أقلام وأراء

الإثنين 19 سبتمبر 2022 10:49 صباحًا - بتوقيت القدس

حديث القدس:: تهديدات الاحتلال لن ترهب شعبنا

تهديدات دولة الاحتلال بالتصعيد ضد شعبنا في الضفة والقطاع بما فيها وفي مقدمتها القدس الشريف، هي تهديدات الهدف منها محاولة النيل من مسيرة شعبنا الوطنية نحو تحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


ويبدو ان دولة الاحتلال لم تتعلم بعد أو تتجاهل أن شعبنا لن يستكين أو تلين له قناة ما دام الاحتلال جاثماً على أرضه، وان جميع محاولات النيل من صموده وعزيمته لن تجدي نفعاً، وان على الاحتلال إعادة النظر في كل ما يقوم به من انتهاكات وصلت الى مستوى جرائم الحرب، وانه رغم هذه الجرائم فإن شعبنا لم ولن يستسلم، بل على العكس من ذلك فإن هذه الانتهاكات الخطيرة تزيده اصراراً على مواصلة مسيرته الوطنية حتى تحقيق الحرية والاستقلال وكنس الاحتلال ان عاجلاً أم آجلاً.


والتهديدات بعملية عسكرية واسعة في الضفة ومحاولات الاعتقالات والاوامر الاحترازية ومنع العديد من الشبان من دخول المسجد الاقصى وغيرها من التهديدات الى جانب اعتداءات قوات الاحتلال اليومية ومعها قطعان المستوطنين لن تخيف أو ترهب شعبنا أو تنال من عزيمته أو صموده فوق أرضه.


فهذه التهديدات وغيرها فارغة المضمون والمحتوى، وعلى الاحتلال الغاشم ان أراد أن تعيش المنطقة في هدوء وأمن واستقرار أن يقلع عن جرائمه وان يعترف بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا ويرحل عن ارضه، وإلا فإنه سيدفع هو الآخر الثمن وليس شعبنا وحده، وهو المسؤول عن تهديد الأمن والسلم العالميين من خلال هذه الانتهاكات والجرائم التي لا يمكن السكوت عليها أو ترغم شعبنا على رفع الراية البيضاء كما يتوهم.


وعلى العالم الذي لا يحاسب دولة الاحتلال على جرائمها بحق شعبنا تحمل مسؤولياته لأن المنطقة على بركان يغلي ومن المحتمل انفجاره الواسع في أية لحظة، وانعكاساته ستطال العالم أجمع وليس منطقة الشرق الاوسط فقط.
ورغم اننا لا ننتظر من اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة سوى الكلام، إلا أن هذا الاجتماع السنوي يجب أن يكون جدياً في معالجة الصراع في المنطقة والناجم عن جرائم الاحتلال التي باتت لا تعد ولا تحصى. فهل يقدم العالم على خطوات عملية بهذا الشأن، أم سيبقي الأمور على حالها، الأمر الذي سيؤدي الى زيادة الأمور سوءًا وبالتالي فهو المسؤول عما تؤول اليه الامور والانفجار القادم لا محالة.

دلالات

شارك برأيك على حديث القدس:: تهديدات الاحتلال لن ترهب شعبنا

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

18- 27

الإثنين

18- 27

الثّلاثاء

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.51 بيع 3.49
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 4.96 بيع 4.92
  • يورو / شيكل شراء 3.39 بيع 3.38

الأحد 25 سبتمبر 2022 7:29 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

22

77

(مجموع المصوتين 95)

الأكثر تعليقاً