أقلام وأراء

الثّلاثاء 14 يونيو 2022 10:58 صباحًا - بتوقيت القدس

مرور 15 عاماً على الانقسام الاسود

حديث القدس
تشهد هذه الايام ذكرى مرور 15 عاماً على الانقسام المشؤوم والذي ألحق أفدح الاضرار بقضية شعبنا الوطنية، والذي استغلته وتستغله دولة الاحتلال من اجل محاولة تمرير مخططاتها في تصفية القضية الفلسطينية ورفضها لتنفيذ الرؤية الدولية بحل الدولتين، بل انها عملت وتعمل بكل الوسائل والسبل على وأد هذا الحل رغم الاتفاق الدولي عليه بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية.
وقد كان لهذا الانقسام المشؤوم تداعياته ليس فقط على القضية، بل على شعبنا أيضاً الذي اكتوى بنار هذا الانقسام المدمر، خاصة في قطاع غزة الذي تحاصره دولة الاحتلال منذ ذلك الحين وربما قبل ذلك، في محاولة يائسة لإخضاع هذا القطاع الصامد، الامر الذي ادى الى ارتفاع نسبة البطالة هناك الى اكبر نسبة في العالم حيث وصلت الى 65٪ وربما اكثر من ذلك، الى جانب حالات الفقر المدقع الى جانب النقص في مياه الشرب والمعدات واللوازم الطبية الى جانب الحروب العدوانية التي شنتها دولة الاحتلال على غزة هاشم وأدت الى استشهاد واصابة المئات بل الآلاف وتدمير المنازل، حيث لا يزال عدد من الأسر المدمرة منازلها تعيش في كرفانات حديدية لا تقيها برد الشتاء ولا حرارة الصيف.
وكل ذلك يجري وجرى أمام مرأى ومسمع العالم الذي لا يحرك ساكناً من اجل ارغام دولة الاحتلال على رفع حصارها عن اهلنا في القطاع الذي أثبت انه رغم ذلك صامد.
ان مرور 15 عاماً على الانقسام الذي فشلت جميع المحاولات سواء الفلسطينية أو العربية أو حتى الدول الصديقة كروسيا، في ايجاد حل لها وإعادة اللحمة الى الساحة الفلسطينية، ينذر بأن يتحول هذا الانقسام الى انفصال وهذه هي الطامة الكبرى حيث يتم تجزئة وتقسيم دولة فلسطين سياسياً وجغرافياً.
والمطلوب من هذا الانقسام الاسود والبغيض أخذ العبر بعد مرور هذه السنوات العجاف، والعمل على التخلي عن المصالح الشخصية والحزبية وإعلاء المصلحة الوطنية على أية مصالح فئوية اخرى، لأن المصلحة الوطنية هي العليا دائماً وهي الطريق نحو الوحدة التي هي طريق الانتصارات.
ان القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها والمؤامرات تتزايد عليها، وليس أمام الكل الفلسطيني سوى إعادة الاعتبار للوحدة الوطنية القادرة على مواجهة هذه المخاطر وافشالها والا فإن التاريخ لن يرحم أحداً. فهل يعي الجميع هذه المخاطر ويعمل على التنازل عن المصالح الخاصة من اجل المصلحة العامة الوطنية والتي أصبحت ضرورية؟!.

دلالات

شارك برأيك على مرور 15 عاماً على الانقسام الاسود

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

8- 14

الأحد

10- 16

الإثنين

11- 18
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.43 بيع 3.42
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.83 بيع 4.82
  • يورو / شيكل شراء 3.56 بيع 3.55

السّبت 26 نوفمبر 2022 7:54 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن قطر ستحقق نجاحًا باهرًا في استضافتها لكأس العالم؟

28

71

(مجموع المصوتين 919)

الأكثر تعليقاً