فلسطين

الإثنين 25 يوليو 2022 9:49 صباحًا - بتوقيت القدس

"يديعوت" تكشف السبب وراء العملية المعقدة في نابلس

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الإثنين، عن ما قالت عنه السبب وراء العملية الصعبة والمعقدة التي جرت في نابلس القديمة فجر أمس وأدت لاستشهاد فلسطينيين وإصابة 15 آخرين بعد اشتباكات مسلحة عنيفة.

وبحسب تقرير المراسل العسكري للصحيفة يوسي يهوشع، فإن الهدف الأساسي لهذه العملية الجريئمة والمعقدة والناجحة في ذات الوقت، خلق شعور لدى من وصفهم بـ "الإرهابيين" الذين كانوا يتحصنون في تلك المنطقة ويعتبرون أنها مكان آمن بالنسبة لهم، أنه لا يوجد مكان آمن، وإفقادهم مثل هذا الإحساس والشعور.

وفي تفاصيل العملية، يقول التقرير، إن العملية تزامنت مع أخرى في جنين لوحدة دوفدوفان، وثالثة قبالة سواحل غزة لقوات البحرية بتدمير صواريخ مضادة للدبابات لحماس، في رسالة واضحة أن "إسرائيل لا ترفع قدمها، ولا تجلس جانبًا بعد توقف العمليات خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن".

وأشار التقرير، إلى أن الجيش الإسرائيلي ورغم أن الدخول إلى نابلس القديمة كان معقدًا وخطيرًا للغاية، إلا أنه كان يرى فيها ضرورية جدًا، وأن "أولئك الذين يريدون منع الهجمات في تل أبيب، يجب أن يعملوا في أعماق أعشاش الإرهابيين في شمال الضفة الغربية", وفق تعبيره.

ويعترف الجيش الإسرائيلي بأن نابلس انضمت إلى جنين كـ "مصدر للإرهاب"، وبحسب تقديراته فإن 75% من حوادث إطلاق النار جاءت من تلك المناطق، وكان من المفهوم أن تلك القوات ستقابل مقاومة كبيرة وعنيفة، لذلك تقرر إرسال وحدة اليمام الخاصة، وإلحاقها بقوة من لواء جفعاتي.

وبالعودة للتفاصيل، فإنه بين الساعة 1:20 وحتى الساعة 5 فجرًا، كان هناك تبادل لإطلاق نار ومن مسافات قصيرة، حتى استخدم الجيش الإسرائيلي صواريخ ماتادور ولاو وغيرها، ما أدى لمقتل فلسطينيين وإصابة 15 آخرين، مدعيًا التقرير أن العملية كانت تهدف رسميًا إلى ضبط أسلحة واعتقال مطلوبين، ولكن تبادل إطلاق النار تطور، ما دفع تلك القوات إلى محاصرات المباني وإغلاق المنطقة ومنع وصول مزيد من المسلحين الذين كانوا يطلقون النار من فوق أسطح المنازل.

ولفت التقرير إلى أنه ما أثير فلسطينيًا عن أن إبراهيم النابلسي كان الهدف من العملية، نفى الجيش الإسرائيلي ذلك، وأشار إلى أن الهدف من العملية كانت أخرى، لكنه في المقابل كان الجيش سيكون سعيدًا لو تم اعتقال أو قتل النابلسي. وفق التقرير.

ويقول الجيش الإسرائيلي، إن الشاهد مما حدث بعد المعركة هو "ردع التنظيمات الإرهابية"، فيما يقول ضابط عسكري كبير: "من أجل تحقيق السلام وإحباط الهجمات على الجبهة الداخلية أو في الضفة الغربية، من الضروري العمل داخل أعشاش الإرهابيين - وكان هذا أحد أهداف العملية".

ويقول ضابط آخر: "من المستحيل منع الهجمات الإرهابية بمجرد إغلاق الثغرات في الجدار الفاصيل .. هذه عمليات خطيرة لكنها مهمة بالنسبة للجيش".

دلالات

شارك برأيك على "يديعوت" تكشف السبب وراء العملية المعقدة في نابلس

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

8- 18

الأحد

8- 17

الإثنين

7- 14
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.39 بيع 3.41
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.81
  • يورو / شيكل شراء 3.69 بيع 3.71

الجمعة 27 يناير 2023 7:47 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً