عربي ودولي

الأربعاء 07 ديسمبر 2022 9:24 مساءً - بتوقيت القدس

الأمم المتحدة: فرار الآلاف جراء العنف في أعالي النيل بجنوب السودان

جوبا-(أ ف ب) -أعلنت وكالات تابعة للأمم المتحدة الأربعاء، أن أعمال العنف في أقصى شمال جنوب السودان أجبرت آلاف المدنيين على الفرار في الأسابيع الأخيرة، حيث لجا البعض للاختباء في المستنقعات.


وأسفر الاقتتال في ولاية أعالي النيل عن مصرع عدد غير محدد من الأشخاص بينما وردت أنباء عن جرائم اغتصاب وقتل مدنيين وخطفهم.


وأفادت وكالة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن أكثر من تسعة آلاف شخص نزحوا منذ اندلاع المعارك بين الفصائل المسلحة في مقاطعة فشودة بأعالي النيل في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.


وقال بيتر فان دير أويريرت من وكالة تنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إن "المنظمات الإنسانية في جنوب السودان تشعر بالصدمة من العنف المستمر".


وذكرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 20 ألف شخص على الأقل فروا من المعارك منذ اندلاعها في آب/أغسطس، بينهم ثلاثة آلاف عبروا الحدود إلى السودان المجاور.


وأضافت المفوضية أن أولئك الذين لم يتمكنوا من الفرار مثل كبار السن واصحاب الإعاقة لجأوا الى الأحراج على ضفاف النيل الأبيض.


وامتد القتال إلى ولايتي جونقلي والوحدة المتاخمتين حيث هناك مخاوف على المدنيين المحاصرين في بلدة كودوك.


واكتظ مخيم حماية تابع للأمم المتحدة في ملكال المجاورة بالوافدين الجدد. وكان المخيم قد أنشىء قبل عقد لإيواء 12 ألف شخص لكنه يؤوي حاليا 37 ألفا.


وقال ناجون للمفوضية إن العشرات قتلوا أو جرحوا بينما غرق آخرون في النهر وهم يحاولون الفرار.
وفي مكان آخر، كان الناس يقتاتون على النباتات البرية للبقاء على قيد الحياة.


وقال ممثل المفوضية عرفات جمال إن "وضعهم يائس"، واصفا ما شاهده من "آثار العنف" في بعض القرى التي تم اقتحامها.


وناشدت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان "يونميس" القوات الحكومية المتمركزة في كودوك بالتدخل ووقف تصعيد العنف.


وفي بيان نشر الأربعاء، قال مكتب رئيس جنوب السودان سلفا كير إن "الرئيس مصمم على القيام بكل ما يلزم لإنهاء هذا العنف في أعالي النيل ومناطق أخرى في جنوب السودان".


نال جنوب السودان استقلاله عام 2011 لكنه انزلق إلى حرب أهلية بعد ذلك بعامين خلفت قرابة 400 ألف قتيل.


ورغم التوقيع على اتفاق سلام عام 2018، استمرت أعمال العنف المتفرقة بين الحكومة وقوات المعارضة، إضافة الى النزاعات بين الجماعات العرقية في البلاد التي تتسبب بخسائر فادحة في صفوف المدنيين.

دلالات

شارك برأيك على الأمم المتحدة: فرار الآلاف جراء العنف في أعالي النيل بجنوب السودان

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

5- 10

الأربعاء

5- 8

الخميس

4- 9
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.46 بيع 3.47
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.87 بيع 4.89
  • يورو / شيكل شراء 3.75 بيع 3.76

الثّلاثاء 31 يناير 2023 7:11 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً