أقلام وأراء

الجمعة 15 أبريل 2022 11:24 صباحًا - بتوقيت القدس

الى متى سيبقى شلال الدم الفلسطيني؟

حديث القدس


قلنا وما زلنا نقول ان الاستنكار الفلسطيني لجرائم الاحتلال بحق شعبنا خاصة شلال الدم الذي يقوم به هذا الاحتلال الغاشم ضد ابناء شعبنا والذي لا يزال يتواصل ويوقع المزيد من الشهداء والجرحى والاسرى، لم يعد له أي جدوى أمام هذا الاحتلال الذي استباح ويستبيح الارض الفلسطينية ويعيث فيها فساداً وتدميراً وقتلاً قل نظيره في هذا العالم.
كما ان مناشدة المجتمع الدولي للتدخل لوضع حد لشلال الدم الفلسطيني المستباح من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين وتحميله المسؤولية عن هذه الجرائم لم تعد هي الاخرى مجدية لأن المجتمع الدولي أصبح أصماً أمام دولة الاحتلال، بل على العكس من ذلك فهو الذي يقدم لها الدعم ويمتنع عن معاقبتها لعدم تنفيذها القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية الامر الذي دفع الاحتلال لتصعيد عدوانه على شعبنا واستباحة دمه والمس بمقدساته وخاصة المسجد الاقصى المبارك.
ان المطلوب حالياً ليس عقد الاجتماعات لإصدار بيانات الشجب ومتابعة الاوضاع على الارض في حين يواصل الاحتلال جرائمه ونحن لا نزال نراهن على الحلول السلمية وعلى التهدئة وما الى ذلك من أمور عفى عليها الزمن، فالقدس تهود والاقصى يستباح والاستيطان في توسع مستمر ومصادرة الاراضي على قدم وساق، المطلوب هو القيام بخطوات عملية على ارض الواقع لمواجهة هذا الاحتلال بالطرق التي أقرتها المنظمة الدولية وفي مقدمتها المقاومة الشعبية الموحدة والمستمرة في جميع الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشريف.
وهذا الامر يتطلب أول ما يتطلب استغلال الوضع الراهن والقيام بإنهاء الانقسام المدمر والاتفاق على برنامج عمل لمواجهة هذا الاحتلال ووضع حد لجرائمه التي طالت البشر والشجر والحجر.
كما يتطلب الامر الاقلاع عن الرهان على امريكا وعلى الحلول السلمية، فلم يعد هناك أي مجال للحلول في ضوء الاستيطان والضم والتوسع اللامتناهي من قبل دولة الاحتلال وقطعان المستوطنين.
وأمريكا وأوروبا لا يقدمون لنا سوى إبر المورفين لإعطاء المجال أمام دولة الاحتلال لتنفيذ سياساتها القمعية في محاولة بائسة لإرغام شعبنا على الرحيل، ولكن لا يمكن لهذه السياسة ان تنجح ما دام شعبنا يواصل نضاله ويتمسك بكامل حقوقه الوطنية في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. فشلال الدم الفلسطيني الى متى سيبقى بدون محاسبة الاحتلال عن جرائمه.

شارك برأيك على الى متى سيبقى شلال الدم الفلسطيني؟

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الخميس

19- 29

الجمعة

21- 32

السّبت

21- 33
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.52 بيع 3.51
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.97 بيع 4.95
  • يورو / شيكل شراء 3.42 بيع 3.41

الخميس 29 سبتمبر 2022 7:13 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

14

85

(مجموع المصوتين 130)

الأكثر تعليقاً