فلسطين

الثّلاثاء 24 مايو 2022 10:07 مساءً - بتوقيت القدس

دعوات لمواصلة إسنادهما.. وقفة ومسيرة برام الله إسنادًا للأسيرين المضربين خليل عواودة ورائد ريان

رام الله- "القدس"دوت كوم- شارك عشرات المواطنين عصر اليوم الثلاثاء، بوقفة ومسيرة وسط مدينة رام الله تضامنًا وإسنادًا للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة من بلدة إذنا غرب الخليل ورائد ريان من بلدة بدو شمال غرب القدس، بمشاركة ذوي الأسيرين وأهالي بلدتيهما، وبمشاركة أسرى محررين.


ويواصل الأسير عواودة إضرابه عن الطعام لليوم الـ83 على التوالي، وهو يواجه ظروف صحية خطيرة جداً، بينما الأسير رائد ريان يواصل إضرابه لليوم الـ48 على التوالي.


وعلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله احتشد المشاركون ورفعوا علم فلسطين وصور الأسيرين المضربين خليل عواودة ورائد ريان وهتفوا بهتافات تدعوا لإسنادهما، وهتفوا ضد الاعتقال الإداري، والدعوة لمناصرة الأسيرين المضرين، فيما ألقيت العديد من الكلمات خلال الوقفة تؤكد على أهمية مناصرة الأسيرين عواودة وريان، وبعدها جابت مسيرة شوارع مدينة رام الله على وقع الهتافات المناصرة للأسرى.


وخلال الوقفة على دوار المنارة، قال قريب خليل عواودة، الأسير المحرر جمعة التايه في كلمة له، "إن الأسرى يمثلون نبض الشعب الفلسطيني المنتفض، وحق علينا أن نقف مع الأسرى المستضعفين، وعندما يصمد الأسير أكثر من 30 يومًا فإن ذلك فوق الخيال، بما يعتبره ذلك من معركة الإرادة للأسرى، حيث شكلت الحركة الأسيرة نموذجاً لكل الأسرى السياسيين والحرية في العالم".


وأكد التايه على أن صمود الأسيرين عواودة وريان رغم معاناتهما وتدهور حالتهما الصحية نتيجة الإضراب، يؤكد حتمية الصمود والنصر، فيما أكد على أهمية الفعاليات المناصرة للأرى وخاصة المضربين ضد الاعتقال الإداري الذي بات سيفًا مسلطًا على عشرات آلاف الفلسطينيين، مشددًا على أن الإضراب عن الطعام مهم في التصدي لسياسة الاعتقال الإداري.


بدورها، قالت والدة الأسير رائد ريان في كلمة لها، "إن ذوي الأسرى لن يكلوا ولن يتراجعوا لنصرة أبنائهم، وهم معهم حتى الإفراج عنهم"، داعية وسائل الإعلام وكل حر شريف للوقوف خلف الأسرى المضربين عن الطعام.


أما الأسير المحرر عصمت منصور، فقد أكد في كلمة له، على ضرورة عدم الإغفال عن قضية الأسرى وخاصة المضربين منهم عن الطعام، رغم كل القضايا التي تشغل الشعب الفلسطيني.


ودعا منصور إلى ضرورة مواصلة مساندة الأسرى المضربين من الجميع ، "لأن الأسير حين يضرب يصبح قضية شعب، وإضرابه حين ينتهي لا بد أن يكون بانتصاره"، فيما شدد منصور على أن الأسرى المحررين سيكونون إلى جانب الأسرى وخاصةالمضربين منهم.


أما القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والأسير المحرر خضر عدنان، فقال في كلمته، "إن التأخر عن إسناد الأسرى المضربين عن الطعام يؤثر سلبًا على الحركة الفلسطينية الأسيرة، لأن إضراب الأسير يشكل رافعة للحركة الأسيرة".


وفي بيان للقوى الوطنية والإسلامية في شمال غرب القدس، تلاه أحد المشاركين بالوقفة، أكدت القوى على إقامة خيمة اعتصام وإسناد للأسرى المضربين على مدخل قرية بيت دقو ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء، وكذلك الوقفة والمسيرة التي جرت على دوار المنارة بمدينة رام الله، فيما ستسلم مذكرة احتجاج للمسؤولين الدوليين العاملين في الأراضي الفلسطيينة بعد غد الخميس، على حاجز الجيب العسكري الذين يمرون منه. 

شارك برأيك على دعوات لمواصلة إسنادهما.. وقفة ومسيرة برام الله إسنادًا للأسيرين المضربين خليل عواودة ورائد ريان

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

11- 17

الخميس

10- 18

الجمعة

11- 18
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.85 بيع 4.84
  • يورو / شيكل شراء 3.57 بيع 3.56

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 7:07 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن قطر ستحقق نجاحًا باهرًا في استضافتها لكأس العالم؟

27

72

(مجموع المصوتين 969)

الأكثر تعليقاً