فلسطين

الخميس 11 أغسطس 2022 9:46 مساءً - بتوقيت القدس

تقرير: الولايات المتحدة آخر من يحق له التحدث عن حقوق الإنسان

غزة  - (شينخوا)-  رأى حقوقيون فلسطينيون في قطاع غزة أنه لا يحق للولايات المتحدة الأمريكية أن تنتقد أي ممارسات تتعلق بحقوق الإنسان، خاصة وأنها من أكثر الدول التي تنتهك حقوق الإنسان في العالم.


وقال الحقوقيون في تصريحات منفصلة لوكالة أنباء (شينخوا) إن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكثر دولة مارست جرائم ضد الإنسانية في الشرق الأوسط، سواء كان من خلال استعمارها لدول عربية أو فرض هيمنتها الاقتصادية والسياسية على تلك الدول، أو حتى من خلال تدخلها السافر في منعها من تحقيق مصيرها.


وأوضح الحقوقيون أن الشعب الفلسطيني هو مثال حي على انتهاكات أمريكا لحقوق الإنسان، معتبرين أنه بسبب واشنطن ما زال الفلسطينيون يعانون من ويلات الاحتلال والاستعمار منذ ما يزيد عن سبعة عقود بسبب دعم الإدارات الأمريكية المتعاقبة للوجود الإسرائيلي وقيام دولة الاحتلال فوق الأراضي الفلسطينية.


وجاءت تصريحات الحقوقيين الفلسطينيين تعقيبا على إصدار الجمعية الصينية لدراسات حقوق الإنسان يوم الثلاثاء تقريرا بعنوان "الولايات المتحدة ترتكب جرائم انتهاك خطيرة لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وخارجه" يتناول الانتهاكات الأمريكية لحقوق الإنسان في العالم.


واتهم مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني، الولايات المتحدة الأمريكية بأنها توفر الحماية القانونية لإسرائيل التي تتغول في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في فلسطين.


وقال الصوراني لوكالة أنباء (شينخوا) "هناك مؤامرة صمت أمريكية على كل جرائم الحرب التي تمارسها إسرائيل، ناهيك عن منحها حصانة قانونية وسياسية"، معتبرا أن مثل هذه التصرفات غير الإنسانية هي "وصمة عار" على جبين الإدارة الأمريكية.


وأوضح قائلا "مما لا شك فيه بأن أمريكا توفر الحماية القانونية والسياسية لإسرائيل لأنها متورطة في جرائم حرب ضد الإنسانية في أفغانستان والعراق وسوريا وليبيا، والتي تم توثيقها رسميا في تقارير لحقوق الإنسان".


واعتبر الصوراني أنه "من المهم أن يتم تقديم كل مجرمي الحرب، بمن في أمريكا وإسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية".
من جانبه، أشاد صلاح عبد العاطي، وهو حقوقي من مدينة غزة، بإصدار الجمعية الصينية لتقرير يرصد انتهاكات الولايات المتحدة التي لم تُظهر أي احترام لتنوع الحضارات.


وقال عبد العاطي لـ(شينخوا) "إن الولايات المتحدة الأمريكية كانت معادية للحضارات الإنسانية، ودمرت التراث التاريخي والثقافي للشرق الأوسط، وسجنت وعذبت البشر بتهور، وانتهكت حقوق الإنسان الأساسية للناس في الشرق الأوسط وأماكن أخرى بشكل خطير".


وأردف قائلا "على مدار الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، اتخذت أمريكا موقفا منحازا للاحتلال الإسرائيلي ليس فقط من خلال تقديم دعمها السياسي له ولكن أيضا بدعمه اقتصاديا ومده بشتى أنواع الأسلحة المتطورة والتي يستخدمها الجيش الإسرائيلي في قتل الفلسطينيين بدم بارد".


وأضاف عبد العاطي "وعندما يتوجه الفلسطينيون إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن للحصول على قرار أممي يجبر إسرائيل على التوقف عن ارتكاب مجازرها تقطع أمريكا الطريق أمام قرار أممي قد يدين إسرائيل من خلال استخدامها حق النقض الفيتو بذريعة أن إسرائيل تمارس حقها بالدفاع عن النفس".


ورأى أن الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان تثبيت قانون الغاب على مدار 74 عاما ضد الفلسطينيين، وذلك من خلال سماح واشنطن لإسرائيل بممارسة جرائم حرب وقتل الفلسطينيين وتهويد القدس وفرض الحصار والعدوان على المدنيين دون أي تدخل منها، معتبرا أنها "السبب الأساسي لمعاناة الفلسطينيين المستمرة حتى الآن".


كما اعتبر عبد العاطي أن ذلك ليس غريبا على الولايات المتحدة، خاصة وأنها قامت على أنقاض شعب كامل وهم الهنود الحمر، ودمرت افغانستان والعراق، مشيرا إلى أنها أقل دولة وقعت الاتفاقيات الدولية.


ومنذ ذلك الوقت يتعامل الرؤساء الأمريكيون، سواء كانوا جمهوريين أو ديمقراطيين، مع العالم وفق منطق الإدارة الاقتصادية دون أن تتوانى عن نشر ونقل الأمراض والتدمير في سبيل تحقيق مطامعها الاقتصادية والاستعمارية، ، وفق عبد العاطي . 

دلالات

شارك برأيك على تقرير: الولايات المتحدة آخر من يحق له التحدث عن حقوق الإنسان

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

محمد

الجمعة 12 أغسطس 2022 8:46 صباحًا

كل ما جاء بالتقرير هو راي الاحرار في فلسطين والعالم العربي والاسلامي والعللم الحر ويجب ان يرفع الكل صوته بهذا

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الإثنين

22- 32

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.58 بيع 3.56
  • دينار أردني / شيكل شراء 5.03 بيع 5.02
  • يورو / شيكل شراء 3.49 بيع 3.48

الإثنين 03 أكتوبر 2022 7:19 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

14

85

(مجموع المصوتين 158)

الأكثر تعليقاً