فلسطين

الأربعاء 03 أغسطس 2022 6:57 مساءً - بتوقيت القدس

"إسرائيل" تواصل التأهب.. مصدر لـ "القدس": الاحتلال يرفض الانصياع لشروط المقاومة

غزة - خـــــــاص "القدس" دوت كوم - قال مصدر فلسطيني مطلع، مساء اليوم الأربعاء، أن جهود الوسطاء بشأن محاولة منع أي تصعيد من قطاع غزة، لا زالت متواصلة، لكنها قد تبقى تراوح مكانها بدون أي تقدم في ظل رفض الاحتلال الإسرائيلي، الانصياع لشروط المقاومة الفلسطينية.

وبحسب المصدر الذي تحدث لـ "القدس" دوت كوم، فإن حركة الجهاد الإسلامي قدمت بعض الشروط للجانب المصري والوسطاء الآخرين، منها السماح لعائلة الشيخ بسام السعدي القيادي بالحركة، الاطمئنان عليه، ووقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية وخاصة جنين، والتي هي بالأساس سبب التوتر الأمني الحالي، إلى جانب الالتزام بإنهاء معاناة الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة والذي يواجه الموت في أي لحظة، مع استمرار رفض الاحتلال الإفراج عنه مع انتهاء اعتقاله الإداري الحالي والذي جدد له منذ أيام.


ووفقًا للمصدر، فإن الاحتلال حتى اللحظة يماطل ولم يعطي أي إجابات واضحة ويبدو أنه يرفض الانصياع لهذه الطلبات أو على الأقل لجزء منها وخاصة فيما يتعلق بوقف عملياته العسكرية في الضفة الغربية وخاصة جنين.


وأشار المصدر، إلى أن اتصالات الوسطاء وخاصة الجانب المصري مستمرة، لافتًا إلى أن حركة الجهاد الإسلامي أبدت رغبتها بعدم التصعيد مع التأكيد على حقها في الرد على جرائم الاحتلال.

وكانت مصادر فلسطينية أكدت صباح اليوم لـ "القدس" دوت كوم، أن جهود الوسطاء بدأت تؤتي أكلها، وأنها بدأت تنجح في منع تصعيد محتمل كاد أن ينفجر في أي لحظة.

وقالت المصادر حينها، إن اتصالات مكثفة جرت منذ مساء أمس وطوال الليلة الماضية، بين الوسطاء من المخابرات المصرية، وقطر، وحتى بتدخل من أطراف في الأمم المتحدة، لمحاولة منع جر قطاع غزة إلى تصعيد لا يحتمل في الوقت الحالي.

وأشارت المصادر حينها، إلى أن حركة الجهاد الإسلامي تجاوبت مع الاتصالات بعد تجاهلها لعدد منها منذ لحظة اعتقال السعدي وحتى بعد ظهر أمس الثلاثاء.

وفي السياق، يواصل جيش الاحتلال حالة التأهب القصوى على طول حدود قطاع غزة، خشيةً من عمليات انتقامية تقوم بها حركة الجهاد الإسلامي.

وبعد تقييم أمني أجري هذا المساء، قرر جيش الاحتلال مواصلة حالة التأهب والاستمرار في إغلاق الطرق والشوارع القريبة من الحدود، ومنع الحركة فيها، وهو الأمر الذي زاد من تذمر المستوطنين الذين يقطنون بتلك المناطق، ووجهوا انتقادات حادة لجيشهم.

ونصب جيش الاحتلال غرف محصنة، كما وضع سواتر من حاويات وغيرها لمنع رصد أي حركة داخل المستوطنات المحاذية لحدود القطاع.

وأعلنت اللجنة الرئاسية لتنسيق إدخال البضائع لغزة، أن الاحتلال أبلغها بنيته الاستمرار في إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد لقطاع غزة، يوم غد الخميس، وهو الأمر الذي يكبد التجار في غزة خسائر فادحة مع استمرار إغلاقه لليوم الثالث على التوالي.

وينطبق ذلك، على الاستمرار في إغلاق حاجز بيت حانون "إيرز" المخصص لحركة الأفراد، ما يعني حرمان أكثر من 14 ألف عامل من الدخول لمناطق الخط الأخضر للعمل، في سياسة "عقاب جماعي" واضحة ضد أهالي القطاع.

دلالات

شارك برأيك على "إسرائيل" تواصل التأهب.. مصدر لـ "القدس": الاحتلال يرفض الانصياع لشروط المقاومة

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

22- 33

الإثنين

22- 32

الثّلاثاء

21- 31
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.73 بيع 4.71
  • يورو / شيكل شراء 3.41 بيع 3.4

الإثنين 08 أغسطس 2022 8:16 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تؤيد عقد قمة اقتصادية مع الاحتلال في ظل استمرار جرائمه بحق الشعب الفلسطيني؟

79

20

(مجموع المصوتين 200)

الأكثر تعليقاً