فلسطين

الأربعاء 06 يوليو 2022 2:38 مساءً - بتوقيت القدس

بينهم يعقوب قادري.. 3 أسرى يواجهون ظروفًا صحية صعبة في سجون الاحتلال

رام الله - "القدس" دوت كوم - يعاني عدد من الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ظروفًا صحية صعبة، بفعل الإهمال الطبي.


وقال نادي الأسير، إن الأسير إياد نظير عمر (40 عامًا) من مخيم جنين، والمصاب بالسرطان، أوضاعًا صحية صعبة، خاصةً بعد الإعلان عن إصابته بفيروس "كورونا" حيث يقبع مؤخرًا في سجن "عسقلان"، وقد قامت إدارة السجن بعزله بعد الإعلان عن إصابته.


وكانت الفحوص الطبية مؤخرًا قد أثبتت إصابته بورم جديد خلف إحدى أذنيه، إضافة إلى معاناته من ضعف في رئته اليسرى. 


يُذكر أنّ الأسير عمر معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسّجن لمدة 24 عامًا، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه وحرمه الاحتلال من وداعهما، كما وحُرمت والدته من زيارته قبل وفاتها لمدة عشر سنوات.


وقال النادي، إنّ الأسير إياد عمر واحد من بين الأسرى المرضى الذين يعانون من الإصابة بأورام، وتفاقم وضعه بشكل ملحوظ في شهر آب من العام الماضي، حيث خضع لعملية خلالها تم استئصال ورم (حميد) على الدماغ، وكان في حينها يقبع في سجن "مجدو". 


وأكد  أنّ المعطيات التي ترد حول الأسرى المرضى، من حيث تزايد أعدادهم، ونوع الأمراض التي تظهر وتتفاقم، وظروف الاحتجاز الصعبةـ واستمرار جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء) ينذر بما هو أخطر.


من جهته، يعاني الأسير المعزول يعقوب محمود أحمد قادري "غوادرة"، إهمالًا طبيًا متعمدًا وظروف عزل سيئة في سجن أوهليكيدار، وهو معاقب من زيارة الأهل ومن الكانتينة لمدة شهرين.


وأفاد الأسير  قادري في رسالة وصلت ل"لقدس، أنه قبل نحو أربعة أشهر تم نقله إلى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع بالداخل المحتل، وهناك تم إجراء صورة طبقية له بسبب الآلام المتواصلة التي يعاني منها في كتفه ويده اليمنى، وبتاريخ 23/06/2022م تم نقله إلى عيادة سجن أوهليكيدار وفوجئ بوجود طبيب متخصص أنف وأذن وحنجرة مع أنه بحاجة لطبيب أعصاب وعظام وأخبره الطبيب: "أنني جئت بسبب اطلاعي على الصورة الطبقية التي أجريت لك في مستشفى سوروكا، حيث تبين أن لديك ورم في الغدة الدرقية التي تضاعفت عشرة أضعاف الغدة الدرقية في الجهة اليمنى، وقال لي سوف ننقلك لأحد المستشفيات حيث سنقوم بأخذ خزعة بواسطة إبرة تدخل في الرقبة لسحب ماء من الغدة الدرقية ومعرفة المشكلة لديك، وسألته هل أنا مصاب بالسرطان قال خمسون بالمئة نعم وخمسون بالمئة لا ربما يكون الورم حميد، وحتى الآن لم يقوموا بإعطائي أي علاج نهائي ما زلت أنتظر حتى الآن، ويوجد عندي ديسكات في الجهة اليمنى والجهة اليسرى من الرقبة".


وأضاف في رسالته، أن هناك إهمال طبي كبير يتعرض له، حيث يعاني من آلام وأوجاع في الجهة اليسرى من الكتف والرقبة والأذن، وعندما زادت الآلام تم نقله لعيادة السجن وشرح لهم الأمر، وقالوا له أن هذه حالة طبيعية بسبب النوم الخاطئ ليلًا، لكن تبين عكس ذلك وهو الورم في الغدة الدرقية والذي سبب له كل هذه المشاكل. مشيرًا إلى أنه خلال شهر قاموا بأخذ عينات دم منه كل أسبوع تقريبًا، ولما سألهم عن ذلك، قالوا له من أجل صحتك، وعندها علمَ أن لديه مشكلة ولا يريدون الحديث عنها، مضيفًا أنه تصيبه حالة تشنج كل أسبوع وتستمر لمدة أربعة وعشرون ساعة تقريبًا، وحتى اللحظة لم يتلقى أي دواء منهم، أو مسكنات على الإطلاق وما زال ينتظر النقل للمستشفى لعمل ما يسمى فحص الخزعة، وعندما يتحدث معهم عن أي يوم أو موعد يجيبون عليه قريبًا.


وأكد في الرسالة، أن أوضاعه في العزل سيئة جدًا والطعام المقدم له أيضًا سيء جدًا، وهو معاقب من زيارة الأهل ومن الكانتينة لمدة شهرين ولا يستطيع شراء أي شيء يتناسب مع وضعه الصحي، هذا بالإضافة إلى أن الغرفة المعزول فيها ينتشر فيها حشرات البق والصراصير والباعوض، التي هي من مخلفات السجناء الجنائيين اليهود الذين كانوا متواجدين بتلك الغرف حيث تقوم إدارة السجن كل شهر بنقله لغرفة أخرى وبعد أن ينتهي من تنظيفها يقوموا بنقله منها لغرفة أخرى متسخة.


ومن جهتها، أكدت مؤســـسـة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن ما يسمى إدارة سجن عوفر  ترفض تقديم العلاج وإجراء الفحوصات الطبية للأسير رامي إبراهيم محمد احدوش، حيث أنه كان مقررًا إجراء عملية جراحية له قبل اعتقاله الحالي.


وأفاد الأسير في رساله له، أنه قبل اعتقاله الحالي قرر الأطباء إجراء عملية جراحية له لوجود أربعة كتل في المرارة، وطلب من عيادة السجن إجراء فحوصات طبية إلا أن العيادة طلبت منه أوراق طبية من الخارج وقامت عائلته بإرسال الأوراق لعيادة السجن عبر الفاكس المخصص لها إلا أنها تنكر استلامها وترفض إجراء الفحوصات له أو حتى تزويده بالأدوية اللازمة له وحتى الطعام المخصص بالمرضى أمثاله فهو لا يتلقاه.


وناشد الأسير احدوش في رسالته ضرورة قيام المؤسسات الحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالضغط على سلطات الاحتلال للتدخل للإفراج عنه لإجراء العملية الجراحية وتلقي العلاج اللازم له خارج سجون الاحتلال خاصة وأن سلطات الاحتلال حولته للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.

دلالات

شارك برأيك على بينهم يعقوب قادري.. 3 أسرى يواجهون ظروفًا صحية صعبة في سجون الاحتلال

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

8- 18

الأحد

8- 17

الإثنين

7- 14
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.39 بيع 3.41
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.81
  • يورو / شيكل شراء 3.69 بيع 3.71

الجمعة 27 يناير 2023 7:47 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً