فلسطين

السّبت 06 أغسطس 2022 6:55 صباحًا - بتوقيت القدس

زوجة عواودة لـ"القدس": الاحتلال يماطل بعقد جلسة استئناف على حكمه الإداري

رام الله- خاص بـ"القدس"دوت كوم- أكدت دلال عواودة زوجة الأسير المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري منذ أكثر من خمسة أشهر، خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، أن سلطات الاحتلال تماطل بعقد جلسة استئناف على قرار تثبيت الاعتقال الإداري لزوجها، حيث أن الثلاثاء المقبل، من المفترض أن تعقد لخليل جلسة جديدة للاستئناف وهي الجلسة السابعة.


وقالت عواودة في حديث لـ "القدس" دوت كوم، "إن الاحتلال أجل في أكثر من مرة عقد جلسة الاستئناف على تثبيت الاعتقال الإداري الأخير لزوجي بعدما تم تمديد اعتقاله وتثبيته لمدة أربعة أشهر، وتم النجاح بتخفيض الاربعة أشهر لتصبح 3 أشهر وعشرة أيام، وهو اعتقال إداري ليس بجوهري، لكن الجلسة القادمة وهي السابعة سوف تعقد للاستئناف على تثبيت الاعتقال الإداري لخليل، ما يؤكد وجود مماطلة من أجل عدم تلبية مطالب خليل، والذي يسعى للحرية فقط".


وأشارت عواودة إلى أنه لم يتواصل مع العائلة أيًا من المؤسسات الحقوقية أو الدولية بشأن قضية إضراب خليل، ولم يقم أحد بزيارة العائلة، فيما أكدت دلال عواودة على أن العائلة قلقة من تدهور الحالة الصحية لخليل، "حيث أثبتت التقارير الطبية الأخيرة إمكانية استشهاده بأية لحظة، نتيجة تدهور حالته الصحية إثر استمرار إضرابه، وعدم إنهاء معاناته".


ونقل خليل عواودة قبل عشرة أيام بشكل مستعجل من سجن الرملة، إلى مستشفى (أساف هروفيه)، بعد تدهور حالته الصحية، حيث كان بحالة صحية صعبة، ومع ذلك أعادته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن الرملة، حيث يساومه الاحتلال، بحيب ما أكدت زوجته لـ"القدس"دوت كوم، على فك إضرابه وتلقي المدعمات والعلاج من أجل إبقائه بالمستشفى، لكن خليل يرفض ذلك قبل تحقيق مطالبه، بمقابل إهمال الاحتلال لمطالبه.


ووفق عواودة، فإن مستشفى "أساف هروفيه" أصدر قبل أيام، تقريرًا وسلمه لمحكمة الاحتلال، حيث أكد التقرير إمكانية الموت المفاجئ لخليل بشكل غير متوقع، وأن حالته الصحية المتدهورة بادية للعيان دون إجراء فحوصات.


وقالت زوجة خليل: "رغم ذلك رفضت نيابة ومخابرات الاحتلال ما ورد في التقرير، وزعمتا أن وضع خليل الصحي تحت السيطرة، في استهتار واضح، الهدف منه تصفية خليل عواودة، حيث أصبحنا كعائلة ننتظر نبأ استشهاده بأي لحظة بدلاً من انتصاره وفك إضرابه بعد تلبية مطالبه، إذ إن الحالة الصحية لخليل آخذة بالتدهور نتيجة الإضراب عن الطعام لمدة خمسة شهور بينها 111 يومًا بشكل متواصل أخذ بعدها المدعمات ثم استأنف إضرابه في الثاني من الشهر الماضي، وحاليًا تتدهور حالته الصحية يوميًا، ما يجعلنا نتوقع استشهاده بأية لحظة، والخوف على حالته الصحية أصبح كبيرًا جدًا".


وعلق الأسير عواودة إضرابه عن الطعام في الحادي والعشرين من يونيو\ حزيران الماضي، بعد 111 يومًا، إثر وعود شفوية بالإفراج عنه في السادس والعشرين من الشهر الماضي، ليتفاجأ خليل وبعد مرور أكثر من أسبوعين على الإعلان عن تعليقه الإضراب وجود خديعة للاحتلال له وتحويله للاعتقال الإداري مرة أخرى، ثم تثبيت اعتقاله الإداري مدة أربع أشهر، وحين علمه في الأول من الشهر الماضي، تلك الخديعة أعلن استئناف إضرابه في اليوم التالي.

دلالات

شارك برأيك على زوجة عواودة لـ"القدس": الاحتلال يماطل بعقد جلسة استئناف على حكمه الإداري

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

22- 33

الإثنين

22- 32

الثّلاثاء

21- 31
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.73 بيع 4.71
  • يورو / شيكل شراء 3.41 بيع 3.4

الإثنين 08 أغسطس 2022 8:16 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تؤيد عقد قمة اقتصادية مع الاحتلال في ظل استمرار جرائمه بحق الشعب الفلسطيني؟

79

20

(مجموع المصوتين 202)

الأكثر تعليقاً