أقلام وأراء

الخميس 18 أغسطس 2022 10:50 صباحًا - بتوقيت القدس

يحاولون في اسرائيل الإساءة لأبو مازن بتشويه تصريحاته !!

حديث القدس


تتسع في هذه الاوقات دائرة التشويهات الاسرائيلية لتصريحات الرئيس ابو مازن وإليه شخصيا، فقد قال في المانيا ان المحرقة بحق اليهود هي من ابشع الجرائم في العصر الحديث، واضاف ان اسرائيل ترتكب مجازر عدة ومنذ عشرات السنوات ضد شعبنا الفلسطيني، وهنا بدأوا يتفلسفون ويقدمون الشروحات الكاذبة من ان ابو مازن نفى المحرقة وحاول تجاهلها.


ان احدا لا يمكنه تجاهل المحرقة التي سجلها التاريخ وراح ضحيتها الآلاف من أبناء الشعب اليهودي او حتى الملايين منهم، ولكن هذه الحقيقة لا يمكن ان تنفي ما قامت به الجماعات اليهودية قبل قيام اسرائيل وما تقوم به اسرائيل نفسها بعد اعلان استقلالها من مجازر بحق جماعات ومدن وقرى فلسطينية، وهذا ما حاول الرئيس ابو مازن الاشارة اليه وتوضيحه، وقد اكد اكثر من مرة ادانته للمحرقة ومن قام بها ووقوفه الى جانب اهالي الضحايا وشعوره القوي بمأساتهم.


ان محاولة القوى الاسرائيلية والمتطرفة منها بشكل خاص، تجاهل ما لحق بشعبنا من معاناة وما قدمه من ضحايا وقرى مدمرة وآلاف الذين تم تهجيرهم، هي فاشلة ولن تغير شيئا من حقائق التاريخ، وسنظل دائما واقفين ضد الاجرام السياسي مهما تكن اسبابه او مبرراته وسنظل دائما ضد قتل الابرياء ولا سيما الاطفال، وندين بكل قوة من يقوم بذلك.


نحن كما قال ابو مازن، ضد المحرقة التي ارتكبتها النازية بحق اليهود، وضد أية جرائم ضد اي شعب، وشعبنا بالمقدمة بالتأكيد.


مجزرة اطفال جباليا والعشرات غيرهم..!!


اعترف الجيش الاسرائيلي ان قواته تقف خلف قصف مقبرة الفالوجا في جباليا شمالي قطاع غزة مما أدى الى استشهاد العشرات بينهم خمسة من الاطفال بينهم اربعة من عائلة نجم. وكانت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية قد نقلت مراجعات داخلية لكبار الضباط الاسرائيليين أكدوا خلالها ان طائرة من دون طيار هي التي قتلت هؤلاء الاطفال.


ومما يزيد المأساة ألماً وحزناً ان الطفل القتيل جميل نجم وعمره اربعة اعوام هو وحيد والديه وله اربع شقيقات، وتشهد والدته ان ابنها تم قتله بدم بارد وهو طفل صغير لا ذنب له وكان فرحاً يريد ان يذهب الى روضة ليتعلم.. ولكنهم سرقوا طفولته.


وتروي والدته والدموع تملأ عينيها قصة حياته القصيرة وتطلعاته الى العيش والمستقبل وتقول انها اعجز من ان تصف الحال الذي هي فيه ووصلت اليه.


بالاضافة الى هؤلاء فإن هناك طفلان في مستشفى المقاصد بالقدس هما محمد عدي ابو كتيفة وعمره 8 أعوام والى جانبه سرير آخر للطفل نايف خالد العودات وعمره 11 عاما، ويعانيان بشدة ويخضعان للعناية المركزة، وهما من غزة بعيدين عن اهلهما.


وقرار العائلات بالتوجه الى المحاكم الدولية لاصدار قرار بمعاقبة الاحتلال الذي اعترف بقتلهم، قد لا تؤدي الى نتيجة ولكنه قرار معنوي وفيه فضح للممارسات الاسرائيلية على المستوى الدولي.. 

دلالات

شارك برأيك على يحاولون في اسرائيل الإساءة لأبو مازن بتشويه تصريحاته !!

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30

الخميس

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.51 بيع 3.49
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.95 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.35 بيع 3.34

الأربعاء 28 سبتمبر 2022 6:22 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

13

86

(مجموع المصوتين 119)

الأكثر تعليقاً