أقلام وأراء

الأحد 22 يناير 2023 9:59 صباحًا - بتوقيت القدس

رأي محكمة العدل الدولية خطوة اولى فقط

قبول محكمة العدل الدولية لطلب الجمعية العامة للامم المتحدة لتقديم رأيها القانوني حول الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية، وممارسات هذا الاحتلال التي تمس الحقوق الوطنية والانسانية للشعب الفلسطيني في ارضه المحتلة هي خطوة اولى على الطريق الصحيح لمحاصرة الاحتلال وكشف حقيقة ما يمارسه من جرائم حرب بحق شعبنا امام العالم ليقول كلمته ويتخذ اجراءات ضد الاحتلال الاسرائيلي والتي انتظرها شعبنا وينتظرها منذ عقود من الزمن ، الامر الذي جعل شعبنا يقطع الامل في قيام المجتمع الدولي بمعاقبة دولة الاحتلال وها هو الان يأمل بأن يغير هذا المجتمع ويطور مواقفه من مجرد اصدار بيانات الشجب والاستنكار الى اتخاذ خطوات عملية ضد دولة الابارتهايد الاسرائيلية والتي تمعن يوما بعد يوم في جرائمها التي يندى لها جبين الانسانية وكل انسان حر.
ورغم ان هذه الخطوة من قبل المحكمة الدولية، الا ان الجانب الفلسطيني مطالب ايضا باكثر من القيام بمعارك قضائية وسياسية ودبلوماسية بحق دولة الاحتلال الغاشم والتي يبررونها انها لم ولن ترتدع ما دامت الولايات المتحدة والعديد من دول الغرب الاستعماري يمنعون اي عقوبات ضدها او اتخاذ خطوات عملية تردعها.
والى جانب هذه المعارك التي تقوم بها السلطة الفلسطينية ، هناك معارك اخرى يجب القيام بها ، اعداد الشعب لمواجهة جرائم الاحتلال التي طالت وتطول الانسان والارض والشجر والمقدسات ، فها هي دولة الاحتلال تعدم ابناء شعبنا بدم بارد وتستبيح المقدسات وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك وكنيسة القيامة وغيرها الكثير الكثير من الجرائم.
واول ما نقصد به من اعداد الشعب لمواجهة انتهاكات الاحتلال وقمعه ، هو تعزيز صمود المواطنين فوق ارضهم، لأن جميع ممارسات الاحتلال وجرائمه هدفها ارغام شعبنا على الرحيل عن ارضه ووطنه الذي لا وطن له سواه.


فدعم صمود المواطنين هو الذي يفشل سياسات وانتهاكات وبرامج عمل حكومة نتنياهو الاكثر تطرفا وعنصرية في تاريخ دولة الاحتلال ، وهو ايضا الذي يحافظ على الارض الفلسطينية ويزيد من ارتباط المواطن بارضه.
والى جانب ذلك ، يجب زيادة ميزانية محافظة القدس ، كي يواجه شعبنا مخططات التهويد والأسرلة ومحاولات النيل من المسجد الاقصى المبارك وتزوير تاريخ المدينة الاسلامي والعربي من خلال ما تقوم به من اعمال وسرقات وغيرها من الممارسات التي تسعى من خلالها الى إلقاء كل طابع عربي واسلامي للمدينة وتحويلها الى يهودية.
وهناك ايضا ضرورة العمل الجاد من اجل انهاء الانقسام المدمر، لأن وحدة الصف الوطني هي الاساس في مواجهة المشروع الصهيوني ومخططات حكومة نتنياهو ، والذي يعمل هو وحكومات دولة الاحتلال السابقة على تكريس هذا الانقسام وتحويله الى انفصال لأنه المستفيد الوحيد من ذلك.
وعلى الجانب الفلسطيني ايضا التحرك على كافة المستويات حتى تقدم الدول الصديقة ومنظمات حقوق الانسان مرافعات امام محكمة العدل العليا تبين من خلالها جرائم الاحتلال بحق الانسان الفلسطيني.

دلالات

شارك برأيك على رأي محكمة العدل الدولية خطوة اولى فقط

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

8- 18

الأحد

8- 17

الإثنين

7- 14
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.42 بيع 3.44
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.83 بيع 4.85
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.73

السّبت 28 يناير 2023 8:06 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً