فلسطين

الجمعة 19 أغسطس 2022 7:43 مساءً - بتوقيت القدس

محدث|| يواصل إضرابه حتى إلغائه.. الاحتلال يجمد الاعتقال الإداري للأسير خليل عواودة


رام الله- خاص بـ"القدس"دوت كوم- أصدر القائد العسكري للاحتلال مساء اليوم الجمعة، قرارًا يقضي بتجميد الاعتقال الإداري للأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام منذ 172 يومًا، في مقابل استمراره بإضرابه عن الطعام حتى تحديد مصير اعتقاله الإداري وإنهاء معاناته.


وقالت محامية الأسير خليل عواودة، المحامية أحلام حداد لـ"القدس" دوت كوم: "إن القائد العسكري الإسرائيلي أصدر قرارًا مساء اليوم، وأرسل القرار لي، حيث يقضي بتجميد الاعتقال الإداري لخليل عواودة، لكن خليل مستمر بإضرابه عن الطعام حتى الاستجابة لمطلبه وإنهاء اعتقاله الإداري".


وشددت حداد على أن "تجميد الاعتقال الإداري لخليل عواودة، لا يعني إنهاء اعتقاله، ويعني أن ينسحب الحراس من غرفته في مستشفى (أساف هروفيه)، وأن يبقى رهينة في المستشفى، ولا يسمح له بمغادرة المستشفى".


وأشارت حداد إلى أن قرار تجميد الاعتقال الإداري لعواودة يأتي، بعد ساعات من تقديم التماس للمحكمة العليا للاحتلال اليوم الجمعة، والتي حددت أن يكون يوم الأحد المقبل، هو يوم جلسة للمحكمة، إلا أن مخابرات ونيابة الاحتلال استبقت الجلسة وتم تجميد اعتقال خليل الإداري.


ويأتي قرار تجميد الاعتقال الإداري لعواودة في رفض متكرر للالتماس المقدم من قبل المحامين بشأن تثبيت الاعتقال الإداري الأخير لخليل ومدته 4 شهور، ظل تدهور حالته الصحية، وسط تحذيرات المؤسسات الحقوقية وعائلته من استشهاده بأية لحظة في ظل الاستهتار والإهمال الإسرائيلي لقضيته، مشددة على أن ما يجري مع خليل قد يكون مقدمة لتصفيته وإعدامه، برغم صدور عشرات التقارير الطبية التي تؤكد على خطورة حالته الصحية وإمكانية استشهاده بشكل مفاجئ.


ووفق حديث سابق لـ"القدس"دوت كوم، قبل أيام، لدلال عواودة زوجة خليل، فإن زوجها تحول إلى هيكل عظمي، ووزنه أصبح 38 كيلوغرامًا رغم أن وزنه كان 86 كيلوغرامًا قبل اعتقاله، ويعاني من صداع شديد وهبوط بالضغط، كما يعاني من ضعف التركيز والتفكير، وأصبح غير قادر على تذكر أسماء وأعمار طفلاته، رغم أنه يعرفهن جيدًا قبل اعتقاله.


وأكدت زوجة عواودة، أنه بالرغم من تدهور حالته الصحية، فإن خليل يصر على إكمال إضرابه حتى تحقيق مطالبه، ويرفض تلقي العلاج والمدعمات، محملة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عما ستؤول إليه الحالة الصحية لزوجها نتيجة الإهمال الطبي له، والتعنت بالاستجابة لمطالبه.


والمعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل استأنف إضرابه في الـ 2/7/2022، بعد أن علّقه في وقت سابق بعد 111 يومًا من الإضراب، استنادًا على وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ الاحتلال نكث بوعده، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ جديد لمدة أربعة شهور.


وعواودة معتقل منذ 27/12/2021، حيث أصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداريّ مدته ستة شهور، وتم تجديد أمر اعتقاله للمرة الثانية لمدة أربعة شهور، وهو متزوج وأب لأربع طفلات، وأسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال. 

دلالات

شارك برأيك على محدث|| يواصل إضرابه حتى إلغائه.. الاحتلال يجمد الاعتقال الإداري للأسير خليل عواودة

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الإثنين

22- 32

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.58 بيع 3.56
  • دينار أردني / شيكل شراء 5.03 بيع 5.02
  • يورو / شيكل شراء 3.49 بيع 3.48

الإثنين 03 أكتوبر 2022 7:19 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

14

85

(مجموع المصوتين 158)

الأكثر تعليقاً