فلسطين

الجمعة 12 أغسطس 2022 6:12 مساءً - بتوقيت القدس

إطلالة على قرية كفيرت بمحافظة جنين

جنين – "القدس" دوت كوم - علي سمودي - تتميز قرية كفيرت شرقي بلدة يعبد، بامتداد أراضيها بين جبل وسهل، مما يمحنها أجواء وطقس مناسب وجميل في كافة الفصول، كما تشتهر بالأثار والمغر القديمة، وتحتضن مصلى سيدنا إبراهيم عليه السلام، وتشرف على سهل واسع  يعتبر جزء من سهل مرج ابن عامر.


جنوب غرب جنين، تقع القرية التي ترتفع عن سطح البحر 360 مترًا،على بعد عشرة كيلو مترات منها في الجانب الشمالي من سهل عرابة، ويفيد رئيس مجلسها حسين أديب أبو بكر، أنها تنتصب بشكل رئيسي على السفح الشرقي لجبل المصلى، وقد توسعت لتمتد إلى سلسلة الجبال المجاورة والسهل الذي يتواجد جنوب القرية، ويحدها من الغرب يعبد، ومن الشمال العرقة، والجنوب عرابة، والشرق كفرقود والهاشمية.


وبحسب رئيس المجلس، فإن "كفيرت" وهو اسم قديم مشتق من "كفير" ومعناها السيدة الجميلة، وتعود تسميتها إلى أصول كنعانية قديمة، حيث كانت تسمى كفارت، وسميت "كفرتتو" في العصر الرماني القديم نسبة إلى نبعة الملك الروماني يوليستاس صاركوس، وتحول الاسم في الفتح الإسلامي إلى كفريت ،وتم تحريفه لكفيرت.


وتحدث رئيس المجلس عن أثار القرية، موضحًا أنه يوجد فيها أثار كثيرة،  مثل جبل المصلى، ويقال أنه كان يصلي عليه سيدنا ابراهيم عليه السلام، ويتوجه إلى يعبد للتعبد، ويعتبر أعلى نقطة في هذا الجبل ويمكن من خلاله رؤية الساحل الفلسطيني والمنطقة الشمالية من فلسطين، وهناك الكثير من أهالي البلدة يترددون إلى هناك للتنزه للمنظر الجميل،  ويوجد فيها منطقة المحفر والتل ومناطق أثرية قديمة تعود للعصر الكنعاني القديم.


 وذكر رئيس المجلس، أن هذا الجبل كان مستهدفًا من قبل الاحتلال، لأنه منطقة استراتيجية عالية، وقام المجلس بشراء دونمين من أجل حمايته، وتم تأهيله حتى يصبح مأهولاً بالسكان، وتعمير المنطقة لحمايته من الاحتلال ومصادرته.


 يبلغ عدد سكان القرية حوالي (3500) نسمة، ويعتمدون في مقومات معيشتهم، على الزراعة الوظائف الحكومية والعمالة  داخل الخط الأخضر، ونسبة ضئيلة منهم يعملون في تربية المواشي.


وبين أبو بكر، أن القرية، كانت تشتهر  بالمزروعات الحقلية، مثل "القمح والشعير والبيكا"، وأصبحت حديثًا تشتهر بالزراعة المروية مثل "الكوسا والبندورة والخيار" وكافة الخضروات كما تشتهر بزراعة الزيتون، علمًا أن المساحة الاجمالية للاراضي  وفق المخطط الهيكلي  تبلغ" 2880 " دونمًا منها جبلي وسهلي واعمار.


معطيات وحقائق


ويفيد حسين أبو بكر، أنه يوجد في القرية مسجدين، مسجد عباد الرحمن أثري وقديم على زمن العثمانيين، ومسجد التوحيد الذي بني قبل 5 سنوات، كما ويوجد  4 مدارس ثانوية ذكور أساسية ذكور وثانوية للبنات وأساسية للبنات والمدرسة الأساسية للذكور، والتي هي بحاجة إلى تاهيل، لأنها آيلة للسقوط، ويقول "منذ عامين، ونحن نوجه كتبًا لوزارة التربية والتعليم من أجل ترميم وتأهيل المدرسة خوفًا على حياة طلابنا ولازلنا بانتظار الرد للتنفيذ المشروع".


