي ساهمت بفعلها في أحداث التغير بالمجتمع وعززت الروح التضامنية بين أبناء الشعب الواحد ولكافة متطوعيها منذ بداية عملها، لما بذلوه من جهود طوعية عبر الأجيال التي مرت بها مسيرة عملها، وما سطرته هذه الأجيال من إنجازات.


وقالت أن العمل الطوعي جزءً من توجهاتها وثقافتها التي تتطلب منها الاستمرار والحفاظ عليه من خلال إطلاق الحملة التطوعية السنوية لقطف الزيتون تحت شعار "احنا معكم "، إلى جانب إطلاق الحملات الطوعية لمساندة أبناء شعبنا في ظل الظروف والمحن التي يتعرض لها اثناء الأزمات، حيث جندت كل طاقاتها وامكاناتها في مد يد العون لأهلنا في قطاع غزة من خلال حملة " أغيثوا غزة "والتي تعتبر من أكبر الحملات التطوعية في قطاع غزة.


وبينت الإغاثة الزراعية أنها أطلقت عدد من الحملات لدعم المزارعين وتعزيز صمودهم على الأرض من خلال مساندتهم في زراعة أراضيهم.


وأكدت أن العمل التطوعي يعتبر شكل من أشكال العمل المجتمعي، ويمثل رافعة من روافع الصمود المجتمعي كما أن العمل الطوعي يعتبر أيضاً جزءً من الموروث التاريخي للفلسطينيين فيما يعرف بالعونة "الفزعة"، والتي تعتبر شكل من أشكال التضامن والتكافل الاجتماعي.

دلالات

شارك برأيك على الإغاثة الزراعية والعمل التطوعي في تعزيز صمود المجتمع الفلسطيني

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

4- 10

الأحد

3- 9

الإثنين

2- 7
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.84 بيع 4.83
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.69

السّبت 04 فبراير 2023 7:14 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً