أقلام وأراء

السّبت 06 أغسطس 2022 10:45 صباحًا - بتوقيت القدس

المناعة ضد ڤيروسات السياسة والعنف..

بقلم:ڤيدا مشعور-رئيسة تحرير صحيفة "الصنارة"-الناصرة.
نحن أمام آفات وڤيروسات عديدة التي توجب علينا تقوية المناعة لنتصدى لها..
على رأس هذه الفيروسات العنيدة عائلة فيروسات الحروب المتنوعة التي يشهدها العالم اليوم أو تهدده, وأكثرها رهبة هي الحرب النووية التي لا يخرج منها منتصر... ولكن ڤيروساتها تحاول الانتشار.. فكيف يمكن للقادة العالميين اكتساب مناعة ضد التهديد باستخدام هذه الأسلحة المدمرة؟!
واشنطن تعرف جيداً أن في العالم أربعة عمالقة, اذ إلى جانب أمريكا وروسيا توجد الصين والهند. مطلوب إيجاد مصل ليعزز المناعة من اجل إيقاف مهرجان الأسلحة النووية.. والعدل عن سياسة الزعرنة على شعوب العالم والسير في طريق العنف والتهديدات بدل الدعوة الى السلام...
في مجتمعنا ما زالت تدور حرب خطيرة قديمة - جديدة, حرب جرائم العنف.. في مجتمعنا الذي كان يوماً جميلاً لكن العنف جعله قبيحا.. هل من عالم يستطيع أن يكتشف المصل للقضاء على هذا الڤيروس؟ ليجد حلاً لتقوية المناعة وللقضاء على هذه الآفة الخطيرة؟ فلا عدل ولا عدالة, خاصة فيما يتعلق بالنساء كونهنّ ضعيفات, رغم صمودهنّ!
بالإضافة, هنا من الضروري الاعتراف بمسؤولية المواطن الذي لا يعترف بأيّ مسؤولية... ويعتقد أن لا طرف له فيما يحصل... فإن لم ننهض كأفراد وجماعات ضد العنف فلن يكون لنا نهوض ولا أي سبب لأن يشفق علينا أحد...
مطلوب أيضاً تقوية المناعة ضد جائحة الوعود الكاذبة بصدد اقتراب الانتخابات, فهل من مصل مناعة سريع وقوي ضد البلبلة التي قد تصيبنا من شدة الوعود الكاذبة؟
فيا علماء العالم أسرعوا لاكتشاف مصل لرفع المناعة ضد ما يحدث ولإعطاء الجرعات للمسؤولين للنجاة من الدمار...

* * *

افتتاحية "فارس الصحافة" الأخيرة
عن مجزرة شفاعمرو..
صادفت أمس ذكرى استشهاد ضحايا المجزرة الإرهابية في شفاعمرو والتي كتب عنها فارس الصحافة العربية لطفي مشعور, مؤسس جريدة "الصنارة", كلمته الأخيرة بعد افتتاحيات متنوعة خط فيها على مدى 23 عاماً مواقف وطنية من خلال صرح صحفي أسس الصحافة الحرّة والوطنية في مجتمعنا... "الصنارة" لا تعتمد إلاّ على نفسها, وُلدت حُرّة وبقيت حُرّة...

* * *
بدها شوية توضيح...
* نتنياهو قبل الانتخابات بـ 89 يوماً... يعرض برنامجاً اقتصادياً يمكن فيه إخراج الوضع الاقتصادي من حالة التدهور واستبداله بالعيش الرغيد...
نتنياهو يقول أنا المسؤول... أنا رئيس الحكومة...
السؤال: كيف؟ مع العلم أن العالم بأكمله يعاني من التدهور الاقتصادي والمنطقة هي جزء منه؟

* بعد أسر الجهادي بسام السعدي سادت حالة تأهب في الجنوب على طول غلاف غزة ومن ثم قصف اسرائيلي على القطاع وآلاف السكان أصبحوا أسرى في سجن دولة تعتبر نفسها الأقوى... بسبب أسير واحد...

دلالات

شارك برأيك على المناعة ضد ڤيروسات السياسة والعنف..

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

9- 16

الأربعاء

9- 17

الخميس

10- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.81 بيع 4.79
  • يورو / شيكل شراء 3.58 بيع 3.57

الثّلاثاء 06 ديسمبر 2022 5:42 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً