عربي ودولي

الأحد 20 نوفمبر 2022 11:04 مساءً - بتوقيت القدس

موسكو وكييف تتبادلان الاتهام بقصف محطة زابوريجيا النووية

موسكو- (أ ف ب) -تبادلت روسيا وأوكرانيا من جديد الاتهام الأحد بقصف محطة زابوريجيا النووية، الأكبر في اوروبا، والتي تسيطر عليها موسكو بجنوب أوكرانيا.


منذ عدة أشهر، تتبادل موسكو وكييف الاتهام بقصف محطة زابوريجيا التي تسيطر عليها القوات الروسية والقريبة من الجبهة.


في مقابلة مع قناة "بي ام اف تي في" الفرنسية، اعتبر مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي الأحد أن القصف كان "متعمدا تماما ومحدد الهدف"، واصفا الوضع بأنه "خطير للغاية"، ومن دون أن يحمل القوات الروسية أو الأوكرانية المسؤولية.


وقالت وزارة الدفاع الروسية إن كييف "لا توقف استفزازاتها الهادفة إلى إثارة خطر وقوع كارثة هي صنيعة البشر في محطة زابوريجيا للطاقة النووية".


ولفت إلى أن مستويات الإشعاع في المحطة "لا تزال طبيعية"، رغم القصف الأوكراني السبت والأحد بنحو عشرين "قذيفة من العيار الثقيل" للمحطة.


وجاء في البيان أيضًا أن هذه القذائف انفجرت بين وحدتي الطاقة رقم 4 و5 واستهدفت سطح "مبنى خاص" يقع قرب هذه الوحدات.


ويضمّ هذا "المبنى الخاص" مستودعًا للوقود النووي، حسبما قال رينات كرتشا، المسؤول في شركة إنتاج الكهرباء النووية الروسية "روزنرغوأتوم"، وفق ما ذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء.


من جهتها، اتهمت وكالة الطاقة النووية الأوكرانية "إنيرغوأتوم" الأحد روسيا بقصف منطقة محطة زابوريجيا للطاقة النووية، بُعيد اتهام موسكو كييف باستهداف الموقع.


وقالت "صباح اليوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2022، نتيجة للقصف الروسي، سجّلت 12 ضربة على الأقلّ في موقع محطة زابوريجيا للطاقة النووية"، متهمة القوات الروسية "مرة أخرى (...) بتعريض العالم بأسره للخطر".


واشار غروسي إلى أن البعض "يعتبرون أن محطة نووية تشكل هدفا عسكريا مشروعا، وهو امر غير معقول".


وطالب من استهدفوا المحطة ب"وقف هذا الجنون" مضيفا "من يقومون بذلك يعلمون أين يضربون. إن الأمر متعمد تماما ومحدد الهدف".


وذكر غروسي بأن "المحطة تقع على خط الجبهة. هناك أنشطة عسكرية يصعب جدا تحديدها. هناك عديد للروس اضافة الى عديد اوكراني ينفذ عمليات".


وللوكالة الذرية خبيران داخل المحطة وهي في صدد تقييم الوضع. وقال غروسي "سجلت أضرار في أمكنة حساسة جدا"، موضحا أن المفاعلات لم تصب بل "المنطقة حيث الوقود المستخدم وغير المستخدم بعد".


واشار الى أن الخبيرين لم يتمكنا من الخروج الأحد لأن الوضع كان بالغ الخطورة، آملا باجراء تقييم في وقت مبكر غدا الاثنين.


تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد بشأن الوضع في محطة زابوريجيا و"من المحتمل أن يتحدث" إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بحسب الرئاسة الفرنسية.


تحتلّ القوات الروسية، التي بدأت غزوها لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، منطقة المحطة. وسبق أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمّ المحطة وأربع مناطق أوكرانية. 

دلالات

شارك برأيك على موسكو وكييف تتبادلان الاتهام بقصف محطة زابوريجيا النووية

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

5- 10

الأربعاء

5- 8

الخميس

4- 9
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.45
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.86 بيع 4.87
  • يورو / شيكل شراء 3.73 بيع 3.75

الأربعاء 01 فبراير 2023 8:11 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً