فلسطين

الثّلاثاء 09 أغسطس 2022 6:45 مساءً - بتوقيت القدس

رغم مرضها المزمن.. الاحتلال يحول الشابة دينا جرادات من طالبة إلى أسيرة رهن التحقيق

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- تحولت الشابة المريضة دينا نايف محمود جرادات (22 عاماً) من طالبة إعلام، لأسيرة، تحتجزها سلطات الاحتلال رهن التحقيق في زنازين سجن "الجلمة"، وممنوعة من زيارة المحامين، بعدما سرق الاحتلال فرحتها بالتخرج، اثر اقتحام منزلها في مدينة جنين، واعتقالها بعدما  أخضعها للتحقيق الميداني، وأطلق كلابه البوليسية التي نهشت إحدى قريباتها.


منذ يومين، تتنقل شقيقتها اتحاد جرادات بين مؤسسات حقوق الانسان لمتابعة قضية اعتقالها التعسفي وظالم وعقاب لشقيقتها وأسرتها، وتضيف "صدمتنا كبيرة بانتزاع شقيقتي وزجها في غياهب التحقيق، رغم أنها تعيش حياة طبيعية وملتزمة بجامعتها، وليس لها انتماء سياسي أو حزبي.


في مدينة جنين ولدت وتعيش دينا وسط أسرتها، وقد تعلمت بمدارسها حتى أنهت الثانوية العامة ثم انتسبت جامعة القدس المفتوحة في نابلس تخصص صحافة وإعلام، وتقول اتحاد " بقي أمامها فصلاً واحداً للتخرج، لكن الاحتلال الظالم قطع عليها الطريق وحرمها من إكمال داستها الجامعية وحفل التخرج".


حوالي الساعة الثانية من فجر تاريخ 7/ 8/ 2022 ، اقتحمت 20 دورية إسرائيلية حي السويطات في جنين، حاصرته وأغلقت مداخله واحتلت عدة عمارات ونصبت فرق القناصة، ولم يتوقع أحد أن هذه القوة التي رافقتها وحدات المستعربين والكلاب البوليسية، تستهدف منزل الطالبة دينا التي تعيش وحيدة مع والدتها منذ وفاة والدها قبل 20 شهراً اثر تعرضه لازمة صدرية حادة، وقد استيقظت وسكان المنطقة على صوت تفجيرات الجيش التي هزت المنازل وبينها منزل عمها ثائر جرادات.


وتقول اتحاد " ما كاد عمي يفتح بوابة منزله حتى هاجمت الكلاب البوليسية زوجته واعتدت عليها، ونهشتها من قدمها، واحتجزها الجنود حتى انتهت العملية ونقلت لمستشفى ابن سينا التخصصي وتلقت العلاج "، مضيفة "نهضت شقيقتي مسرعة لفتح البوابة التي كان يجهزها الجنود للتفجير، ورغم طلب أقاربي منهم الانتظار وعدم التفجير المروع، لكنهم فجروا بوابة منزل الذي اقتحمه الجنود برفقة الكلاب البوليسية"، وتكمل " اقتحم الجنود غرفة دينا، وفتشوها بشكل دقيق مع تدمير أغراضها، قلبوها رأساً على عقب وصادروا جهاز الحاسوب الخاص بها وهاتفها الخلوي ولم يتم إعادتها لغاية اليوم".


على مدار ساعة، عزل الجنود الطالبة دينا وأخضعوها للتحقيق الميداني، ثم قيدوها، وتقول اتحاد " عندما أبلغوها بالاعتقال، قالت لهم أنها مريضة وتعاني من استقصاء دماغي، وهي تتناول أدوية وعلاجات طبية يومية وسمحوا لها بأن ترفق أدويتها معها لحمايتها من المضاعفات التي تتعرض لها، خاصة الغثيان وفقدان الرؤية بعينيها ".


 مضيفة، "لم تحتمل والدتي " ام محمود" 57 عاماً مشهد اعتقالها، فأصيبت بصدمة وإغماء كونها تعاني من السكري والضغط، وفوراً نُقلت إلى المستشفى، وما زالت تبكي كل يوم لغيابها "، وتكمل "ما زالت دينا في أقبية التحقيق، ومنع المحامي من زيارتها، ومن المقرر عرضها على محكمة سالم يوم الأربعاء المقبل، ونتمنى الإفراج عنها، ونناشد كافة المؤسسات التحرك والضغط لإطلاق سراحها فهناك قلق مستمر بسبب مرضها". 

دلالات

شارك برأيك على رغم مرضها المزمن.. الاحتلال يحول الشابة دينا جرادات من طالبة إلى أسيرة رهن التحقيق

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30

الخميس

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.51 بيع 3.49
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.95 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34

الأربعاء 28 سبتمبر 2022 6:22 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

13

86

(مجموع المصوتين 119)

الأكثر تعليقاً