 ويوجد جمعية خيرية فيها روضة أطفال تابعة لها للقرية، مشيرً أبو بكر إلى أن الروضة بحاجة إلى ترميم،  ومرافق عامة ولا يوجد ساحات ولا ألعاب، وتحتاج هذه الروضة لدعم ومساندة لتكون  مناسبة ومؤهلة للأطفال.


ويوجد في كفيرت، عيادة صحية تابعة لوزارة الصحة، وقام المجلس بالتعاون مع الرؤيا العالمية بتأهيلها رغم أنها موجود في مبنى المجلس، وتحتاج إلى مبنى خاص والارض جاهزة للبناء ولكن بحاجة إلى دعم.


أنشا مجلس قروي كفيرت، في عام 1994 وتم انتخاب هيئة ادارية وهيئة عامة، ويوجد للمجلس مبنى خاص مكون من طابقين يضم  مقر المجلس وعيادة صحية والجمعية الخيرية والادارة وقاعة اجتماعاتز


وعن مشاريع القرية التي تم تنفيذها في عام 2021، أفاد رئيس المجلس: أنه تم تنفيذ مشروع تعبيد بطول كيلو و200 متر داخلي بتمويل 80% من المجلس والتمويل الآخر من الألمان، وبلغت تكلفته" 450" ألف شيكل، وتم تنفيذ مشروع آخر طريق داخلي بتمويل من  الألمان.


وقال: قمنا بتنفيذ مشروع جدران استنادية بكلفة 200 ألف شيكل بتمويل ذاتي من المجلس،  وكما قمنا بمد خط مياه من بئر اليامون للقرية، بقطر 3 انش بتكلفة 200 ألف شيكل، وهذا المشروع تم تنفيذه بعد قطع المياه عن القرية من قبل الاحتلال، كما تم  مد خط بديل للخط الاسرائيلي، ونفذنا مشروع مواسير واستبداله بخط بلاستيكي مهترئ بطول 800 متر بتكلفة 100 ألف شيكل بتمويل ذاتي،  وفي ظل  اتساع  حدود القرية وزيادة العمران قام المجلس بتوسعة شبكة المياه والكهرباء بموازنة لا تقل عن 250 ألف شيكل.


وأوضح أن المجلس يقوم حاليًا بتنفيذ مشروعين، توسعة شبكة المياه بقيمة 80 ألف دولار بتمويل وإشراف سلطة المياه الفلسطينية، ومشروع زفتة  2كيلو لشق شارع كمخرج بديل للقرية، بتمويل البنك الاسلامي للتنمية وباشراف وزارة الحكم المحلي.


مشاكل وعقبات


وذكر رئيس المجلس، أن القرية تعاني من مشكلة في خدمة النفايات ونقلها بطريقة منتظمة، رغم التزامها بدفع الفواتير لكن هناك تقصير في نقل النفايات مما يؤدي إلى تراكمها بطريقة مؤذية للسكان وتؤدي إلى انتشار الحشرات والكلاب الضالة والبيئة الملوثة.


وذكر رئيس المجلس أن أهم مشكلة تعانيها القرية تتمثل في  شارع جنين يعبد الواصل لطولكرم، وهو شارع قام المجلس بتأهيله على اعتبار أنه شارع داخلي، لكنه تحول إلى شارع رابط مابين جنين وطولكرم  يمر عليه يوميًا ما لايقل عن 5 آلاف مركبة وخصوصًا سيارات العمال المتجه إلى المعابر، بالاضافة إلى السيارات التجارية التي تأتي من معبر الطيبة إلى جنين،  وهو شارع غير مؤهل لاستيعاب هذه السيارات لضيقه، رغم أن هذا الشارع حيوي وقد تم تحديد عرضه في الخارطة الهيكلية ل16 مترًا والشارع هو لوزارة الاشغال العامة والتي دعاها لتأهيل هذا الشارع باعتباره رابط بين محافظتين.


وذكر أبو بكر، أنه في ظل  اتساع رقعة الأرض العمرانية والخارطة الهيكلية التي مساحتها 2800 دونم، وترامي العمران على أطراف البلدة، أصبحت القرية بحاجة إلى شق طرق داخلية لخدمة هذه المواقع.

دلالات

شارك برأيك على إطلالة على قرية كفيرت بمحافظة جنين

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30

الخميس

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.51 بيع 3.49
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.95 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34

الأربعاء 28 سبتمبر 2022 6:22 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

13

86

(مجموع المصوتين 119)

الأكثر تعليقاً