فلسطين

الأحد 26 يونيو 2022 8:09 صباحًا - بتوقيت القدس

"هآرتس": قرية عابود تعرضت لحصار إسرائيلي لمدة أسبوعين

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - فرض الجيش الإسرائيلي حصاره لمدة أسبوعين على قرية عابود شمال غرب رام الله، بعد أن أغلق مدخلها الوحيد، ليضع نحو 2500 نسمة من سكانها المسلمين والمسيحيين تحت حصار مشدد.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإنه يوم الأربعاء الماضي وبعد حوالي 8 ساعات من معالجة الصحيفة للقضية مع الجيش الإسرائيلي، تم فتح البوابة أمام حركة الفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي - كما باقي حال معظم القرى والبلدات والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية - نصب بوابة حديدية عند مدخل القرية، ما يسمح بمنع حركة الفلسطينيين في أي وقت بموجب قرار عسكري.

ويقول رئيس بلدية البلدة إلياس عازر لصحيفة هآرتس، إنه لم يتلق أي تحذير مسبق بشأن الإغلاق وأنه طالب عبر الارتباط الفلسطيني والإدارة المدنية الإسرائيلية فتح البوابة، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل.

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي برر فرض الحصار على القرية بحجة رشق الحجارة، متسائلًا: "لماذا يتم الانتقام من قرية بأكملها؟ .. إسرائيل تصل إلى دمشق وتقصف هناك، ولا تجد من ألقى حجر هنا؟!".

ووفقًا للصحيفة، فإن غالبية السكان خلال أسبوعين من الحصار اضطروا إلى السفر في طريق وعر طويل عبر قريتي بيت ريما والنبي صالح، فيما عانت محالات البقالة من توفر السلع، كما اضطر المرضى لإيجاد طرق بديلة للوصول إلى مستشفيات خارج القرية.

وادعى ناطق عسكري إسرائيلي أن القيود كانت محدودة ومتفاوتة حسب الوضع الأمني، ولم يتم إغلاق مدخل القرية.

دلالات

شارك برأيك على "هآرتس": قرية عابود تعرضت لحصار إسرائيلي لمدة أسبوعين

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

20- 31

الأربعاء

21- 32

الخميس

22- 33
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.25 بيع 3.24
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.59 بيع 4.57
  • يورو / شيكل شراء 3.31 بيع 3.3

الخميس 18 أغسطس 2022 8:20 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المقاومة حققت انجازات جديدة بعد الجولة الأخيرة ضد الاحتلال؟

56

43

(مجموع المصوتين 169)

الأكثر تعليقاً